أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > منتدى الحياة الأسرية والزوجية

منتدى الحياة الأسرية والزوجية لعرض المشكلات في الحياة الزوجية والأسرية .


العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات


...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 07-10-2012, 02:19 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكر مكرر

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 51498
المشاركات: 1,022 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 38
نقاط التقييم: 50
سكر مكرر will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
سكر مكرر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات




العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات
العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات
العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات
العلاقة الشرعية ، حدود العلاقة الشرعية ، العلاقة بين الشباب والبنات



يقول الله تعالى



" ولا متخذات أخدان" (سورة النساء آية 25)



.




أخدان تعنى صديق، إذن علاقة الصداقة بين الرجل والمرأة محرمة،



والعلاقة بين الرجل والمرأة فى الإسلام لكى تكون حلالاً



لا تحتمل سوى مرادف واحد



وهو



الزواج




وعلاقة الصداقة هى أول خطوة يبدأها الشيطان مع الولد والبنت



(فى غير طريق الزواج طبعاً).



وقد ثبت عبر الكثير من الخبرات أن كلما ازداد الحب ازدادت الرغبة الجسدية،



وهذا أمر غريزى فى أى إنسان ومقاومته أمر مستحيل..



إذن فالإسلام يمنع أى ارتباط عاطفى من بدايته



( إلا فى حالة الزواج).



ثم لنفترض أنه حب فعلاً



............



............ .........



أليس من الممكن أن هذا الحب قد لا ينتهى بالزواج



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ماذا سيحدث عندئذ



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



سيسبب هذا الكثير من المعاناة وسينكسر قلب الفتاة،



إذن فالإسلام يحميها من هذا...



ولو أنها تزوجت من آخرستظل تتذكر حبها الأول ومحبوبها السابق



وستظل تقارن بين



الحب الرومانسى الذى شعرت به وبين الزواج الحقيقى بكل مشاكله



مما سيؤدى بلا شك للكثير من المشاكل مع زوجها،



الوضع مماثل بالنسبة للرجل



بعد أن يتزوج بأخرى سيتكرر نفس السيناريو مع زوجته.




من أجل ذلك وضع الإسلام حدود وضوابط لأى علاقة بين الرجل والمرأة



سواء أكانوا جيران أو أقارب أو زملاء دراسة أو عمل،



فعلى سبيل المثال:



.



.




- الكلام يجب أن يكون قليل جداً جداً ومحدود



.....



- غير مسموح بالتهريج والدعابات



......



- غير مسموح بالمصافحة باليد



.......



- لاينبغى أبداً أن يتواجد الرجل والمرأة فى مكان وحدهما



.........



- لايسمح بالتحادث بالتليفون أو الـe-mail إلا فى وجود



سبب قوى



ويكون الكلام قليل ومحدد



............ ......



-غير مسموح بالخروج سوياً ( الكافتيريات، المطاعم، السينما، البولينج، ....إلخ)



- يجب أن ترتدى المرأة حجابها باستمرار أمام الرجال



............ .........



- ركوب السيارة سوياً أمر غير مقبول كلياً.



.




هل توجد علاقة بريئة وأخرى غير بريئة؟!



قيل...



العلاقة البريئة تواصل بين رجل وامرأة أو فتى وفتاة،



يفترض أن تحدها حدود وأن لا تتطور،



يشملها الأدب العام والعرف، ويصل الأمر إلى المصارحات والصدق،



الألفة والثقة بين الطرفين، ولا بأس بمعرفة الأهل بهذه العلاقة إلى حد ما،



وقد تتعدى الصداقة إلى الأخوية، وكلا الطرفين يحرص على مصلحة الآخر،



وذلك دون الوصول إلى ما حرمه الله ,



وقد يكون أحد الطرفين متزوجا..



ولكن لا بأس فإنها علاقة بريئة



ويكون الحديث فيها بالأمور الحياتية العادية أو



المشاكل الشخصية العادية ومناقشتها,



ومن أكبر مميزات هذه العلاقة أن المجتمع يرعاها ويعترف بها...




والخلاصة أن أصحاب هذه العلاقة على قناعة بصحتها وبراءتها من الفحش،



وأنها علاقة طبيعية مادامت لا تصل إلى ما حرمه الله،



ومادامت هذه العلاقة في العلن!!!




ولكن..




ما حقيقة هذه العلاقة



؟؟؟؟؟؟؟



وما مدى صحة ما يقولونه



؟؟؟؟؟؟؟..




لحل هذا الإشكال نوضح لب وأساس هذه العلاقة بكل صراحة من زاويتين:



أولاً: الواقعية.



ثانياً: الشرعية.





المرة دى بس هنقول من الناحية الوااااقعية والمرة الجاية هنقول من الناحية الشرعية





أولاً: من الناحية الواقعية والعملية:



1ـ إن المصارحة والصدق والثقة في هذه العلاقة كالسم في العسل,



إذ إن هذا الصدق ما هو إلا قناع لعملية تمثيلية



يصور كل واحد منهم نفسه في أحسن صورة



ويزين مظهره ويتزين في كلامه ولا يقبل أن يتعرف الطرف الأخر على عيوبه,



فهلا ذكر عيباً من نفسه حتى يكون صريحاً؟



ولو حدث فإنه يمدح نفسه في صورة الذم كأن تقول أو يقول



: أكبر عيب عندي أنى صريح،



وإني أعيب على نفسي قول الحق بدون مجاملة...



فأين الصدق والصراحة؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟



بل على العكس أوضح ما في هذه العلاقة



الكذب والمخادعة،



سواء على نفسه أو على الآخر.



ومن أوضح ما يبين مسألة التظاهر الكاذب طرح كلا الطرفين في بعض الأحيان موضوعات تبدو مهمة، كأن تكون قضية سياسية أو نفسية أو دينية،



ويتنافس كلا الطرفين بإبداء رأيه في هذه القضية ووجهة نظره لا لشيء



إلا ليظهر أنه على دراية وإلمام بشتى العلوم والثقافات،



وهذا أمر واضح جداً.




2ـ هذه العلاقة يفترض أنها لا تتعدى الصداقة والزمالة البريئة,



ولكن ما يُدرى كلا الطرفين أن الآخر طور أو



يطور هذه العلاقة ولو من طرف واحد؟




3ـ يجد الرجل في هذه العلاقة الراحة والتسلية,



فينشرح صدره وينسى همومه ويأنس بهذه المحادثات والمناقشات,



هو لا يبحث عن حل أو يريد أن يحقق غرضا وإنما يريد أن يفرغ همه،



وهذا حاصل في هذه العلاقة, فليس مهماً أن تكون الفتاة جميلة المنظر،



وإنما هي كفتاة تحمل مراده وتحقق غايته



من تسلية النفس وانشراح الصدر أثناء المجالسة، سواء عياناً أو هاتفياً،



وهذا الأنس مركب في طبع الرجل تجاه المرأة لا ينكره عاقل,



ويقابل ذلك عند المرأة زيادة على هذا تحقيق الشعور بالذات والأهمية



وزيادة الثقة بالنفس نتيجة لطلب الفتى أو الرجل إياها والتظاهر باحترامها,



وكما ذكرنا أنه لا يتورع عن المخادعة والتمثيل



فهي تحكمه بدلالها وهو يحكمها بدهائه.




.



.



4ـ إذا كانت هذه العلاقة لا تدعو إلى الفاحشة؛



فهذا ليس دليلاً على صحتها وشرعيتها،



فقد كان أهل الجاهلية قبل الإسلام يقولون:



(الحب يطيب بالنظر ويفسد بالغمز)،



وكانوا لا يرون بالمحادثة والنظر للأجنبيات بأساً مادام في حدود العفاف.



وهذا كان من دين الجاهلية، وهو مخالف للشرع والعقل؛



فإن فيه تعريضاً للطبع لما هو مجبول على الميل إليه،



والطبع يسرق ويغلب.



والمقصود أن أصحاب هذه العلاقة رأوا عدم العفاف يفسد هذه العلاقة



فغاروا عليها مما يفسدها فهم لم يبتعدوا عن الفاحشة تديناً!





من مواضيع سكر مكرر
0 اهمية هواء الفجر ، إستنشاق هواء الفجر ، فوائد هواء الفجر
0 القهر ، قمة القهر ، البنات والقهر
0 عنف الأزواج ، دموع المرأة ، أشباه الرجال
0 البنات والام ، فن التعامل مع الام ، تعامل الفتاة مع الام
0 دهون البطن ، كيفية التخلص من دهون البطن ، التخلص من دهون البطن
0 المرأة ، تغير المرأة ، تقلب المراة
0 الملابس الضيقة ، التهاب بطانة الرحم ، عواقب ارتداء الملابس الضيقة
0 اللؤلؤ ، عشق البنات للمجوهرات ، حب البنات المعدن النفيس
0 الرياضة ، التمارين الرياضية ، فوائد الرياضة
0 اهمية زيت الزيتون ، فوائد زيت اللوز ، اظافر قوية للبنات
0 الجمال ، ملكة الجمال ، فن الجمال
0 العضو اللي في البال ، العضو المميز ، العضو اللى تفكر فيه
0 مفاتيح الحياة ، مفاتيح الكلمات، مفاتيح معانى الاشياء
0 الالام الدورة الشهرية ، التخفيف من ألم الدورة الشهرية ، الالام الدورة عند البنات
0 نظرة العالم للفتاة ، العالم حول الفتاة ، وسائل الإعلام
عرض البوم صور سكر مكرر   رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى منتدى الحياة الأسرية والزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلاقة الزوجية أم أجنادين 80 منتدى الحياة الأسرية والزوجية 11 07-16-2012 12:12 AM
سؤال محيرني في العلاقة انثى من زجاج منتدى الحياة الأسرية والزوجية 17 01-17-2012 04:37 AM
العلاقة بين الزوج والزوجه شذا خالد منتدى الحياة الأسرية والزوجية 3 11-29-2011 04:10 PM
العلاقة الزوجيه حلمي إستفسارات حوامل من الشهر السابع إلى الشهر التاسع 9 04-19-2011 03:00 AM
العلاقة بين المشرف والعضو ميمونة ملتقى عضوات حوامل 10 08-01-2010 09:37 PM

 

الساعة الآن 01:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .