End Exp 18-10-2014

End Exp 05-11-2014 End Exp 18-10-2014 End Exp 24-10-2014



أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > منتديات الأقسام الطبية > المنتدى الطبي الــعــام

المنتدى الطبي الــعــام يختص بالمشاكل التي تتعرض لها المرأه بشكل عام وتوجيه النصائح العامة وعرض المشكلات النفسية وحلولها .

سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم


سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-04-2012, 01:04 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رسولى قدوتى

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 55126
المشاركات: 442 [+]
بمعدل : 0.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 50
رسولى قدوتى will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
رسولى قدوتى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الطبي الــعــام
افتراضي سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم




سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم
سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم
سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم
سرطان الدم ، طرق الوقاية من سرطان الدم ، طرق علاج سرطان الدم

سرطان الدم ، ابيضاض الدم ، اللوكيميا Leukemia



ينزعج الكثيرون عند سماع كلمة سرطان، رغم أنه بحمد الله يمكن شفاؤه، أو على الأقل تخفيفه بشكل كبير، حيث تبلغ نسبة الشفاء الآن أكثر من 70% بين المصابين، وذلك باستخدام التقنيات الجديدة للعلاج، ويعتبر سرطان الدم أو ما يسمى ابيضاض الدم أو اللوكيميا من أكثر الأمراض شيوعا في منطقتنا، وأكثر ما يصيب الأطفال، ويأتي في المركز الثالث بعد سرطان الثدي بالذات لدى النساء وسرطان الكبد بالذات عند الرجال.
سرطان الدم هو المرض الذي يصيب النسيج المسؤول عن إنتاج الدم في الجسم، في الطفل المصاب بهذا المرض يتم إنتاج كميات كبيرة من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية والتي لا يمكنها القيام بواجباتها الطبيعية في الدفاع عن الجسم في التخلص من الالتهابات، إضافة إلى ذلك فإن هذه الخلايا غير الطبيعية تحد من قابلية الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء الضرورية في حمل الأوكسجين وإيصاله إلى مختلف أنسجة الجسم وأعضائه. كما أن إنتاج خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية هذه يحد أيضا من إنتاج الأجسام الصفيحية المسؤولة عن تخثر الدم وإيقاف النزف عند حدوث جرح ما، ومن المؤسف القول بأن عدم معالجة هذه الحالة المرضية الخطيرة يؤدي إلى الوفاة الحتمية، وفي أمريكا يصاب 1.2 مليون شخص سنوياً بجميع أنواع السرطانات، 500 ألف يموتون كل سنة.

الأسباب المؤدية للميل إلى نشوء الأورام


1. الاختلالات الوراثية
2. التعرض للإشعاع
3. العلاج الإشعاعي والكيماوي
4. المواد الكيماوية
5. أمراض الدم المؤدية إلى سرطان الدم
6. الفيروسات

أنواع سرطان الدم


تنقسم سرطانات الدم إلى أربعة أنواع رئيسية هي سرطان الدم النخاعي الحاد، وسرطان الدم الليمفاوي الحاد، وسرطان الدم النخاعي المزمن، وسرطان الدم الليمفاوي المزمن.
ورغم أن الطرق العلاجية تختلف بين طفل وطفل آخر، إلا أنها في كافة الأحوال غير مريحة للطفل، حيث تسبب للطفل الكثير من الإجهاد، فالعلاج الذي يعتمد على كبح الجهاز المناعي يترك جسم الطفل غير محمي، مما قد يصيبه من أمراض مختلفة مهما كان نوعها ولو كانت بسيطة جدا وبالتالي ينتج عنها مضاعفات خطيرة..

أما الجانب الايجابي في العلاج فيمكن القول بأن غالبية الأطفال يستجيبون للعلاج، حيث يضمن العلاج توفير جرعة تقوية لإنتاج كريات دم بيضاء سليمة، غير أن هناك قلة من الأطفال لا يستجيبون للعلاجات التقليدية، وبالتالي فهم بحاجة إلى خلايا جذعية، حيث تجري زراعة خلايا من نخاع العظم لشخص سليم، غير أنه من المهم أن نبين بأن هذه الطريقة ليست بالسهولة التي يتصورها الكثيرون، وتحتاج إلى العديد من الاختبارات لتفادي رفض الجسم للخلايا المزروعة.
وسرطان الدم ليس وراثيا، وهو من الأمراض المعقدة جدا، حيث تختلف من طفل لآخر، لذا فإن العلماء جادون في إيجاد علاج له، ويتم رصد الملايين سنويا على إجراء الأبحاث المتطورة للوصول إلى مسببات المرض بغية إيجاد علاج ناجح له.

تغذية مريض السرطان


من أهم ما يواجه مريض السرطان بالذات بعد العلاج الكيميائي أو الإشعاعي تغير طعم الأغذية إلى الطعم غير المقبول، وضعف الشهية الشديد بالإضافة للتعب الشديد والألم والضغط النفسي والاكتئاب والانفعال والغثيان أو الإسهال، وعند تلقي العلاج الكيميائي أو الإشعاعي على الرأس أو الرقبة من المحتمل أن تفقد حاسة التذوق للطعام، فيكون اللحم مراً، لهذا ينصح بإضافة صلصة الصويا لتحسينه، كما يتغير طعم السمك والبيض والطماطم ليكون زنخاً أو كأنه طعم المعدن، لهذا لا يستحسن استخدام الملاعق والشوك المعدنية لارتباط طعم المعدن بالطعم غير المرغوب وتستبدل بالبلاستيكية.

والطريقة السليمة لتغذية المريض هي:
1- تناول وجبات صغيرة من الطعام موزعة خلال اليوم، واستغلال فترة الشعور ببعض التحسن.
2- تناول الأطعمة الخالية من الروائح، ويفضل تقديم الطعام المهروس أو المطحون في أوان جميلة جذابة لجعلها مشهية.
3- زيادة الوزن - إن حصلت- ليست بسبب تناول الطعام، لكنها بسبب تناول بعض الأدوية المضادة للسرطان مثل الكورتيزون ومشتقاته، وكذلك احتفاظ الجسم بالسوائل، فلا يجب تقليل السعرات، وقد يصف الطبيب مدرا للبول للتخلص من السوائل الزائدة.
4- يعتبر جفاف الفم من الأعراض الجانبية الشائعة نتيجة العلاج الكيميائي والإشعاعي، وللتخلص من جفاف الفم ننصح بتناول أطعمة حلوة المذاق مثل الحلويات السكرية أو المخللات مثل الطرشي أو مص قطع من مكعبات الثلج، وتناول أطعمة غنية بالمرق من أجل مساعدتك على استجلاب اللعاب ما عدا في حالة تقرحات أو التهابات الفم، مع ضرورة شرب الكثير من السوائل.
5- التركيز على بعض الأطعمة المغذية والتي من السهل تناولها وهي شراب البيض المخفوق مع السكر والقشدة، والحليب المخفوق، وماء الشعير المنقوع والشوفان أو الحبوب المطبوخة مثل القرصان والمرقوق، وشوربة الشعير، الذرة، والأرز، والموز، والفواكه المعلبة، أو الفواكه اللينة.. وكذلك البيض المسلوق نصف سلق، أو المخفوق بقليل من الحليب ثم يقلى في قليل من الزبدة، والبطاطس المهروسة، والمكرونة بالجبن، والعصيرات المعلبة والطازجة، والآيس كريم، والشراب المثلج المعد بعصير الفاكهة المحلى، أو الجيلاتين "الجلي".
6- تقديم الأغذية الجاهزة الغنية بالبروتين والسعرات الحرارية مثل: إنشور (Ensure)، بيدياشور (Pediasure) أو أيسوميل (Isomil) وجميعها متوفرة في الصيدليات.
7- سيصف الطبيب علاجاً مضاداً للغثيان، ولكن هناك بعض الأشياء التي يجب القيام بها في هذه الحالة، ففي الصباح الباكر يفضل الاحتفاظ ببعض من الخبز الجاف في علبة مغلقة بجانب السرير وتناول بعض منه مباشرة عقب الاستيقاظ من النوم وقبل مغادرة الفراش.
8- يجب تجنب الأطعمة ذات الرائحة النفاذة والابتعاد عن المطبخ في حالة قيام أحد أفراد العائلة بالطبخ. الأطعمة الباردة والوجبات السريعة تساعد أيضاً على تقليل رائحة الطعام.
9- في الحالات الصعبة لا بد من التغذية عن طريق الأنبوب من الأنف لضمان التغذية الكافية.

الأغذية المضادة للسرطان

الأغذية التالية إذا تم تناولها بشكل متوازن مفيدة للوقاية من السرطان لكن لم يثبت بعد هل زيادة تناولها تفيد أكثر.

1- الأغذية من الفصيلة الصليبية، ومنها البروكلي والزهرة والكرنب وجميع أنواع الملفوف وكذلك الخردل، هذه المواد تحوي أحد مركبات الكبريت "Sulforaphane" ومركبات "Dithiolthiones".
2- الثوم والبصل: أيضا لاحتوائها على مركبات الكبريت المضادة للسرطان الذي ينشط إفراز بعض الأنزيمات.
3- البرتقال والجريب فروت: لوجود عناصر غذائية مضادة مثل الفلافينويد وفيتامين ج التي تعمل كمضاد للأكسدة ومنع السرطان.
4- الصويا:- يحتوي كمية كبيرة من مادة الأيزوفلافونز التي توقف بعض النشاط الهرموني داخل الخلايا، وللصويا دور كبير في الوقاية من سرطان الثدي والبروستاتا على وجه الخصوص.ويمكن تناوله على هيئة فول الصويا أو يضاف زيته للغذاء أو بتناول حليب الصويا المتوفر في الصيدليات.
5- الطماطم: غنية بمادة ليكوبين، وهي مادة مضادة قوية للأكسدة وهي المسببة للون الأحمر، ووجدت الأبحاث أن الطماطم المطبوخة تقلل من سرطان المعدة والقولون والبروستاتا.
6- الفواكه والخضراوات الطازجة، ووجدت الأبحاث أهميتها في تقليل خطر حدوث أنواع كثيرة من السرطانات.
الأغذية المسببة للسرطان
1- الأغذية التي تعرض لدرجات حرارة عالية أو للنار مباشرة بالذات اللحوم المشوية والمقلية.
2- اللحوم المملحة والمعالجة بالكيماويات من أجل حفظها أو المحافظة على ثبات لونها.
3- الأغذية التي تم رشها بالمبيدات الحشرية، ولم تترك لعدة أيام قبل جلبها للسوق وتناولها.
4- زيادة الدهون المشبعة في الغذاء، ووجدت الأبحاث علاقتها بسرطان الثدي والبروستاتا وبطانة الرحم.
5- السمنة وربما لعلاقتها بتناول الدهون الكثيرة ولها علاقة بسرطان القولون وبطانة الرحم بالذات لدى النساء المنقطع لديهن الطمث، والمثانة والمريء والبنكرياس والكلى.
6- الكحول حيث وجدت الأبحاث علاقته بسرطان المريء والقصبة الهوائية والكبد والقولون الثدي.
7- بعض الملونات الغذائية والمواد الحافظة غير المرخصة

سبل الوقاية من السرطان


تؤكد الأبحاث العلمية الصادرة من المؤسسة الأمريكية لأبحاث السرطان وصندوق أبحاث السرطان العالمي أن التغذية يمكن أن تؤثر بـ 70% من السرطانات، وهناك أنواع من السرطانات لا علاقة للغذاء بها.
هناك مسببات واضحة للسرطان ولكنها قليلة ويظل باقي المسببات غير محدد، فمثلا الكحول مسبب واضح لسرطان الثدي، كذلك زيادة الوزن بعد سن اليأس تزيد من خطر الإصابة، كذلك النساء اللواتي يلدن في عمر أصغر لديهن نسبة أقل للإصابة من النساء اللواتي لم يبدأن بالإنجاب إلا بعد عمر 30 سنة.

وفي المقابل أثبتت الدراسات أن تناول الخضار والفواكه الطازجة يقلل وبشكل واضح فرص الإصابة بالسرطان، وينصح بالآتي لزيادة الوقاية من السرطان:
1- زيادة الخضار والفواكه الطازجة من خمس إلى تسع حصص في اليوم (نصف تفاحة تعتبر حصة واحدة).
2- زيادة الحبوب الكاملة (البر) 3-4 حصص.
3- لا تقل الألياف عن الحد الموصى به وهو 25 جم في اليوم، ونحصل عليها من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة، وهي مهمة جدا في الوقاية من سرطان القولون المنتشر في المملكة.
4- زيادة تناول الأغذية الورقية بالذات الملفوف والقرنبيط والبروكلي لاحتوائها على مادة سالفورافين، ووجد لها تأثر واق من سرطانات القولون والمريء والفم والبلعوم والثدي والغدة الدرقية.
5- إضافة الثوم والبصل للطعام في الأوقات المناسبة، فمواد سلفيدات الأميل ثبتت فائدتها كعامل واق.
6- الأغذية المحتوية على عنصر السيلينيوم مثل الأغذية البحرية واللحوم قليلة الشحوم، والثوم والحبوب الكاملة، مفيدة جداً لأن السيلينيوم مضاد للأكسدة التي تقلل من الإصابة بالسرطان.
7- التخلص من الشحوم من اللحم والدواجن بقدر الإمكان.
8- تجنب الأطعمة المشوية أو المقلية بحرارة عالية لدرجة القرمشة، كذلك المشويات إذا احترق أو تفحم جزء منها، كذلك قلل من اللحوم المدخنة لأن اللحوم المدخنة والمشوية تمتص بعض المركبات الضارة، وينصح بإزالة جلد الدجاج مثلا بعد الشوي حتى لو قلت إنه أطيب طعما.
9- تقليل الأغذية المحفوظة أو المعالجة بالملح أو النيترات (بالذات اللحوم) والمخللة.
10- تقليل المشروبات الغازية بالذات للنساء.
11- المحافظة على الوزن ليكون في الحدود الطبيعية، لثبوت علاقة البدانة بسرطان الثدي والقولون والمرارة والرحم.
12- الشاي الأخضر مفيد لاحتوائه على مضادات الأكسدة (فينولات





من مواضيع رسولى قدوتى
0 طول النظر Hyperopia ، اسباب طول النظر Hyperopia ، طرق علاج طول النظر Hyperopia
0 الحصوة الكلوية ، اعراض الحصوة الكلوية ، علاج الحصوة الكلوية
0 الكدمة ، اسبا حدوث الكدمة ، طرق علاج الكدمة
0 إحتقان الزور ، اسباب إحتقان الزور ، علاج إحتقان الزور
0 الورم الليفي عند المرأة ، اسباب الورم الليفي ، طرق علاج الورم الليفي
0 خراج المستقيم ، اعراض خراج المستقيم ، طرق العلاج من خراج المستقيم
0 ربط المعدة ، عملية ربط المعدة ، طرق ربط المعدة
0 ازدواج الرؤية ، اسباب ازدواج الرؤية ، علاج ازدواج الرؤية
0 سرطان الرحم ، اسباب الاصابة بسرطان الرحم ، طرق علاج سرطان الرحم
0 إلتهابات الجهاز التناسلي ، اسباب إلتهابات الجهاز التناسلي ، اضرار الملابس الضيقة
0 الالتهاب المعدي Gastritis ، اسباب الالتهاب المعدي Gastritis ، اعراض الالتهاب المعدي
0 هروب النوم Insomnia ، الارق ، طرق علاج الارق
0 الجلوكوما ، اسباب الجلوكوما ، طرق علاج الجلوكوما
0 البقع الصفراء ، طرق علاج البقع الصفراء ، كيفية علاج البقع الصفراء
0 الرشح ، اسباب الرشح ، طرق علاج الرشح
عرض البوم صور رسولى قدوتى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الطبي الــعــام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سرطان المريء Esophageal cancer ، اسباب سرطان المريء ، طرق علاج سرطان المريء رسولى قدوتى المنتدى الطبي الــعــام 0 08-30-2012 04:23 PM
سرطان الجلد ، الحماية من سرطان الجلد ، كيفية الوقاية من سرطان الجلد رسولى قدوتى المنتدى الطبي الــعــام 0 08-28-2012 01:09 AM
لوكيميا الأطفال ، سرطان الدم عند الاطفال ، سرطان الأطفال اطفالى حياتى منتدى الطفل العام 0 08-14-2012 06:54 PM
سرطان الدم عند الأطفال ، اسباب سرطان الدم عند الأطفال ، علاج سرطان الدم عند الأطفال اطفالى حياتى منتدى الطفل العام 0 07-31-2012 03:36 AM
سرطان الثدي ، الوقاية من سرطان الثدي ، اهمية الفحص الذاتي للثدي سكر مكرر منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 07-08-2012 12:54 AM


الساعة الآن 07:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .

a.d - i.s.s.w