أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام ومن يتق الله يجعل له مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب منهج أهل السنة والجماعة


اراد الله به خيرا من احس بها ....ضايق صدرك ابيك شوي -ولا اله الا الله


...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-12-2012, 02:17 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شام الهوى

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 48413
المشاركات: 1,028 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 39
نقاط التقييم: 677
شام الهوى is a splendid one to beholdشام الهوى is a splendid one to beholdشام الهوى is a splendid one to beholdشام الهوى is a splendid one to beholdشام الهوى is a splendid one to beholdشام الهوى is a splendid one to behold
 

الإتصالات
الحالة:
شام الهوى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي اراد الله به خيرا من احس بها ....ضايق صدرك ابيك شوي -ولا اله الا الله




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
من فقد الثقة بربه... اضطربت نفسه
بقلم: معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد*
شر ما مُنيت به النفوس يأسٌ يميت القلوب، وقنوطٌ تظلم به الدنيا وتتحطَّم معه الآمال، إن في هذه الدنيا مصائب ورزايا ومحناً وبلايا، آلامٌ تضيق بها النفوس، ومزعجاتٌ تورث الخوف والجزع• كم ترى من شاكٍ؟ وكم تسمع من لوامٍ؟ يشكو علة وسقماً، أو حاجة وفقراً، متبرمٌ من زوجه وولده، لوامٌ لأهله وعشيرته، ترى من كسدت تجارته وبارت صناعته، وآخر قد ضاع جهده ولم يدرك مرامه•
إن من العجائب: أن ترى أشباه الرجال قد اتخمت بطونها شبعاً ورياً، وترى أولي عزمٍ ينامون على الطوى، إن فيها من يتعاظم ويتعالى حتى يتطاول على مقام الربوبية والألوهية، وفيها من يستشهدون دفاعاً عن الحق وأهل الحق•
تلك هي الدنيا، تضحك وتبكي، وتجمع وتشتت• شدةٌ ورخاءٌ، وسراءٌ وضراءٌ• دار غرور لمن اغترَّ بها، وهي عبرةٌ لمن اعتبر بها• إنها دار صدقٍ لمن صدقها، وميدان عملٍ لمن عمل فيها: (لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)، تتنوع فيها الابتلاءات وألوان الفتن، ويبتلى أهلها بالمتضادات والمتباينات: (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)؛ ولكن إذا استحكمت الأزمات، وترادفت الضوائق، فلا مخرج إلا بالإيمان بالله، والتوكل عليه، وحسن الصبر• ذلك هو النور العاصم من التخبط، وهو الدرع الواقي من اليأس والقنوط، إن من آمن بالله، وعرف حقيقة دنياه، وطَّن نفسه على احتمال المكاره وواجه الأعباء مهما ثقلت، وحسن ظنه بربه، وأمَّل فيه جميل العواقب وكريم العوائد، كل ذلك بقلبٍ لا تشوبه ريبةٌ، ونفسٍ لا تزعزعها كربةٌ، مستيقناً أن بوادر الصفو لا بد آتيةٌ: (وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ).
إن أثقال الحياة وشواغلها لا يطيق حملها الضعاف المهازيل، لا ينهض بأعبائها إلا العمالقة الصابرون أولو العزم من الناس أصحاب الهمم العالية :"أَشَدُّ النَّاسِ بَلاَء الأَنْبِيَاءَ ثُمَّ الأَمْثَلُ فَالأَمْثَلُ، يُبْتَلَى المرء عَلَى حَسَبِ دِينِهِ" حديثٌ أخرجه الترمذي وغيره، وقال الترمذي حديثٌ حسنٌ صحيحٌ، وأخرج أحمد وأبو يعلى في مسنديهما والطبراني في الكبير والأوسط من معاجمه عن رسول الله قال: "إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا سَبَقَتْ لَهُ مِنَ اللَّهِ مَنْزِلَةٌ فلَمْ يَبْلُغْهَا بِعَمَلِ، ابْتَلاهُ اللَّهُ فِي جَسَدِهِ أو مَالِهِ أو وَلَدِهِ، ثُمَّ صَبَّرَهُ عَلَى ذَلِكَ حَتَّى يَبْلُغَ الْمَنْزِلَةَ الَّتِي سَبَقَتْ لَهُ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ" كم من محنة في طيها منحٌ ورحماتٌ؟.
هاهو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام يضرب المثل في الرضا عن مولاه والصبر على ما يلقاه صبراً جميلاً، بعده صبرٌ أجمل مع الأخذ بالأسباب والقوة في الأمل يقول لأبنائه في حاله الأولى: (بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ)، ثم يقول في الحال الثاني وهو أعظم أملاً، وبربه أكثر تعلقاً: (بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) كل ذلك من هذا الشيخ الكبير صاحب القلب الوجيع، ثم يقول: (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ)، ويقينه وقوة رجائه أن أمر أبناءه: (يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ).
إن المؤمن الواثق لا يفقد صفاء العقيدة ونور الإيمان، وإن هو فقد من صافيات الدنيا ما فقد، أما الإنسان الجزوع فإن له من سوء الطبع ما ينفره من الصبر، ويضيِّق عليه مسالك الفرج إذا نزلت به نازلةٌ أو حلت به كارثةٌ، ضاقت عليه الأرض بما رحبت، وتعجَّل في الخروج متعلقاً بما لا يضرُّه ولا ينفعه•
إن ضعف اليقين عند هؤلاء يصدهم عن الحق ويضلهم عن الجادة، فيخضعون ويذلون لغير ربِّ الأرباب ومسبِّب الأسباب، يتملقون العبيد ويتقلبون في أنواع الملق ويكيلون من المديح والثناء ما يعلمون من أنفسهم أنهم فيه كذَبةٌ أفَّاكون، بل قد يرقى بهم تملقهم المقيت أن يطعنوا في الآخرين ويقعوا في البرآء من المسلمين• إن أي مخلوق مهما بلغ من عزٍّ أو منزلة فلن يستطيع قطع رزقٍ، أو ردَّ مقدورٍ، أو انتقاصاً من أجلٍ: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ)، وفي حديث عن أبي سعيد مرفوعاً: "إن من ضعف اليقين أن ترضي الناس بسخط الله، وأن تحمدهم على رزق الله، وأن تذمَّهم على ما لم يؤتك الله، إن رزق الله لا يجره حرص حريص، ولا تردُّه كراهية كاره، وإن الله بحكمته جعل الروح والفرح في الرضى واليقين، وجعل الهمَّ والحزن في الشك والسخط".
إن من فقد الثقة بربه اضطربت نفسه، وساء ظنه، وكثرت همومه، وضاقت عليه المسالك، وعجز عن تحمُّل الشدائد، فلا ينظر إلا إلى مستقبل أسود، ولا يترقب إلا الأمل المظلم•
هذه هي حال الدنيا، وذلك هو مسلك الفريقين، فعلام الطمع والهلع؟ ولماذا الضجر والجزع؟! لا تتعلق بما لا يمكن الوصول إليه، ولا تحتقر من أظهر الله فضلك عليه، واستيقن أن الله هو العالم بشؤون خلقه، يعزُّ من يشاء ويذلُّ من يشاء، يخفض ويرفع، ويعطي ويمنع، هو أغنى وأقنى، وهو أضحك وأبكى، وهو أمات وأحيا•
إن المؤمن لا تُبطره نعمةٌ، ولا تُجزعه شدةٌ :"إِنَّ أَمْرَ الْمُؤْمِنِ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ َصَبَرَ فكَانَ خَيْراً لَهُ، ولا يكون ذَلِكَ إِلاَّ لِلْمُؤْمِنِ" بهذا صحَّ الخبر عن المصطفى، "إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاَءِ وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاَهُمْ فَمَنْ رَضِىَ فَلَهُ الرِّضَا وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ"، "إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ فِى الدُّنْيَا وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ أَمْسَكَ عَنْهُ بِذَنْبِهِ حَتَّى يُوَفَّى بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"بهذا جاءت الأخبار عن المصطفى المختار.
الابتلاءات في هذه الدنيا مكفراتٌ للذنوب، حاطةٌ للخطايا، تقتضي معرفتها الإنابة إلى الله، والإعراض عن خلقه• وهي رحمةٌ وهدى وصلواتٌ من المولى الكريم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).





من مواضيع شام الهوى
توقيع : شام الهوى



IMG][/IMG]

عرض البوم صور شام الهوى   رد مع اقتباس



قديم 09-12-2012, 03:51 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية آية

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 28041
المشاركات: 4,061 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 74
نقاط التقييم: 1999
آية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant futureآية has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
آية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شام الهوى المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: اراد الله به خيرا من احس بها ....ضايق صدرك ابيك شوي -ولا اله الا الله




موضوع طيب و مبارك بإذن الله
جعله الله في ميزان حسناتك يا الغالية

منتهى تقديري





من مواضيع آية
0 هل تأذيت من المقآطع االسيئه اثنآء تصفحك اليوتيوب ..؟! طريقه جديده ل حجبهآ كلياً
0 طلب إعفاء من الإشراف
0 نبض الجنين
0 مشاركتي في مسابقة أفضل معلم حضاري.. قبة الصخرة المشرفة
0 طورطة سهلة وسريعة ورائعة
0 رضيع اطول من والدته في بريطانيا ( اذكروا الله وسبحوه)
0 الحجاب لماذا ؟؟
0 موضوع خطير.. للبنات
0 عشر نجمات نور بهم حياتك
0 حامل جديدة تود ترحيب
0 باركوا لأختنا في الله 3miao و ادعوا لها
0 لااااااا تفوتكم أسرار ثمينة للوضوء
0 الحل النهائي لمعاناة الزوجين من الفقر
0 نصيحة دينية للشخص الذى يليك
0 ..إلى زوجي الحبيب
توقيع : آية





اللهم يا ميسر الامور يسر أمري

عرض البوم صور آية   رد مع اقتباس

قديم 09-12-2012, 10:29 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ندوووش

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 25356
المشاركات: 9,113 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 127
نقاط التقييم: 2664
ندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond reputeندوووش has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ندوووش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شام الهوى المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: اراد الله به خيرا من احس بها ....ضايق صدرك ابيك شوي -ولا اله الا الله




جزاااك الله خير

خالص تقديري





من مواضيع ندوووش
0 ادخل لتنال الاجر الكبير
0 مشكله اتمنى الجميع يدخل
0 تصاميم منوعه من تصميمي ☺☺
0 ٌُ..((عفوآ مساحه خااااااااااصه لأمهاتناااٌُُ))
0 شاركونا في مسابقة القسم الاسلامي
0 ملابس شتويه روووعه تجميعي
0 ممكن مساعده
0 ملابس شتويه روووعه تجميعي
0 رسائل مهمه
0 ًٌُتعريف للجلبريك وفوائدة وسلبياتهٌُّّ
0 الفااائزاات في مساابقة اختبر معلومااتك عن الحج
0 سماسم الذباب عاد الحقي
0 وقعي لووووووووو بكلمه
0 احلا واقوى. ترحيب لمشرفتنا ايه
0 مشاركتي في مسابقة ملكة الفوتوشوب {{اللهما بلغنا رمضااان}}
توقيع : ندوووش

[CENTER]

عرض البوم صور ندوووش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلامي العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خيرا ان شاء الله ادخلن بارك الله فيكن ميس 02 ملتقى عضوات حوامل 9 02-15-2012 10:35 AM
ضايق خلقي وابي عونكم بعد الله فرح2010 الموضة و الجمال 10 09-19-2011 05:19 PM
ساعدوني جزاكن الله خيرا بين ملتقى عضوات حوامل 1 05-21-2011 11:22 PM
اذا الله اراد شيئا يكون فانه فيكون لغة صمتي منتدى أعراض الحمل والوحام 18 10-18-2010 06:34 AM

 

الساعة الآن 09:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .