أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام ومن يتق الله يجعل له مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب منهج أهل السنة والجماعة


جنة الرضا


بسم الله الرحمن الرحيم جنة الرضا دار كدح وعناء، و وصب و شقاء: إنْ أسعدَتْ يومًا، أشْقَت أيامًا، وإن أضْحَكَت يومًا، أبْكَت أيَّامًا. ليس لها ...
Like Tree1Likes
  • 1 Post By آية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-03-2012, 09:56 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية آية

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 28041
المشاركات: 4,061 [+]
بمعدل : 1.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 70
نقاط التقييم: 1999
آية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
آية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
e9 جنة الرضا





بسم الله الرحمن الرحيم


جنة الرضا

دار كدح وعناء، و وصب و شقاء:
إنْ أسعدَتْ يومًا، أشْقَت أيامًا، وإن أضْحَكَت يومًا، أبْكَت أيَّامًا.
ليس لها دوام؛ فهي فانية، وأحوالها لا تدوم؛ فهي مُتقلِّبة.

وهذه الظروف وهذه الأحوال تحتاج لنفسٍ راضية؛ راضية عن الله، وراضية بقضاء الله.
إن كانت النعمة مُقبلة، كان الشكر لها لازمًا، وإنْ جاءَت النِّقمة فجأة، كان الصبر لها حلاًّ، والصبر خير: مُرٌّ في أوَّله، حُلو في آخره.

يوفِّي اللهُ الصابر أجره بغير حساب، ولك أن تتخيَّل ما وراء (بغير حساب)، ومِمَّن؟ مِن الله العزيز الحكيم.

- الرضا: درجة تعلو الصبر، فهي أعلى منه درجةً، وأسمى مَقامًا.
سلام رُوحي مع كل قضاء، حُب رُوحي لكلِّ ما يُحبه الله، حتى أقدار الدنيا ومصائبُها، أحزانها وآلامها، يراها خيرًا له، وكيف لا تكون خيرًا وهي من الله؟!

- كان بلال - رضي الله عنه - يُعاني سَكرات الموت وهو يقول: "وافرحتاه! غدًا ألْقَى الأحبَّة، محمدًا وصَحْبه".
هي صورة من صُوَر الرضا، ومن كان الرضا حالَه، كان السرور مُرافقًا له، والانشراح يملأ قلبَه.
لا حُزْن ولا ضَجَر، ولا شَكوى ولا سخط، تسليم تامٌّ، ورضًا تامٌّ، وسرور تامٌّ.

- تَمرُّ برجل فاقدٍ لبصره، تتعجَّب من ابتسامة تملأ وجْهَه، وعبارات الشُّكر والرضا يَلهج بها لسانُه، لا يشكو لأحدٍ ولا يَضْجَر من حاله، فتتعجَّب: كم منَّا مِن مُبصرٍ يشكو من الدنيا وهمومها وهو سليم يُبصر!

- تزور مريضًا لازَمَ السَّرير، لَم يَلزمه يومًا أو شهرًا، بل سنوات، لا يتحرَّك منه شيء سوى رأْسٍ يحرِّكه يمنة ويسرة، ولسانٍ ذاكرٍ شاكر، وتَشعر بانشراح صدْره وتقَبُّله لمرضِه، فتتعجَّب: كم منَّ معافًى يتحرَّك ويذهب، ويغدو ويتنقَّل في كلِّ مكان، ومع ذلك يَمقُت حاله، ويشكو ظروفه!

- عامل نظافة بسيط، تحت أشِعَّة الشمس الحارقة يُمارس عمله برضًا تامٍّ، ورَجل في سيَّارته المُكَيَّفة المُريحة، تَجده يشكو من الحرِّ وأشعة الشمس، فسبحان الله!

- موظف بسيط، يأخذ راتبًا قليلاً، ولكنَّه مُنظَّم في نَفَقاته، ويَستهلك حسب حاجته، شاكرٌ لله، ويتصدَّق من ماله؛ يَبتغي وجْه الله، وآخَرُ راتبُه أعلى، ومَنصبه أكبر، يشكو من النفقات واستهلاك الأبناء، ودائمًا الشكوى معه أينما ذهَب.

إنَّ الرِّضا بما قدَّر الله أمرٌ ليس بالسهل، فنحن نكرِّر يوميًّا: "رَضِيت بالله ربًّا"، وهي تعني رضانا التامَّ عن الله - عزَّ وجلَّ - رضًا بكلِّ ما يُقَدِّره لنا؛ مِن رفْعٍ وخَفضٍ، غنًى وفقرٍ، حُزنٍ وفرَحٍ.
"وبالإسلام دينًا": بالاستسلام لهذا الدين العظيم، نقوم بالواجبات، ونَمتنع عن المحرَّمات والمنهيَّات؛ طلبًا لِمَرضاة ربِّ الأرض والسموات.
"وبمحمدٍ - صلَّى الله عليه وسلَّم - نبيًّا": يكون لنا مثلاً أعلى وأُسوة حسنة، نقتدي به ونَتَّبعه في كلِّ أمور حياتنا، ونَسعد بذلك، ونُحبه حبًّا يفوق حبَّنا لأنفسنا.

صُوَر من الرضا:
هي كثيرة في المجتمع الخالد، مجتمع الصحابة الأجِلاَّء، وقَبْلهم سيِّدُ المرسلين - عليه الصلاة والسلام - فمِن تلك الصُّوَر:

ما كان يُلاقيه المسلمون في مكة من عذاب وتنكيلٍ، ولكنَّهم تقبَّلوا ذلك بقلوبٍ راضية عن الله، وألْسُنٍ شاكرة لله.
ورُوِي أنَّ عُروة بن الزبير - رضي الله عنهما - قُطِعت رِجْله ومات أعزُّ أولاده في ليلة واحدة، فدخَل عليه أصحابه وعزَّوه، فقال: "اللهم لك الحمد، كان أولادي سبعة، فأخَذت واحدًا وأبْقَيت ستة، وكان لي أطرافٌ أربعة، فأخَذت واحدًا وأبْقَيت ثلاثة، فلئن كنتَ قد أخَذت، فلقد أعْطَيت، ولئن كنتَ قد ابْتَلَيتَ، فقد عافَيْت".

هذا حال الراضي، فما حال الساخط؟

يكون حاله مُضطربًا، ووضعه مُحزنًا، يتقلَّب بين حُزن وهمٍّ، وبين شقاءٍ وتعبٍ، مُتضجرًا دومًا، مُتجهِّمًا، إنْ وقَع البلاء سَخِط وتألَّم، ضاقَت عليه الدنيا بما رَحُبَت، وأظْلَمَت الأرض فلا يرى النور الساطع الذي يحلُّ في كلِّ مكان، فقلبه مُظلم دامس.
ليس له دليلٌ يقوده، فتكون النفس الأمَّارة بالسوء دليلاً له حين فقَد الهدي العظيم، ويكون الشيطان دليلاً له حين ابتَعد عن الرحمن، فيقودانه للمَهالك - نسأل الله السلامة.
ارضي أخيتي الكريمة بما كتَبَ الله لك، فلن تموت حتى تستوفي ما قُدِّر لك، لن ينقصَ من رزقك شيءٌ، ولن ينقص من عُمرك شيء، فلِمَ الخوف؟ تترقَّب المستقبل بهمٍّ كبيرٍ، وتعيش الحاضر وأنت تقاسين أحزانَ الماضي، فضاع اليوم وضاع العُمر وأنت بين حزنٍ وهَمٍّ.
ارضي عن الله، يرضَ عنك، ألَم تتدبَّر قوله - عزَّ وجلَّ -: ﴿ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ﴾ [البينة: 8]؟

هـدى:

قال - تعالى -: ﴿ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾ [البقرة: 155 - 157].

نور من السُّنة:

قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إنَّ أحدكم يُجمع خَلْقُه في بطن أُمِّه أربعين يومًا نُطفة، ثم يكون عَلَقة مثلَ ذلك، ثم يكون مُضغة مثلَ ذلك، ثم يُرسَل إليه المَلكُ، فيَنفُخ فيه الرُّوح، ويؤمَر بأربع كلمات: بكَتْب رِزْقه وأجَله وعمله، وشَقي أو سعيد، فو الذي لا إله غيره، إنَّ أحدَكم ليَعمل بعملِ أهل الجنة، حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذِراع، فيَسبق عليه الكتاب، فيعمل بعملِ أهل النار، فيَدخلها، وإنَّ أحدَكم ليَعمل بعملِ أهل النار، حتى ما يكون بينه وبينها إلاَّ ذراع، فيَسبق عليه الكتاب، فيَعمل بعمل أهل الجنة فيَدخلها))؛ رواه البخاري ومسلم.

من الأدب:

فَلَيْتَكَ تَحْلُو وَالْحَيَاةُ مَرِيرَةٌ
وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ

وَلَيْتَ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ عَامِرٌ
وَبَيْنِي وَبَيْنَ الْعَالَمِينَ خَرَابُ

إِذَا صَحَّ مِنْكَ الْوُدُّ فَالْكُلُّ هَيِّنٌ
وَكُلُّ الَّذِي فَوْقَ التُّرَابِ تُرَابُ

إشـراقة:

قال عمر بن عبدالعزيز: "ما بَقِي لي سرور إلاَّ مواقع القَدَر، قيل له: ما تشتهي؟ قال: ما يقضي الله تعالى".

اللهم إنا نسألك أنْفُسًا راضية بقضائك، مُحِبَّة للقائِك.





السماح likes this.

من مواضيع آية
0 نبض الجنين
0 لم يصلي لله ولا ركعة واحدة فأسمعوا كيف مات
0 لمحبي الشوكولاتة معلومة صدمتني بصراااحة
0 ست 6 صور لا يراها الانسان الا بعد وفاته
0 أنفاس الفجر.. مجهود شخصي
0 رحبوووو معي بمشرفتنا الغالية ملاذ الروح
0 سأشتاق لكم يا الغاليات
0 موسوعة الأم والطفل ..بالصور
0 صور رهيبة للاطفال اثناء ولادتهم .. سبحانك يارب
0 الغذاء.. و الكفاءةالجنسية لدى الزوجين (دمج مواضيع)
0 عصائر.. لكل مرض..
0 محتاجة لكم
0 ابدأ يومك بالصلاة على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
0 رضيع اطول من والدته في بريطانيا ( اذكروا الله وسبحوه)
0 الحل النهائي لمعاناة الزوجين من الفقر
توقيع : آية





اللهم يا ميسر الامور يسر أمري


التعديل الأخير تم بواسطة آية ; 05-03-2012 الساعة 10:16 PM
عرض البوم صور آية   رد مع اقتباس

قديم 05-03-2012, 10:17 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية السماح

البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 36890
المشاركات: 8,332 [+]
بمعدل : 3.39 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 110
نقاط التقييم: 1188
السماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud ofالسماح has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
السماح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آية المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: جنة الرضا




اللهم اجعلنا من عبادك الراضين بقضائك وقدرك

جزاك الله خيرا

وجعله فى ميزان حسناتك





من مواضيع السماح
توقيع : السماح

عرض البوم صور السماح   رد مع اقتباس

قديم 05-03-2012, 10:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فوضت امري لله

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 37404
المشاركات: 6,304 [+]
بمعدل : 2.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 3340
فوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond reputeفوضت امري لله has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
فوضت امري لله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آية المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: جنة الرضا








من مواضيع فوضت امري لله
0 مسابقه ممتعه
0 اللي مركبه اللولب تدخل-------
0 اسئله واجوبه مفيده لكل حامل-----------
0 ابتسم فالله ربك-----
0 السعوديه والجني
0 قناتي فالوب – انابيب فالوب - اسباب انسداد قنوات فالوب - صور توضيحية
0 خبر وسؤال
0 والله انها قصتنا الحقيقيه ولم انقلها من اي منتدى--ادخلوا وشوفوا رحمه ربي بنا---
0 خادم الحرمين يامر بالقبض على الكاتب المتطاول على الذات الالهيه والرسول--حمزه كشغري
0 هل انتي حااااامل إليك الأدويه التي تضرك جنينك لتتجنبيها"""
0 مخالف ثاني
0 الى كل اعضاء ومشرفات منتدى حوامل----
0 ماهي اطول وأقصر ساعات صيام حول العالم؟؟؟
0 صور لوجه الجنين قبل وبعد الولادة
0 مقتطفات ---رائعه-------
عرض البوم صور فوضت امري لله   رد مع اقتباس

قديم 05-03-2012, 10:21 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية آية

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 28041
المشاركات: 4,061 [+]
بمعدل : 1.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 70
نقاط التقييم: 1999
آية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
آية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آية المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: جنة الرضا




اللهم آميـــــن
و لكم بمثل ما دعوتما
أسعدني مروركما يا الغاليات





من مواضيع آية
0 لا تكتب " اللهم صلي على محمد "
0 من تفيدني؟؟
0 سأشتاق لكم يا الغاليات
0 الحب .. أراده الله ... و أرادوه .. !!
0 عصائر.. لكل مرض..
0 دعاء الرسول عندما كان يصارع الموت
0 تواقيع دينية رائعة عن الحجاب
0 القذافي..و حرمة الميت..
0 غرائب العادات و التقاليد....لدى الشعوب في العالم
0 "أعطوا الله ما يحب يعطيكم ما تحبون"
0 بيضة تتحول الى كتكوت امام العين (صور رائعة)سبحان الخالق‎
0 حكم قول رمضان كريم
0 حقائق علميه حديثه سبق وان ذكرت في القرآن الكريم قبل مئات السنين
0 الغذاء.. و الكفاءةالجنسية لدى الزوجين (دمج مواضيع)
0 أحلام فتاة طاهرة تقية نقية
توقيع : آية





اللهم يا ميسر الامور يسر أمري

عرض البوم صور آية   رد مع اقتباس

قديم 05-04-2012, 02:29 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لحن الغربه

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 23766
المشاركات: 3,353 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 61
نقاط التقييم: 705
لحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to beholdلحن الغربه is a splendid one to behold
 

الإتصالات
الحالة:
لحن الغربه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آية المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: جنة الرضا








من مواضيع لحن الغربه
توقيع : لحن الغربه

عرض البوم صور لحن الغربه   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2012, 07:37 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية آية

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 28041
المشاركات: 4,061 [+]
بمعدل : 1.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 70
نقاط التقييم: 1999
آية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
آية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آية المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: جنة الرضا




سررت بزيارتك الطيبة
مشكورة غاليتي





من مواضيع آية
0 نبض الجنين
0 دعاء الرسول عندما كان يصارع الموت
0 موضوع خطير.. للبنات
0 رضيع اطول من والدته في بريطانيا ( اذكروا الله وسبحوه)
0 الحيض والحمل
0 وقفة مع هذا القلب
0 لماذا يبدأ الاذان بالله اكبر
0 باركولي حبيباتي و ادعولي
0 حامل جديدة تود ترحيب
0 كيف تبدين أصغر من سنك بعشر سنوات
0 امثال بالصور روووعه,,,,
0 لا تكتب " اللهم صلي على محمد "
0 كلمات نحسبها دعاء وقد تكون علينا بلاء ونحن لا نعلم
0 صور تحمل في خطوطها و ألوانها معاني كبببببببببببيرة
0 أحلام فتاة طاهرة تقية نقية
توقيع : آية





اللهم يا ميسر الامور يسر أمري

عرض البوم صور آية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلامي العام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا ياهم ربي كبير منتدى أعراض الحمل والوحام 50 04-20-2013 10:01 PM
الرضا في العلاقة الحميمية مسئولية الطرفين نورا منتدى الحياة الأسرية والزوجية 3 03-23-2013 03:57 PM
الرضا بالمقسوم **سماسم** المنتدى الاسلامي العام 3 03-07-2012 11:42 PM
قالوا عن الرضا بالقضاء والقدر **سماسم** المنتدى الاسلامي العام 4 04-04-2011 07:42 PM

 

الساعة الآن 12:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .