أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام ومن يتق الله يجعل له مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب منهج أهل السنة والجماعة


الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•


السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته الموت وسكرات الموت إن الحمد لله تعالى نحمَده ونستعينه ونستغفِره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهدِ ...
Like Tree9Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-02-2014, 05:39 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
e38 الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•
















السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته





الموت وسكرات الموت




إن الحمد لله تعالى نحمَده ونستعينه ونستغفِره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهدِ الله فلا مُضلَّ له، ومن يُضلِل فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.


﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102].



﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1].



﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70، 71].



أما بعد:

فإن أصدقَ الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي محمد - صلى الله عليه وسلم - وشرَّ الأمور مُحدَثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.



أولاً- سكرات الموت:

للموت سكرات يُلاقيها كل إنسان حين الاحتضار؛ فقد أخرج ابن أبي الدنيا أن عائشة - رضي الله عنها - دخلتْ على أبيها أبي بكر - رضي الله عنه - في مرَض موته، فلما ثَقُل عليه، تمثَّلت بقول الشاعر:
لعمرك ما يُغني الثراءُ عن الفتى
إذا حشرجتْ يومًا وضاق بها الصدرُ



فكشف عن وجهه، وقال - رضي الله عنه -: ليس كذلك، ولكن قولي: ﴿ وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ﴾ [ق: 19].



والمقصود بسكرات الموت: هي "كُرُباته وغمراته"، قال الراغب - رحمه الله - في "مفرداته":

"السُّكْر: حالة تَعرِض بين المرء وعقله، وأكثر ما تُستعمَل في الشراب المُسكِر، ويُطلَق في الغضب والعِشق والألم والنُّعاس والغشي الناشئ عن الألم وهو المراد هنا"؛ (فتح الباري: 11/440).



أحبتي في الله:

لو لم يكن بين يدي العبد المسكين كرْب ولا هول ولا عذاب سوى سكرات الموت بمجردها، لكان جديرًا بأن يتنغَّص عليه عيشه، ويتكدَّر عليه سروره، ويُفارِقه سهوه وغفلته، وحقيق بأن يطول فيه فِكرُه، ويَعظُم له استعدادُه، لا سيما وهو في كلِّ نفَس بصدده، فالموت كما قيل: "كربٌ بيد سواك، لا تدري متى يغشاك".



والعجيب أن الإنسان لو كان في أعظم اللذات، وأطيب المجالس من اللهو، فانتظَر أن يدخل عليه إنسان، فيَضربه خمس ضربات بالسيف، لتكدَّرت عليه لذَّاته، ولفسَد عليه عيشه، وهو في كل نفَس بصدد أن يدخل عليه مَلَك الموت بسكراتِ النَّزع، وسكرات النزع كما قيل: أشدُّ من ضربٍ بالسيف، ونشرٍ بالمناشير، وقرضٍ بالمقاريض؛ لأن قطْع البدن بالسيف إنما يؤلِم لتَعلُّقه بالرُّوح، فكيف إذا كان المتناوَل المباشَر نفْس الرُّوح؟! وإنما يستغيث المضروب ويصيح، لبقاء قوَّته في قلبه وفي لسانه، وإنما انقطع صوت الميت وصياحه من شدة ألمه؛ لأن الكرب قد بلغ فيه، وتَصاعَد على قلبه، وبلغ كلَّ موضِع منه، فهدَّ كلَّ قوة، وضعَّف كلَّ جارحة، فلم يترك له قوة الاستغاثة، ولو كان المجذوب عِرْقًا واحدًا، لكان ألمه عظيمًا، فكيف والمجذوب نفس الرُّوح؟! لا من عِرْق واحد بل من جميع العروق، ثم يموت كلُّ عضو من أعضائه تدريجيًّا، فتبرُد أولاً قدماه، ثم ساقاه، ثم فخذاه، ولكل عضوٍ سكرة بعد سكرة، وكُرْبة بعد كربة، حتى يبلُغ بها إلى الحُلقوم، فعند ذلك ينقطِع نظرُه عن الدنيا وأهلها"؛ انظر: التذكرة؛ للقرطبي.



وصف السلف الصالح لسكرات الموت:

1- يُروى عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -:

"أنه قال لكعب الأحبار: حدِّثنا عن الموت، فقال كعب: نعم يا أمير المؤمنين، هو كغصن كثير الشوك أُدخِل في جوف رجل، فأخذتْ كلُّ شوكة بعِرْق، ثم جذَبه رجلٌ شديدُ الجذب، فأخذ ما أخذ، وأبقى ما أبقى".



وكان عمر - رضي الله عنه - يقول: "لو أن لي طِلاع الأرض ذهبًا، لافتديت بها من هول المَطلَع".



2- وقال شداد بن أوس:

"الموت أفظع هول في الدنيا والآخرة على المؤمن، وهو أشد من نشرٍ بالمناشير وقرْض بالمقاريض، وغَلْي في القدور، ولو أن الميت نُشِرَ (بُعِث من قبره)، فأخبر أهل الدنيا بألم الموت، ما انتفعوا بعيش ولا تلذَّذوا بنوم".



3- دخل الحسنُ البصري على مريض يَعوده "فوجده في سكرات الموت، فنظر إلى كَرْبه، وشدَّةِ ما نزَل به، فرجع إلى أهله بغير اللون الذي خرج به من عندهم، فقالوا له: الطعام يرحمك الله! فقال: يا أهلاه، عليكم بطعامكم وشرابكم، فوالله لقد رأيتُ مصرعًا لا أزال أعمل له حتى ألقاه".



وصدَق عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - حيث قال: "السعيد مَن وُعِظ بغيره".



وقيل لبعض الزُّهاد: "ما أبلغ العظات؟ فقال: النظر إلى الأموات".



4- ولما حضرت عمرو بن العاص - رضي الله عنه - الوفاة قال له ابنه عبدالله:

"يا أبتاه، إنك قد كنتَ تقول لنا: ليتني كنتُ ألقى رجلاً عاقلاً عند نزول الموت، حتى يَصِف لي ما يَجِد، وأنت ذلك الرجل، فصِفْ لي الموتَ، فقال: والله يا بني لكأن جَنْبِي في تَخْت[1]، وكأني أتنفَّس من سَمِّ إبرة، وكأن غصن الشوك يُجَرُّ به من قدمي إلى هامتي، ثم قال:
ليتني كنتُ قبل ما بدا لي
في قلال[2] الجبالِ أرعى الوعولا



والله ليتني كنتُ حيضًا[3]، أعركتني[4] الإماء بدريب الإذخر[5]"؛ (كتاب المحتضرين ص 93).



الأنبياء وسكرات الموت:

ولم يَسلَم الأنبياء - مع علوِّ مكانتهم ورِفعة منزلتهم - من سكرات الموت، يُروى عن إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - لما مات قال الله - عز وجل - له:

((كيف وجدتَ الموتَ؟ قال إبراهيم - عليه الصلاة والسلام -: كسفود[6] جُعِل في صوف رَطب ثم جُذِب، فقال له رب العزة: أما إنَّا قد هوَّنا عليك)).



ويُروى عن موسى - عليه السلام -: "أنه لما صارت رُوحه إلى الله - عز وجل - قال له ربه: ((يا موسى، كيف وجدتَ الموت؟ قال: وجدتُ نفسي كشاة حيَّة بيد القصَّاب[7] تُسلَخ)).



ورُوي عنه أيضًا أنه قال:

"وجدتُ نفسي كالعصفور الحي حين يُقْلَى في المِقلى، لا يموت فيستريح، ولا ينجو فيطير".



وقد عانى الرسول - صلى الله عليه وسلم - كذلك من هذه السكرات؛ فقد أخرج البخاري من حديث عائشة - رضي الله عنها - قالت:

"إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان بين يديه رَكوةٌ[8] - أو علبة فيها ماء، يشك عمر (أحد رواة الحديث) - فجعل يُدخِل يده في الماء فيمسح بها وجهه ويقول: ((لا إله إلا الله، إن للموت سكرات))، ثم نصب يده فجعل يقول: ((في الرفيق الأعلى))، حتى قُبِضَ ومالت يده".



قال أبو عبدالله: العلبة من الخشب، والرَّكوة من الأدم (الجِلْد).



وأخرج البخاري عن عائشة أيضًا - رضي الله عنها - قالت: "مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإنه بين حاقِنَتي[9] وذاقنتي[10]، فلا أكره شدة الموت لأحد بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم".



وفي "الصحيح" أيضًا: "أنه لما ثَقُل النبي - صلى الله عليه وسلم - جعل يتغشَّاه الكرب، فجعلت فاطمة - رضي الله عنها - تقول: واكرب أبتاه! فقال - صلى الله عليه وسلم -: ((لا كَرْب على أبيك بعد اليوم)).



وعند الإمام أحمد بسند صحيح عن أنس - رضي الله عنه - قال: "لما قالت فاطمة ذلك - يَعني لما وجَد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من كَرْب الموت ما وجد، قالت فاطمة: واكرباه! قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يا بُنيَّة، إنه قد حضر بأبيك ما ليس الله بتارك منه أحدًا لموافاة يوم القيامة))؛ (السلسلة الصحيحة: 1738).



لكن ما الحكمة من تشديد الموت على النبيِّين، يُجيب عن هذا القرطبي - رحمه الله - فقال: "لتشديد الموت على الأنبياء فائدتان:

الأولى: تكميل فضائلهم ورفْع درجاتهم، وليس ذلك نقْصًا ولا عذابًا، بل هو من جنس ما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - كما في الحديث الذي أخرجه الترمذي وابن ماجه وأحمد: ((إن أشد الناس بلاءً الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل)).



الثانية: أن يعرف الخَلق مقدار ألم الموت وأنَّه باطن، وقد يَطَّلع الإنسان على بعض الموتى، فلا يرى عليه حركة ولا قلَقًا، ويرى سهولة خروج الرُّوح، فيظن سهولة أمر الموت، ولا يعرف ما الميت فيه، فلما ذكر الأنبياءُ الصادقون في خبرهم شدة ألمه، مع كرامتهم على الله تعالى، وتهوينه على بعضهم قطَع الخلقُ بشدة الموت الذي يُقاسيه الميت مُطلقًا؛ لإخبار الصادقين عنه، ما خلا الشهيد (قتيل الكفار)، فإنه لا يجد ألم القتل إلا كما يجد أحدكم ألم مسِّ القرصة، كما ثبت في الحديث"؛ اهـ.



فإذا كانت هذه سكرات الموت على الأنبياء والمرسلين وعباد الله الطيبين، فكيف بالظالمين الذين قال عنهم رب العالمين: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ﴾ [الأنعام: 93].



يقول ابن كثير - رحمه الله - في تفسير هذه الآية:

"﴿ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ ﴾؛ أي في سكراته وغمراته وكرباته: ﴿ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ ﴾ [الأنعام: 93]؛ أي: بالضرب؛ كقوله: ﴿ لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي ﴾ [المائدة: 28]، وقوله: ﴿ وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ ﴾ [الممتحنة: 2].



قال غير واحد: ﴿ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ ﴾؛ أي: بالعذاب، كقوله: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ ﴾ [الأنفال: 50]؛ ولهذا قال: ﴿ وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا ﴾ [الأنفال: 50]؛ أي: بالضرب لهم حتى تخرج أنفسهم من أجسادهم؛ ولهذا يقولون لهم: ﴿ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ ﴾ [الأنعام: 93]، وذلك أن الكافر إذا احتُضِر بَشَّرته الملائكة بالعذاب والنَّكال والأغلال والسلاسل والجحيم والحميم، وغضب الرحمن الرحيم، فتتفرَّق رُوحه في جسده، وتعصى وتأبى الخروج، فتضربهم الملائكة حتى تخرج أرواحهم من أجسادهم، قائلين لهم: ﴿ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ﴾ [الأنعام: 93]؛ أي: اليوم تُهانون غاية الإهانة، كما كنتم تَكذِبون على الله، وتستكبرون عن اتباع آياته، والانقياد لرُسله، وقد وردت الأحاديث المتواترة في كيفيَّة احتضار الكفار عند الموت"؛ اهـ.



ففي مسند الإمام أحمد عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم قال -: ((وإن العبد الكافر - وفي رواية الفاجر - إذا كان في انقطاع من الدنيا، وإقبال من الآخرة، نزل إليه من السماء ملائكة غِلاظٌ شدادٌ، سود الوجوه معهم المُسوحُ[11] من النار، فيجلسون منه مدَّ البصر، ثم يجيء مَلَك الموت حتى يجلس عند رأسه، فيقول، أيتها النفس الخبيثة، اخرجي إلى سخط من الله وغضب، قال: فتفرَّق في جسده، فينتزعُها كما يَنتزِع السفود الكثير الشعب من الصوف المبلول، فتُقطَّعُ معها العُروقُ والعصبُ)).



سؤال: ولعل قائلاً يقول:

إذًا، ما الفارق بين الأتقياء والأشقياء، وبين الصالح والطالح؟ فالكل يُعاني من سكرات الموت!



نقول: لا يستويان؛ فإن الكافر والفاجر يُعانيان من الموت أكثر مما يُعاني منه المؤمن؛ كما دلَّ على ذلك الحديث السابق، فتتقطَّع مع خروج الرُّوح العروق والعصب، هذا أمر.



والأمر الآخر: أن سكرات الموت للكافر أو الفاجر: محنة ونقمة وشدة وعذاب ونَكال.



أما سكرات الموت للمؤمن التقي النقي: فهي مِنحة ونعمة ورحمة؛ حيث يُغفر بها الذنوب، أو تُرفع بها الدرجات.



فقد رُوي عن زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنه قال:

"إذا بقي على المؤمن من درجاته شيء لم يبلُغها بعمله، شُدِّد عليه الموت ليبلغ بسكرات الموت وشدائده درجته من الجنة، وإن الكافر كان قد عمِل معروفًا في الدنيا، هُوِّن عليه الموت، ليستكمل ثوابَ معروفه في الدنيا، ثم يصير إلى النار"؛ (رواه ابن أبي الدنيا في ذكر الموت).



وقفة:

الشهيد تُخفَّف عنه سكرات الموت؛ فقد أخرج الترمذي والنسائي والدارمي بسند حسن من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((الشهيد لا يجد ألمَ القتل إلا كما يجد أحدكم ألم القرصة))؛ (صحيح الجامع: 3746).



موعظة:

يقول الحسن البصري - رحمه الله -: "اتقِ الله يا ابن آدم، لا يجتمع عليك خَصلتان: سكرة الموت، وحسرة الفوت".



وقال ابن السماك: "احذَر السكرة والحسرة، أن يَفجأَك الموت وأنت على الغِرَّة، فلا يَصِف واصفٌ قدْر ما تلقى".



وقال أحدهم:
يا فُرْقة الأحبابِ، لا بدَّ لي منكِ
ويا دار دنيا، إنني راحلٌ عنكِ
ويا قِصَر الأيام، ما لي وللمُنى
ويا سكرات الموت، ما لي وللضَّحِكِ
فما لي لا أبكي لنفسي بعَبرة
إذا كنت لا أبكي لنفسي فمَن يبكي



[1] التخت: وعاء تُصان فيه الثياب.

[2] القلال: جمع قُلَّة، وقُلَّةُ كل شيء قمته وأعلاه.

[3] الخِرقة: التي تستثفِر بها الإماء.

[4] وعركه؛ أي: دلكه.

[5] الإذخر: نبات ذو رائحة طيبة.

[6] السفود: حديدة معقفة يشوى عليها اللحم.

[7] القصَّاب: الجزَّار.

[8] الرَّكوة: إناء صغير من الجلد يُشرب فيه الماء.

[9] الحاقنة: المطمئن بين الترقوة والحلق.

[10] الذاقنة: نقرة الذقن، وقيل غير ذلك.

[11] المُسوح: جمع المِسح (بكسر الميم)، وهو ما يُلبَس من نسيج الشعر على البدن؛ تقشُّفًا وقهرًا للبَدن.















سوسهs likes this.

من مواضيع إحساس إمرأة
0 وحدة في المستشفى !!!
0 10 آيات اتبعها وسيكون لك الفردوس الأعلى بأذن الله تعالى
0 مشروبات, طبيعية, تخفف, آلام النفاس, والدورة الشهرية
0 بطاطس مشوية بالليمون والبقدونس
0 مشاكل النوم أثناء الحمل
0 مقاسات التصاميم التي تهم المصمم,جميع المقاسات التي يحتاجها المصمم
0 طرق تجنب موت الجنين
0 ♥ اداب السفر ♥
0 طريقة تحويل برنامج الفوتوشوب الى اللغة العربية والعكس
0 هنا مسابقة قسم التغذية .. حياكم
0 القران إن تركت قراءته ذبلت أنت
0 ♥ عطور العروس, خلطات, للجسم, للفراش, طريقة تعطير الجسم ♥
0 رمزيه ورود , رمزيه انمي , رمزيه اطفال , بطاقات منوعه ولطيفه للمواضيع
0 فساتين طويلة للحوامل، صور فساتين شيك للحوامل، فساتين كشخة للحوامل
0 لكل مجتهدٍ نصيب * بوفية حوامل * للمرة {3}
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 05:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•















هناك حقيقةٌ يتَّفق عليها المؤمن والكافر، والبَرُّ والفاجِر، والعالِم والجاهل، كلُّ عاقلٍ متَّفقٌ ومُجمِعٌ عليها، ألا وهي حقيقة الموت.

الموت لا يختلف فيه أحدٌ؛ الكلُّ مُوقِنٌ به، الكلُّ مُقِرٌّ ومُصدِّقٌ به، كفر الناس بالله، وكفروا باليوم الآخِر، وكفروا بما بعد الموت، وكفر بعضهم بما في الحياة، ولكنَّ الموت ذاته لا يكفر به أحدٌ، ولا ينكره أحدٌ، ولا يتجاوزه أحدٌ أبدًا: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}، فلذلك يقول الله - سبحانه وتعالى –: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ } [آل عمران: 185].

كل نفسٍ منفوسةٍ، من آدميٍّ أو جنِّيٍّ أو حيوان بأنواعه، الحيوان كله؛ بل والملائكة وكل مخلوق: {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ} [الرحمن: 26 - 27].

هذه واحدة، هذا أمرٌ كلُّنا نؤمن به، لكننا - أيها الإخوة - مع تصديقنا، مع يقيننا، مع رؤيتنا المشاهَدة كل يوم - نشهد حَمْلَ جِنازةٍ، نصلِّي على جِنازةٍ، نعزِّي صاحبَ جِنازةٍ، لكن ليس الأمر في التأكيد على وجود الموت، وإنما: هل نحن نعلم متى يأتي هذا الموت؟

الكل يوقن أنه ميِّتٌ، وأن مَنْ حوله من الناس ميِّتٌ، وأنَّ كلَّ مَنْ على وجه الأرض - بل ومَنْ في السماء، ما عدا ربِّ العالمين - كلهم ميِّتٌ، فأذا علمنا ذلك؛ فنحن لا ندري متى يكون هذا الموت، لا ندري متى يكون هذا الموت؛ قال الله سبحانه وتعالى: {وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ} [لقمان: 34].

لذلك؛ فإن الأنسان يجب أن يكون مستعدًّا لهذا الموت، يجب أن يكون متذكِّرًا له، يجب أن يكون جاهزًا لأن ينتقل من هذه الحياة إلى الدار الآخِرة، يلقى الله وهو راضٍ عنه، يحبُّ لقاء الله فيحبُّ اللهُ لقاءَه كما قال النبيُّ - صلى الله عليه وسلم -: ((مَنْ أحبَّ لقاء الله؛ أحبَّ اللهُ لقاءَه، ومَنْ كره لقاء الله؛ كره اللهُ لقاءَه))؛ قالت عائشة: يا رسول الله، كلُّنا يكره الموت - لا أحد يبحث عن الموت؛ بل نحن نعالِج من أجل أن يتأخَّر الموت، نحن نبني ونزرع ونعمل ونصارع من أجل أن نهرب من الموت – قال: ((ليس الأمر كذلك يا عائشة، ولكن المؤمن يعرف ما له عند الله؛ فيحبُّ لقاء الله؛ فيحبُّ الله لقاءه، والكافر يكره لقاء الله؛ فيكره الله لقاءه)).

ليس الكافر فقط، ولكن الفاجر، ولكن المذنب، ولكن الواقع في معصية الله، ولكن المقصِّر في طاعة الله - كلهم يكرهون لقاء الله؛ لأنهم غير مستعدين لذلك اللقاء! يريدون أن تطول الأعمار، وإذا ماتوا أن يُردُّوا إلى الدنيا ليستدركوا ما فاتهم فيها!!

قال سليمان بن عبدالملك لأبي حازم: "يا أبي حازم، ما لنا نكره الموت؟ قال: لأنكم عمرتم دنياكم وأخربتم آخِرتكم، فأنتم تكرهون الانتقال من العمار إلى الخراب".

وهذا أمرٌ منطقيٌّ، لو أنَّ إنسانًا بنى داره الجديدة، وأثَّثها بأفخر أنواع الأثاث، ووضع فيها كلَّ مقوِّمات الحياة، واستقرَّ فيها، فتهدَّمت داره القديمة، وعشَّشت فيها العنكبوت، وامتلأت بالغبار، وسكنها الجن، وتشققت جدرانها، ثم جيء له وقيل: هيا انتقل من دارك المؤثَّثة إلى تلك الدار القديمة المشقَّقة المهدمة المليئة بالغبار؛ فهل يحب أن ينتقل إليها؟! كلا والله، لا يريد، ولا يحب أن ينتقل إليها!!.

إذًا فعلينا أيها الإخوة إن أردنا أن نكون محبِّين إلى لقاء الله، علينا أن نعمر الدار التي نحن منتقلون إليها، لذلك يجب أن نستعد للموت.

تَزَوَّدْ مِنَ الدُّنْيَا فَأِنَّكَ لا تَدْرِي إِذَا جَنَّ لَيْلٌ هَلْ تَبِيتَ إِلَى الْفَجْرِ


وذكر أنواع الغافلين الساهين إلى أن قال:


فَكَمْ مِنْ صَحِيحٍ مَاتَ مِنْ غَيْرِ عِلَّةٍ وَكَمْ مِنْ سَقِيمٍ عَاشَ حِينًا مِنَ الدَّهْرِ

نحن نعلم، ونرى بأعيننا، ونسمع كل يومٍ؛ أن فلانًا قد مات من غير مرض، أن فلانًا مات بالجلطة القلبية فجأةً، نام فلم يستيقظ من يومه، فجأةً خرج إلى عمله ولم يعد إلى بيته، وإنما عاد إلى المقبرة، فجأةً مات بالذبحة الصدرية، مات بالجلطة، مات، مات، مات... أنواعٌ وأشكالٌ من موت الفُجأة، لا يحسب الإنسان حسابها.

يخرج وهو يأمل الآمال العريضة، يأمل الآمال الطويلة، يفكر ويخطط لحياة طويلة وسنوات مديده، فإذا به ليس بينه وبين الموت إلا دقائق معدودة، وهذا من حكمة الله؛ أن حجب عنَّا موعد الموت، حتى يظهر الموقِن بما وراء الموت، والذي لا يوقن بالموت وما وراء الموت، الذي لا يوقن بالجنة ولا بالنار، ولا بالقبر وعذابة، ولا بالحشر وما فيه.


إذًا يا أيها الأخوة:

هذا حال الناس، وهذا الذي مات موت الفجأة، مات بالذبحة أو الجلطة، مات بحادث السيارة، إن كان هو عمرو أو سعيد أو عبدالله اليوم، فأنا أو أنت غدًا أو بعد غد، ليس بعيدٌ على أحد، وليس قريبٌ من أحد.

كلنا - والله - لا يدري متى هذا الموت، لذلك وجب علينا أن نتذكر الموت؛ هكذا يأمرنا الرسول - صلى الله عليه وسلم - أن نتذكَّر الموت؛ لأن الموت أعظم واعِظٍ يعظ الإنسان، أبلغ من المواعظ البليغة، والخطب الفصيحة، والكلام الطويل العريض.

الموت أعظم واعظٍ، وكفى بالموت واعظًا؛ لذلك يقول - صلى الله عليه وسلم -: ((اذكروا هادم اللذات))، وهادم اللذَّات الموت.

نعم، اذكروه أيها الإخوة، وتذكَّره أخي في كل وقت، إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وكن في الدنيا كأنك غريب، ويقول - صلى الله عليه وسلم -: ((يا أيها الناس، اذكروا الله، جاءت الراجفة تتبعها الرادِفة، جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه)).

وعندما كان – صلى الله عليه وسلم - يدفن أحدًا من أصحابة، كان يلتفت إلى الأحياء، إلى المشيِّعين حول القبر ويقول: ((أي إخواني، لمثل هذا اليوم فاستعدوا، أي إخواني، لمثل هذا اليوم فاستعدوا، أي إخواني، لمثل هذا اليوم فاستعدوا)).

هكذا يأمرنا رسولنا - صلى الله عليه وسلم - أن نذكر الموت، وأن نستعد للموت.

إذاً فيا أيها الإخوة، يا من طال رجاؤهم، طال اغترارهم بهذه الحياة الدنيا:
تذكروا مَنْ مشيَ إلى المقابر، مَنْ يمشي على رِجْلَيْه ولكنه مشى على ظهور الناس، مشى في تلك الآله الحدباء:

كُلُّ ابْنُ أُنْثَى وَإِنْ طَالَتْ سَلاَمَتُهُ يَوْمًا عَلَى آلَةٍ حَدْبَاءَ مَحْمُولُ
وهذا الإنسان - كما قلتُ - قد يكون أنا أو أنت، اليوم أو غدًا، فلنحسن الأعمال إذًا، لنصل إلى ذلك الوقت، إلى تلك المرحلة، لنواجه تلك الحقيقة ونحن مستعدون لها، حتى لا نأسف كما يأسف المقصِّرون، ولا نطلب المهلة فلا تكون هناك مهلة.

نسأل الله - عزَّ وجلَّ - أن يرزقنا اليقظة والتذكُّر والاستعداد، إنه سميعٌ مجيبٌ.

أقول قولي هذا، وأستغفر الله؛ فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.















من مواضيع إحساس إمرأة
0 خلفيات قلوب منوعه للتنسيق الملف الشخصي والمواضيع متحركه وثابته
0 خطوات سريه للرجيم ,متطلبات الرجيم
0 طرق المساعدة في التخلص من دهون الخصر
0 هنا مسابقة قسم التغذية .. حياكم
0 عاااااااادي ولا ........
0 غير مسجل هنا مسابقة القصة المضحكة .. حياكم ♥~
0 نسبة هرمون الحمل في الدم
0 ♥ فوائد الموز ♥
0 اطعمه تمنع تراكم الدهون بالجسم
0 فساتين , عروس, شيك و ناعمة , فستان عروس جميله
0 كولكشن نايس لشتاء , ازياء شتوية شيك
0 سلطة الباذنجان والبندورة
0 فساتين للحوامل
0 فحص الدم قد يكشف وجود امراض وراثية لدى الجنين
0 أكبر مكتبه للجليتر + خلفيات سادة و مشجرة للمواضيع
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 05:42 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•













قصص واقعية قصيرة عن الموت
تعددت الأسباب والموت واحد ..




سردت لي إحدى الأخوات أنها ما عرفت قيمة أن يكون عندها صديقات ملتزمات الا بعد أن قضت أختها .. فسألتها وكيف ذلك ؟؟؟ قالت :
أختي أصابها المرض الخطير منذ عشر سنوات وكنا نتوقع موتها في أي لحظة وبعد ذهابها الى العمرة بعشرة أيام دخلت المستشفى وبقيت فيه خمسة أشهر وهي تعاني الألم مرة في العناية المركزة ممنوعة من الزيارة ومرة تخرج منها وتعود وفي أحد المرات طلب الأطباء من أبي نزع الأجهزة عنها لأنها ماتت اكلينيكيا رفض أبي وبقيت أشهر على هذه الحال وفجأة إذ بها تعود لصحتها وتخرج من المستشفى وتذهب لصديقاتها وتزورهم وكل ذلك خلال شهر من خروجها من المستشفى وفي مرة خرجت لتحضر العشاء من المطعم وهي فرحه أنها اعتنت بوالديها
فإذا بسيارة تدهسها وتموت في الحال
فغسلنها أخواتها في الله ودعون لها وأحطنها بكل حب وشفقة على حالها مع أنها ملتزمة فأشفقت أنا على حالي !!!!!!!! بينهن



صبية في عمر الزهور ...

سنها عشر سنوات وهي قريبتي
تحفظ من القران عشرة أجزاء وتصلي وتلبس اللباس الشرعي نفس المرض أصابها وفي غرفتهاقبل أن تنام كانت قد طلبت مني تدليك ظهرها ففعلت[/وبعدها لم يسمح الأطباء ببقاء أحد معها الا أنهم طلبوا مني أنا البقاء فبقيت وجلست جوارها وأمسكت بيدها وكانت غائبة عن الوعي أو نائمة لا أعلم وعلى وجهها كمامة الأكسجين وفجأة فتحت عيونها وأزالت الكمامة عن فمها وأشرت لي بإصبعها على فمها فلم أفهم واستدعيت الممرضة بسرعه لأسألها لعلها تريد الماء
وفورا بدأ الضغط ينزل بسرعة حتى وصل ل 30 وماتت ويدي بيدها ما زالت ووحدنا وكنا مع ملائكة الموت في نفس الغرفة فدعوت لها وتصبرت وخرجت من الغرفة لأرى أمها وعيونها تتعلق بي
فأمسكت بها من الخلف ووضعت يدي على فمها وقلت ابنتك قضت نحبها أريدك أن تقولي الحمد لله والا لن أرفع يدي عن فمك
حين تكوني مستعدةهزي برأسك فهزت رأسها ورفعت يدي
وقالت الحمد لله أعدت يدي الى فمها وقلت قولي إنا لله وإنا اليه راجعون فقالت قلت قولي اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها فقالت
عندها قلت أسأل الله أن تبني لك الملائكة بيتا في الجنة ويسموه بيت الحمد ....



يربط الله على قلب المصاب ...

صديقة لنا أسلمت منذ اثنتا عشرة سنة وأصابها ذات المرض بعد أن أصبحت على قدر من العلم حتى أنها بدأت بكتابة كتاب عن الدين الإسلامي فأدخلوها المستشفى لما زاد عليها الألم قالت لي صديقتها هل تعلمي ما الذي أهمها هناك ؟؟ قلت ماذا ؟؟ قالت : تدعو الله أن لا يتوفاها قبل أن تنتهي من كتابة الكتاب ولو رأيتِ غرفتها كيف تعج بالأوراق وكيف تضحك من كان يزورها وتطمئنه عليها فسبحان من يربط على قلب المصاب ويجزع من هم حوله نسأل الله العافية!



ثقب لجهنم !!!!!

أصيب زوج أخت لنا وكان على وشك مفارقة الحياة فقالت لي صديقتي زوجي يطلب أن يقل لك كلمة فاستغربت ودخلت الغرفة بعد استئذان معها فقال :
إن بناتي محجبات لكن بقيت واحدة ولو قلتِ لها أنتِ ارتدِ الحجاب لارتدته فرجاءا أطلبي منها أن ترتديه .. قلت نعم أفعل
وجلست مع البنية وأخبرتها برغبة أبيها وقلت لها لا تكوني ثقبا للنار على أبيك فتكن أنت وأخواتك سترا له من النار...فارتدته يوم وفاته !!!!!
هل تنتظرن أخواتي وفاة آبائكن حتى ترتدين الحجاب؟؟؟؟



ما كان الرفق في شيء الا زانه !!!

كنت مرة في محاضرة في الجامعة لدكتور في مادة حقوق انسان
فقلت للفتاة التي تجلس بجواري الله أعلم أن هذا الدكتور سيموت مقتولا من شدة جلافته وكثير إهاناته للبشر ثم بعد أن تخرجت من الجامعة قيل لي أنه قتل في مزرعته من قبل ثلاثة عمال كل واحد من جنسية يعملون في مزرعته وكان السبب إهانته لهم وتأجيل دفع أجورهم مع قدرته المادية!!!!!!



الأذكار ....

في يوم كانت حافلة الجامعة تقلنا الى بيوتنا وأنا منهمكة في أذكار المساء والكل حولي يتكلم الا اثنتين واحده سمعتها تستغفر
والأخرى ساكته وما أن أنهيت الأذكار حتى دعمتنا من الخلف ناقلة نفط ضخمة كادت تطير من سرعتها
فاختل الباص وبدأت الفتيات في الصراخ فأسكتهم واستعنا بالله بعد وقوف الباص نظرت خلفي الدماء في كل مكان الأخت في غيبوبة وبنتها الرضيعة في حجرها تبكي والزجاج في كل مكان على البنت والأم
جنبي
الكل مصاب
امامي مصابين أنا أصبت برقبتي اصابة خفيفة والتي تستغفر كسرت ركبتها والساكتة غائبة عن الوعي !!!!!!

ثم لأن المناظر خوفتني صرت أذهب بسيارتي كل يوم وفي يوم في السابعة صباحا كنت سأتلو الأذكار لكني قلت بعد قليل...
بعد أن وصلت قلت لأفطر أولا وأتلوها فهاتفوني وأنا أفطر وقالوا أن سيارتي تهشمت !!!!



عودي برضاك الى الله !!!!

قالت لي إحدى الأخوات تزوجت وأحببت زوجي حبا عظيما كان كل شيء لي في الدنيا سافر للعمل في الخارج وبعد سنة نزل للبحر مع زملائه بعد صلاته بهم جماعة فغرق الرجل ومات فصارت علاقتي مع الله قوية جدا قيام قران دروس دموع توكل اجتهاد... ثم تزوجت بآخر ففترت علاقتي مع الله الى أن ظهر معي مرض عجيب
في صفائح الدماغ (التصلب اللويحي) ومن ضمن علاجي القرص بالنحل !!!!
فعادت علاقتي قوية بالله !!!!!



طول الأمل

قالت صاحبة : تزوجت أخت زوجي برجل لم ترض عنه العائلة وبعد فترة من الزمن ظهر معه المرض الخطير ذاته فبدأوا يجمعوا لها الأموال حتى تشتري بيتا يأويها بعد موته فإن وفاته أكيدة فماتت هي قبله بنفس المرض كما أنه عاش بعدها ثلاث سنوات!!!!!



موعظة بعد فوات الأوان ..

كنت في سن الثامنة عشرة حين تعرفت على قريبة لنا تصغرني بسنتين تقربت منها الى ان صرت المحببة عندها فاهتدت البنت وارتدت الحجاب لكن هيهات أمها توافق فجلست مع أمها فقالت : ( لما تتزوج فلتفعل ما تريد الله يخليك أتركينا بحالنا)
فتركتهم بحالهم وخلعت البنت الحجاب ودخلت الجامعة وكانت على قدر هائل من الجمال وفي السنة الثانية اصابها المرض وارتدت الحجاب في المستشفى والشعر كان متساقطا أسأل الله لها الرحمة...
ثم التقيت بأمها وقد ارتدت الحجاب في أحد الجلسات حضنتني وبكت وأنا لم أتفوه بكلمة الحقيقة كنت مخنوقة منها فقالت لي عمتي لماذا كل هذه الملابس وهذا السواد لمَ تغطين وجهك فهممت بالرد لكن المفاجأة كانت من أم الفتاة لعمتي تصرخ بها في حالة هستيرية أتركيها مالك والتزامها ما دامت مرتاحة هكذا لا عليكم أنتم !!!!!!!



جنتك ونارك ..

زميلة كانت معي في العمل وكانت في كل يوم تأتي وتتذمر من زوجها وتستهزئ به وتتوعده بأنواع قلة الراحة وهدوء البال وأنا لا يمر يوم الا وأنصحها يا أختي لا يجوز هذا جنتك ونارك وهكذا الى أن قلت لها في يوم هبي أنك نمتِ ولم تستيقظي فلا تتركيه ساخط عليك فقالت لي ( بعيد الشر ) ان شاء الله أعدائي ..واستمرت تضرب بالنصائح عرض الحائط فدخلت لها من باب آخر أظفارك طويلة كالمخالب طيب المناكير أزيليها للصلاة ألا تصلي؟؟ كانت تضحك وتبتسم على الدوام
وفي صباح يوم قالوا لي نامت وما قامت ...ماتت وهي في الثامنة والعشرين من عمرها

أسأل الله أن يرزقنا حسن الخاتمة.وأن يهون لنا سكرات الموت.















سوسهs likes this.

من مواضيع إحساس إمرأة
0 ممكن سؤال بخصوص طلق البنت و طلق الولد
0 سينآبون بالجآلكسي
0 ♥العاب وكراسي و كراسي الهزاز ♥ للبيبي من3 شهور♥ د
0 ♥ صور اطفال نايمين مااحلى هم ♥
0 فساتين للحوامل روعة لشتاء 2014-ملابس حوامل شتاء 2014
0 مضادات الحموضة تؤدي للنوبات القلبية .. المعلومات الطبية
0 القهوة الخليجية
0 الحل لبكاء طفلك في أول يوم دراسي
0 شراء الحفاضات التابعة لشركات معروفة
0 كيكة التوفي,بالصور
0 كيفية تحديد جنس الجنين من معدل ضربات القلب
0 كيف أتأكد أنّ طفلي يحصل على الحديد بشكلٍ كافٍ
0 نصائح مهمة لحماية جهاز الكمبيوتر
0 اطقم سفرة فخمة باللون الاحمر ، اطقم سفرة حمراء حديثة
0 فساتين ناعمة للحوامل
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 05:44 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•















محاضرات عن السكرات الموت ↓













https://



https://



https://



https://



https://

















سوسهs likes this.

من مواضيع إحساس إمرأة
0 الشوربة البيضآء
0 افكار لتقديم الكب كيك و الفاكهه في ضيافتك
0 صور ازهار و صور ورود , عاليه الدقه للتصميم صور باقات ورد و بتلات ورد للتصميم
0 عصير الكوكتيل خطوة بخطوة بالصور
0 غرائب وأرقام قياسية في عالم الحمل والولادة ..!!
0 متى سيدركون بأن الصمت لغة ترفع
0 موضة الولادة القيصرية الأختيارية ,القيصرية حسب الطلب
0 خزان الفيتامينات
0 السينابون
0 فن ضيافه و فكره سهله لتقديم الكيك
0 طواقى للبيبى عسولات
0 ♥سلاسل ناعمة ♥ لعيونكم الحلوين♥
0 خلفيات بلاك بيري روعه ، اجدد خلفيات بلاك بيري جامد
0 ♥ ذهب لبنوتات كيوووووووووووووووت ♥ {ذهب أبيض واصفر } ♥
0 فساتين ناعمة للحوامل

التعديل الأخير تم بواسطة إحساس إمرأة ; 01-02-2014 الساعة 11:26 PM
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 05:47 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•

















ما كشفه العلماء حديثاً عن أسرار سكرات الموت..!!

سكرات الموت حقيقة علمية... فقد وجد العلماء أن أعراض الموت تشبه أعراض السُّكر، وهذا ما عبر عنه القرآن بقوله تعالى: سكرة الموت ....

لقد بحث العلماء طويلاً عن أسرار الموت والخلود، ولكن لم يصلوا لنتيجة علمية حتى الآن، فجميع الذين ماتوا لم يرجعوا ليخبروا أصحابهم بما مروا به من أحداث، ولكن القرآن الكريم يحدثنا بدقة بالغة عن لحظة الموت وماذا يحدث من تغيرات في الجسد، ولكن قبل ذلك دعونا نتساءل: ماذا كشف العلماء حديثاً عن أسرار لحظة الموت؟

أعراض اقتراب لحظة الموت
هناك مجموعة من التغيرات الفيزيائية التي تحدث للإنسان قبيل الموت، وهي برودة أطراف الجسم، الإحساس بالنعس وفقدان الوعي، ولا يكاد يميز بين الأشياء، وبسبب قلة الأكسجين والدم الواصل إلى الدماغ فإن الإنسان يصبح مشوشاً ويمر بحالة من الهذيان، يصبح ابتلاع اللعاب أكثر صعوبة، يتباطأ التنفس... هبوط الضغط يؤدي إلى فقدان الوعي.. يشعر المرء بالتعب والإعياء.

أعراض السُّكر
إن المسكرات بشكل عام مثل الخمور تحدث تغييراً في كيمياء الدماغ، ولذلك فإن الإنسان يصبح مشوشاً وعاجزاً عن اتخاذ القرار، ويصبح لديه حالة من الجفاف بسبب فقدان كمية كبيرة من السوائل، يؤثر الكحول على المخيخ (الذي يسيطر على توازن الجسم) فيفقد الإنسان التحكم بحركات العين... الاستهلاك العالي للمسكرات تسبب العطش والنعاس وفقدان الوعي والصداع وتشويش الذاكرة بل وفقدانها مؤقتاً.

دقة التشبيه القرآني
إن المقارنة بين حالة الذي يشرف على الموت وبين حالة إنسان سكران دقيقة جداً، حيث يعاني كلاهما من مشاكل في الذاكرة وعدم وضوح الرؤيا وعدم توازن في دقات القلب وحالة الجسم بشكل عام، فهل في كتاب الله ما يعبر عن هذه الحقيقة؟
لقد استخدم القرآن تعبيراً جديداً هو: "سكرة الموت" في قوله تعالى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ) [ق: 19]، والنبي صلى الله عليه وسلم عانى من هذه السكرات قبيل موته، فقال وهو على فراش الموت: (إن للموت لسكرات)، فسكرات الموت هي حقيقة علمية مؤكدة اكتشفها العلماء اليوم، فمن الذي أخبر النبي الكريم بهذه الحقيقة العلمية؟



وفي الختام
نسأل الله أن يرزقنا وإيَّاكم حسن الاستعداد للموت
وأن يهونِّه علينا، وأن يجعل لنا ولكم خاتمةً حسنةً
و مآلاً صالحًا، إنه سميعٌ مجيبٌ.



وشكري مقدماً لصاحبة المسابقة ( سوسهs )
الله يحفظك ، ويعطيك ألف عافية
ربي يوفقك ♥
و
خالص ودي وتقديري
وتحيآتي لكم غالياتي ربي يحفظكم



















سوسهs likes this.

من مواضيع إحساس إمرأة
0 ♥ كب كيك بحشوة الكتكات ♥ بالصور ♥
0 غرائب وأرقام قياسية في عالم الحمل والولادة ..!!
0 تاثير الشمام على الحمل ،منافع الشمام الصحية للحوامل
0 اسباب العقم و انواعه , اهم انواع العقم
0 مكرونة بالثوم والبقدونس
0 تغير الوزن و مخزون السوائل مع الحمل
0 الفزع لدى الاطفال
0 عندك كفر سياره مستهلكه ؟ تعالي شوفي
0 اقرأ باسم ربك الذي خلق [مراحل تكون الجنين
0 حلوى الورده بالمربى , سهله و بالصور
0 ما تريدين معرفته عن الولادة بدون الم
0 ♥ شوربة دجاج بالكريمة ♥ بالصور ♥
0 إحدى عشرة بشرى يزفها الشيخ عايض القرني لمن يحافظ على الكلمات الأربع الباقيات الصالحات
0 طرق الوقاية من انكماش المبيض ,,اضرار غسل الشعر اثناء الدورة
0 كل شئ عن الحمل بتوئم

التعديل الأخير تم بواسطة إحساس إمرأة ; 01-02-2014 الساعة 09:07 PM
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 07:11 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سوسهs

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 6438
المشاركات: 5,095 [+]
بمعدل : 1.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 85
نقاط التقييم: 1729
سوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant futureسوسهs has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
سوسهs غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•




بجد بجد ابدعتي في طرح الموضوع

اللهم حسن لنا الخاتمه وهون علينا سكرات الموت

يعطيكي الف عافيا احساس

وجزاكي الله الف خير على ما طرحتيه

واتمنى لك التوفيق يارب





من مواضيع سوسهs
0 ... هஐ¤ღ فوضت امري لله ღ¤ஐه .... في ضيا فتنا
0 التقرير للاقسام العامه
0 شوفي هل العضوة والله ما فهمة شي منها
0 شاركينا التصويت على مسابقة تحدي xتحدي
0 شاركونا بهل المسابقه
0 الحبيب + الخطيب + الزوج
0 التوحد Autism‏
0 سوسهs ضيفه جديده
0 قصة رجل تتحقق كل احلامه
0 روائع الرسم على الحجر
0 كولكشن راقي وانيق لصيف 2013
0 .. هஐ¤ღمرهفة الإحساس ღ¤ஐه .... في ضيافتنا
0 الله يسعد مساكم بالف خير يارب
0 شاب يبوس بنت قدام الهيئه والشرطه ولا يتجرئ احد يصيبه
0 ه ஐ¤ღ ♥ مآء السمآء ♥ ღ¤ஐ في ضيافتنا
توقيع : سوسهs




[/CENTER]

عرض البوم صور سوسهs   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 08:08 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام جوري&&

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 77731
المشاركات: 11,633 [+]
بمعدل : 5.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 140
نقاط التقييم: 1557
ام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
ام جوري&& غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•




ابدعتم فااااالكم التوفيـــــــــــــق .. ياعسولاااات ..





من مواضيع ام جوري&&
0 موضوع مسلي للنقاش شاركوني
0 للرحيل حكايات ..
0 روعه الطبيعه شمال السعوديه >>شرما>>
0 بالصور قتل ثعبان البحر الاحمر
0 حياكم في مسابقه الصور المشوشه
0 أسباب تعسر الولادة
0 كيك يوم الخميس
0 نصيحه من ذهب
0 بسالكم متى تبدا تخفيضات سنتر بيونت
0 رسومات طفلك تقول الكثير عن شخصيته ...
0 صور اجمل الشواطى
0 فضل تلاوه القران الكريم ..
0 ..ماذا قالوا عن الابتسامه ..
0 بداء التصويت لمسااابقه (الابداع الفكري ) لاربع مشاركات ماهلات
0 خوفي ان يمتلىء ميزان سيئاتى و يخف ميزان حسناتى
توقيع : ام جوري&&















عرض البوم صور ام جوري&&   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 09:33 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عطر الربيع

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 63315
المشاركات: 7,701 [+]
بمعدل : 3.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 102
نقاط التقييم: 1909
عطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
عطر الربيع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•








من مواضيع عطر الربيع
0 **// جوهرة في قلب جمجمة //**
0 انظر كيف تصنع الديدان الحرير!! سبحان الله
0 مسابقة اجمل بروفايل (الملف الشخصي) شاركوووونا
0 لنستعد مع بعض للشهر الفضيل
0 تعالو نتعرف على تاريخ الكعبة
0 مين تساويلي توقيع فلاشي؟؟
0 ملف كامل عن فيروس c وطرق علاجه ...
0 مسابقة اجمل بروفايل (الملف الشخصي)
0 الحيل الذكية لاقناع الاطفال بالاغدية الصحية
0 قبل الودااع لحظات اخيرة
0 طفل أمريكي يحلم!!!!
0 اجعلي من غرفة نومك جنة يعشقها زوجك؟؟
0 شوفو ايش صار ههههههههههههه
0 الحيل الذكية لاقناع الاطفال بالاغدية الصحية
0 ~~|صور من المغرب الحبيب|~~
توقيع : عطر الربيع


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صَل الله عليه وسلم نبيا ورسولا
اللهم أني أسالك في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
أستودعك نفسي وزوجي وأهلي وأحبتي في الله

عرض البوم صور عطر الربيع   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2014, 09:34 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عطر الربيع

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 63315
المشاركات: 7,701 [+]
بمعدل : 3.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 102
نقاط التقييم: 1909
عطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant futureعطر الربيع has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
عطر الربيع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•




اتمنالكم كل التوفيق





من مواضيع عطر الربيع
0 صفعًه وآحدة تكْفي‘ لِنسفَ آلـذكآء"!!
0 اين هم اهل القيام و القرآن بعد رمضان؟!!!!
0 أبشع جريمة في تاريخ البشرية!!!
0 نتائج مسايقة اجمل بروفايل اسلامي
0 ملف كامل عن فيروس c وطرق علاجه ...
0 انت مدعو عضو في ورطة &تفضل على المطبخ&
0 مسابقة اجمل بروفايل (الملف الشخصي) شاركوووونا
0 يا اللَّه ~ وَحدَك تكفيني ♥
0 تامل في سورة النازعات "تفسير"
0 تعالو نتعرف على تاريخ الكعبة
0 نتائج مسابقة اجمل بروفايل اسلامي
0 الحيل الذكية لاقناع الاطفال بالاغدية الصحية
0 اليووم عيد ميلادي !! 3>شاركينا فرحتك
0 مشاركتي في المسابقة ¨°o.O (§¤~^~¤§ برج إيفل §¤~^~¤§) O.o°¨
0 فتنة الواتس اب!!!
توقيع : عطر الربيع


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صَل الله عليه وسلم نبيا ورسولا
اللهم أني أسالك في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
أستودعك نفسي وزوجي وأهلي وأحبتي في الله

عرض البوم صور عطر الربيع   رد مع اقتباس

قديم 01-03-2014, 12:03 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس إمرأة

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 62727
المشاركات: 68,530 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 722
نقاط التقييم: 7716
إحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond reputeإحساس إمرأة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
إحساس إمرأة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس إمرأة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الموت وسكرات الموت •○ مشاركة قروب القمر ○•




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوسهs مشاهدة المشاركة
بجد بجد ابدعتي في طرح الموضوع

اللهم حسن لنا الخاتمه وهون علينا سكرات الموت

يعطيكي الف عافيا احساس

وجزاكي الله الف خير على ما طرحتيه

واتمنى لك التوفيق يارب





من مواضيع إحساس إمرأة
0 كلما اقترب موعد الولادة ازداد توتر الحامل وخوفها وقلقها
0 ♥ اسئلة حلوة وخفيفة الكل يجاوب ♥
0 خلفيات بلاك بيري , خلفيات حزينه للبلاك بيري
0 الشاب اذا رفضته وحدة !!
0 عصير الأناناس البارد
0 معلومات متنوعه عن الحمل والولادة ..اعرفي طريقة ولادتك
0 برنامج رائع للنفاس
0 فساتين بنوتات تحفة
0 الضيافة والتقديم
0 التلوث المناخي يؤثر سلبا على الجنين
0 كنا نعلم ولا نعمل
0 بعض الخطوآت العلمية لتنمية الخيآل عند طفلك
0 قطرآتْ آمل
0 ( ゚o⌒) آزرعو في المنتدى لتحصدو يوم القيامة ( ゚o⌒)
0 سموثي الكاكاو بالنعناع
عرض البوم صور إحساس إمرأة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلامي العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
○○ تأخر الدورة الشهرية .. أسبابها وعلاجها ○○ غصن ألبان منتدى مشاكل الدورة الشهرية 11 10-03-2013 10:04 PM
○○ أنتظروا مسابقتناااااااااااا الجديدة في منتدى تأخر الحمل ○○ غصن ألبان منتدى علاج العقم و تأخر الحمل 22 08-18-2013 03:11 PM
○○ أنتظروا مسابقتناااااااااااا الجديدة في منتدى تأخر الحمل ○○ غصن ألبان منتدى أعراض الحمل والوحام 6 08-17-2013 08:52 PM

 

الساعة الآن 05:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .