أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > منتديات المواليد و الأطفال > استفسارات رعاية الأطفال

استفسارات رعاية الأطفال يختص بتجمع الأمهات لمناقشة المشكلات الصحية والنفسية ومشكلات النمو والرضاعة من عمر سنه الى 6 سنوات


كتاب فن تربية الطفل


د. هالة إبراهيم الجروانى كلية رياض الأطــفال جامعة الإسكندرية د. انشراح إبراهيم المشرفى كلية رياض الأطــفال جامعة الإسكندرية ، وأستاذ مشارك بجامعة أم القرى ، ...
Like Tree9Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-01-2014, 05:08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
e36 كتاب فن تربية الطفل















د. هالة إبراهيم الجروانى
كلية رياض الأطــفال جامعة الإسكندرية
د. انشراح إبراهيم المشرفى
كلية رياض الأطــفال جامعة الإسكندرية ، وأستاذ مشارك بجامعة أم القرى ، مكة المكرمه


فهــرست

الفصل الأول : نمو وتطور الطفل
(7 : 85)
« ما هو نمو و تطور الطفل منذ الولادة؟...............................8

« ما دور الوالدين في تأمينالنمو الجيد للطفل ؟.....................12
« ماذا أفعل لو شككت أن لدى طفلي مشكلةفي النمو ؟..............12
« كيف يتطور الطفل............................................. ....13
« ما المقصود بمعايير أو معالمالتطور الروحي و الحركي عند الطفل؟ .................................................. .................15
« ماذا لو كان طفلي لا يتطورحسب المعايير الطبيعية للتطور عند الطفل؟............................................ .................16
« متى يجب القلق و الحذر ؟........................................16
« كيف يراقب الطبيب نمو الطفل ؟...................................15
« كيف أتتعرف على مستوى طفلي الإنمائي؟.........................16


الفصل الثاني : احتياجات ومشكلاته الطفل
( الغذاء ، الملبس ، النوم والإخراج )
(86 ـ 148)
« ما مفهوم الحاجة؟........................................... ......87
« ما احتياجات الإنسان المتصاعدة ؟.................................88

« ماذا عن تغذية الطفل؟.............................................91
« ما التغذية المناسبة للطفل حسب الفئة العمرية التي ينتميإليها؟..................................................... .......94
« ما حالة الطفل النفسية وانعكاساتها السلبية والايجابية في حياة طفل الروضة؟........................................... ............108
« كيف يمكن مجابهة الأمراض التي يتعرض لــها الطفل ؟.......... 109
« كيف اختار الملابس المناسبة لطفلي ؟............................120
« كيف أتعامل مع مشاكل الإخراج و النوم لدى طفلي ؟.............130

الفصل الثالث : صحة وسلامة الطفل
( 149ـ 210)
« كيف يمكن حماية طفلي من الأمراض و الشعور المرضى؟...........150
« ما الرعاية الصحية الخاصة بصحة الفم والأسنان؟................. 151
« ما لقاحات و تطعيم الأطفال ؟........................................155
« ما فائدة اللقاح؟........................................... ..........155
« ما الأمراض التي يلقح الطفل منأجلها حاليا ؟.......................156
« ما جدول لقاحات و تطعيم الأطفال لعام 2008؟....................157
« ما الملاحظة والرعاية الطبية خلال فترة المرض؟....................157
« لماذا يحتاج طفلي إلى طبيب أطفال متخصص و ليس أي طبيب؟............................................. ..................159
« كيف أختار الطبيب المناسب لطفلي ؟.................................159
« كيف يمكن تجهيز الطفل للعناية الطبية بالمستشفي؟..................167
« ما طرق الرعاية الصحية لبعض مشاكل الأطفال؟.....................181
« ما الأخطار والمعايير الوقائية داخل المنزل ؟.........................194


المراجع
(210 ـ215)
المراجع العربية........................................... .............211
المراجعالأجنبية.................................................. ...... 215






مقدمة :
من الطبيعي أن يكون لدى الوالدين شغف في مراقبة نمو الطفل منذ اللحظة الأولى لولادته ، فهم يتلهفون لرؤيته وهو ينمو كل سم بآخر ، و يتطور من حركة لأخرى.. ، وبالتالي نحتاج إلى النظر بشكل جدي في المحافظة على صحة وسلامة وأمن الأطفال ، وهنا وفي هذا الكتاب سوف نحاول تناول العديد من تلك القضايا المهمة التي تهم كل من الآباء والمربيون والمعلمات وأيضا كل الجهات المعنية بشؤون الطفل

وقد تضمن هذا الكتاب ثلاث فصول ناقشت العديد من التساؤلات التي قد تدور في أذهان الآباء ، والمهتمين بالطفولة ؛ حيث تناول الفصل الأول منه:
نمو وتطور الطفل ؛ من حيث نمو و تطور الطفل منذ الولادة ، دور الوالدين في تأمين النمو الجيد للطفل ، تطور الطفل، المقصود بمعايير أو معالم التطور الروحي و الحركي عند الطفل ، ماذا لو كان الطفل لا يتطور حسب المعايير الطبيعية للتطور عند الطفل ، ومتى يجب القلق و الحذر ، ودور الطبيب في مراقبة نمو الطفل ، وكيفية التعرف على مستوى الطفل ألنمائي .

وقد عرض الفصل الثاني :
احتياجات ومشكلات الطفل (الغذاء ، الملبس ، النوم والإخراج ) من حيث تعريف الحاجة ، واحتياجات الإنسان المتصاعدة ، وتغذية الطفل، و التغذية المناسبة للطفل حسب الفئة العمرية التي ينتمى إليها، وكذلك حالة الطفل النفسية وانعكاساتها السلبية والايجابية في حياة طفل الروضة ، ومجابهة الأمراض التي يتعرض لها طفل الروضة ، وكيفية اختيار الملابس المناسبة للطفل ، والتعامل مع مشاكل الإخراج و النوم لدى الطفل.

بينما ناقش الفــصل الثالث:
صحة وسلامة الطفل من حيث حماية الطفل من الأمراض و الشعور المرضى، و الرعاية الصحية الخاصة بصحة الفم والأسنان ، و لقاحات و تطعيم الأطفال ، والأمراض التي يلقح الطفل من أجلها حاليا ، وفائدة اللقاح ، وجدول لقاحات و تطعيم الأطفال لعام 2008 ، الملاحظة والرعاية الطبية خلال فترة المرض ، ولماذا يحتاج الطفل إلى طبيب أطفال متخصص و ليس أي طبيب ،وكيفية اختيار الطبيب المناسب للطفل.ومساعدة الأطفال للوصول إلى حدود الأمان (معايير السلامة).وطرق الرعاية الصحية لبعض مشاكل الأطفال أساليب منع الحوادث عن الطفل . وحماية صحة وأمان الطفل عند إعطاء الأدوية . وكيفية منع الحوادث عن طفلي،و مساعدة الأطفال للوصول إلى حدود الأمان (معايير السلامة)، والأخطار ومعايير الوقاية داخل المنزل .


















من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 للعروس: نصائح لأحمر شفاه يدوم مدّة أطول!
0 التصويت لمسااابقة جوجو
0 حولي زوجك الغاضب إلى محب عاشق
0 سكر الحمل أسباب و اعراضه وطرق علاجه
0 طريقة عمل السوفليه بالنسكويك
0 عمل طاجن لحم بجبنه الموزاريلا
0 كيف يتكوّن حليب أو لبن الأم: كيف ينتج جسمك أفضل غذاء طبيعي للطفل
0 أم أس جي أم ربيع وصيف 2015 الملابس الجاهزة
0 تعرفي على أسباب كذب الأطفال وطرق لعلاجه
0 العجب حقا أن نظن دائما أن لون السماء هو الأزرق
0 { إنا أعطيناك الكوثر }
0 جرأة وأناقة الأبيض والأسود في زفافك
0 طريقة شوربة الطماطم بالحبق والبارميزان
0 غسول الصبار للحصول على بشرة حريرية
0 5 نصائح تقلل الشعور بالخمول بعد الإفطار في رمضان
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 05:16 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل













الفصل الأول
نمو وتطور الطفل
« ما هو نمو و تطور الطفل منذ الولادة ؟

« ما دور الوالدين في تأمين النمو الجيد للطفل ؟

« ماذا أفعل لو شككت أن لدى طفلي مشكلة في النمو ؟
« كيف يتطور الطفل ؟
« ما المقصود بمعايير أو معالم التطور الروحي و الحركي عند الطفل ؟
« ماذا لو كان طفلي لا يتطور حسب المعايير الطبيعية للتطور عند الطفل؟
« متى يجب القلق و الحذر ؟
« كيف يراقب الطبيب نمو الطفل ؟
« كيف أتتعرف على مستوى طفلي الإنمائي؟



الفصل الأول


نمو واحتياجات الطفل
من الطبيعي أن يكون لدى الوالدين شغف في مراقبة نمو الطفل منذ اللحظة الأولى لولادته ، و يتلهفون لرؤيته و هو ينمو كل سم وآخر ، و يتطور من حركة لأخرى..، فما هو نمو الطفل و كيف للوالدين أن يعرفا فيما إذا كان نمو الطفل طبيعياً أم لا ؟


ما هو نمو و تطور الطفل منذ الولادة ؟
المقصود بكلمة نمو هو النمو الجسدي من حيث زيادة الطول و الوزن و الصفات الجسمية الأخرى، أما المقصود بكلمة تطور فهو تطور القدرات العقلية واللغوية ، المهارات الذهنية و الاجتماعية والانفعالية للطفل.


ما المقصود بنمو الطفل ؟
يقصد بكلمة نمو الطفل الزيادة الحاصلة في الوزن و الطول بشكلٍ رئيسي ، إضافةً للتغيرات الأخرى في إنحاء جسم الطفل كنمو محيط الرأس و بقية أعضاء الجسم .., فالشعر ينمو ، و الأسنان تنمو .. و هكذا، حتى حدوث البلوغ و حصول هبة النمو أو فترة النمو السريع عند الطفل و المراهق.



ما النمو الطبيعي عند الطفل:
تختلف سرعة نمو الطفل من مرحلةٍ عمرية لأخرى ،فالجنين ينمو من 0 جرام إلى 3500 جرام خلال 9 أشهر ، و يكسب الطفل حوالي 7 كجم من الوزن و 25 سم من الطول خلال السنة الأولى من عمره ... ،و قد يتوقع الكثير من الآباء و الأمهات أن نمو طفلهم سيستمر على هذه الوتيرة ، على عكس الواقع طبعاً ، فوزن الطفل قد لا يزيد إلا بمقدار 1 أو 2 كغ في الوزن و 5 إلى 10 سم في الطول ما بين عمر سنة و سنتين ....، و بعد ذلك يستمر نمو الطفل بمعدل 5 إلى 6 سم طولاً كل سنة حتى البلوغ....
و يمكن القول أنه لا يوجد طفل ينمو بسرعة أو وتيرة ثابتة أو منتظمة طيلة فترة الطفولة و المراهقة ، و قد تتخلل حياة الطفل فترات من بطء النمو و أخرى من هبة سريعة للنمو بشكلٍ طبيعي ، و يحدث النمو طولاً خلال النوم ليلاً ، و يكون النمو طولاً أكثر سرعةً في الربيع .. و تحدث هبة النمو أو فترة النمو السريع خلال البلوغ عند الجنسين ، فعند الذكور تكون بعمر 10 إلى 15 سنة ، و الإناث بعمر 8 إلى 13 سنة ، و تستمر فترة البلوغ عادةً ما بين 2 إلى 5 سنوات ، و تترافق مع النضج الجنسي ، و يحدث النضج الجسدي أو اكتمال النمو بعمر 15 سنة عند البنات و بعمر 17 سنة عند الذكور و قد يمتد حتى عمر 18 سنة عند الجنسين ليتوقف عندها النمو الطولي عند الإنسان...

وفى السطور التالية سوف نلخص نمو الطفل من حيث الوزن ،والطول والتسنين



J الوزن:
يتراوح وزن الطفل (حديث الولادة) ما بين 2.5 – 3.5 كجم، ويفقد الطفل بعض الجرامات من وزنه خلال الأيام الأولي لمولده ثم يستعيد وزنه في اليوم العاشر للولادة وبعد ذلك يزيد الطفل بمعدل 25 جم في اليوم أي أنه:

أ‌. يزيد حوالي 3/4 كجم في الشهر (ويكون ذلك خلال الشهور الأربعة الأولي).
ب‌. يزيد بمعدل 1/2 كجم في الشهر (في الشهور الأربعة الثانية).
ت‌. يزيد بمعدل 1/4 كجم في الشهر (في الشهور الأربعة الثالثة.)
ث‌. يتضاعف وزن الطفل في الشهر الرابع أو الخامس،( كما يصير مضاعفاً خلال السنة الأولي).
ج‌. تستخدم هذه المعادلة لحساب وزن الطفل:
وزن الطفل بالكيلوجرامات = (عمر الطفل+ 8 2x)




J الطول:
أ‌. تعتبر الرقبة والأطراف قصيرة نسبياً ، أما الرأس فهي كبيرة.
ب‌. تنمو الأرجل أسرع من الجذع.
ت‌. يزيد الطول 2 سم في الشهر وذلك خلال الشهور الستة الأولي من حياته.
ث‌. ويزيد 1.5 سم في الشهر خلال الستة شهور التالية.
ج‌. وبعد العام الأول يمكن حساب الطول بالمعادلة الآتية:


طول الطفل بالسنتيمترات = (عمره بالسنين )80x 5 +



J التسنين:
أ. ظهور الأسنان اللبنية:
& . القواطع السفلية الوسطي) 7 – 8 شهور(.
& . القواطع العلوية الوسطي )8 – 9 شهور(.
& . القواطع الخارجية العليا) 10– 11 شهر(.
& . القواطع الخارجية السفلي) 11 – 12 شهر(.
& . الأضراس الأمامية الأولي) 13 – 14 شهر(.
& . الأنياب )17 – 19 شهر(.
& . الأضراس الخلفية )19 – 25 شهر( .


ب‌. ظهور الأسنانالدائمة:
&. القواطع الوسطي)6 – 8 سنوات(.
& .القواطع الخارجية) 7 – 9 سنوات(.
& .الأنياب) 9 – 11 سنة(.
& .الأضراس الأمامية الأولي )10 – 12 سنة( .
& .الأضراس الخلفية) 11 – 13 سنة(.



ما دور الوالدين في تأمين النمو الجيد للطفل ؟

يمكن للأم أن تقوم بما يلي لتضمن النمو الطبيعي لطفلها :
  • تأكدي من حصول طفلك على حاجته الطبيعية من النمو و الراحة، فالنوم ضروري للنمو السليم.
  • تأكدي من حصول طفلك على تغذية متوازنة، و هذا له أهمية في النمو من خلال تأمين المستلزمات الغذائية.
  • تأكدي من قيام طفلك بالنشاط الرياضي المنتظم , لتجنب البدانة و ضعف العظام.... و أفضل الرياضة هي السباحة و الجري و الدراجة....
  • لا تقارني طفلك بطفل آخر ، حتى وإن كان أخوه... و لكن تأكدي أن لديه مخطط نمو طبيعي عند الطبيب..
  • قومي بزيارة الطبيب بشكلٍ دوي حتى دون مرض لمراقبة منحنى نمو طفلك....

ماذا أفعل لو شَككت أن لدى طفلي مشكلةفي النمو ؟
يجب أولاً استشارة الطبيب، حيث سيقوم بتقييم حالة الطفل، و يرسم له مخطط و منحنى النمو، و قد يجري له بعض الفحوص الإشعاعية و المخبرية، و أكثر الحالات تكون سليمة و لا تحتاج سوى لمراقبة الطفل كل عدة أشهر ..




















من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 إرشادات لإقناع أمّك بمن اخترته شريكاً؟
0 نتاااااائج مساابقة عااالم الحيوووان لكل يوم
0 الفراولة والآيس كريم والتونة أثناء الحمل تجعل الطفل أكثر لباقة
0 هيماتوكريت
0 طريقة شوربة الطماطم بالحبق والبارميزان
0 التعرف على ادوات البرنامج للفوتوشوب
0 عمل مرطب شفاه في المنزل
0 هل ترغبين في تتبع مراحل نمو طفلكِ خطوةً بخطوة؟ من الشهر الاول لشهر الساااااادس
0 بالصور:زينى بيتك ب"الباسكت" وعلب المناديل الستان
0 ملابس النوم ترتدي حلة موضة خريف 2014
0 تصاميم جاهزة لألبومات الصور
0 سلطة الفاكهة بالقشطة
0 الأعمى الأبرص والأقرع
0 السّبب الوحيد لتأخّر الدّورة الشهريّة؟
0 ممكن حدوث حمل سريع بعد الإجهاض؟
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 05:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل
















كيف يتطور الطفل ؟


يزن دماغ الطفل عند الولادة ما يعادل ربع وزن دماغ الإنسان الكبير ، فالدماغ لا يكون مكتمل النمو و النضج عند الولادة ، و ينمو الدماغ بسرعة خلال السنوات الأولى من عمر الطفل ، و يقصد بتطور الطفل عملية الاكتساب المتدرج للطفل للمهارات المختلفة منذ اللحظة الأولى لولادته و خلال فترة زمنية متوقعة أي بما يناسب عمره ، و هذه المهارات تشمل :
  • تطور إدراك الطفل Cognitive Development: و هي قدرة الطفل على حل المشاكل، كان يقوم الطفل بعمر 3 أشهر بتقريب اللعبة من فمه، أو أن يقوم الطفل بعمر 5 سنوات بحل تمرين حساب بسيط.
  • تطور الطفل الاجتماعي و العاطفي Social and Emotional Development: و يقصد بذلك تفاعله مع من حوله ،كأن يقوم الطفل بعمر 6 أسابيع بالابتسام ، أو أن يقوم الطفل بحركة "باي باي "بعمر 10 أشهر..
  • تطور اللغة و الكلام عند الطفل Speech and Language Development: و هي تشمل فهم و استخدام اللغة، فالطفل بعمر سنة ينطق ببضع كلمات، و الطفل بعمر سنتين يعرف ماذا تعني كلمة عين ..
  • تطور المهارات الحركية الدقيقة Fine Motor Skill Development: كاستخدام اليدين و الأصابع، أي العضلات الصغيرة، ليلتقط الأشياء الصغيرة، و من ثم يستخدم القلم..
  • تطور المهارات الحركية الكبيرة .Gross Motor Skill Development: أي استخدام العضلات الكبيرة، و القدرة على الجلوس و المشي و من ثم القفز...


ما المقصود بمعايير أو معالم التطور الروحي و الحركي عند الطفل ؟
يقصد بمعيار التطور عند الطفل أي مهارة يكتسبها الطفل خلال فترة زمنية ما من عمره ، كأن يمشي بعمر حوالي السنة ، و تكتسب هذه المعايير أو المهارات بالتدرج ، و لا يمكن للطفل أن يقفز و يكتسب مهارة قبل أخرى ، فلا يمكن للطفل أن يقفز قبل أن يمشي .
ماذا لو كان طفلي لا يتطور حسب المعايير الطبيعية للتطور عند الطفل ؟
يجب العلم أن كل طفل يتطور بطريقة مختلفة عن الآخر رغم وجود هذه المعايير العامة ، و من الطبيعي أن يكون هناك فروق بسيطة بين طفلٍ و آخر ،فإذا بدء طفل ما بالمشي بعمر 11 شهراً و مشى طفلك بعمر سنة و نصف فلا تخفي و لا تخافي فهذه الفوارق طبيعية ، خاصة عند طفل سليم لا يشكو من علامات مرضية غير طبيعية ، و إذا تكلمت طفلتك بعمر 9 أشهر و لم يتكلم طفل آخر حتى عمر سنتين فلا يعني ذلك وجود مشكلة عند هذا الطفل ، إلا إذا رأى الطبيب غير ذلك !


و لكن متى يجب القلق و الحذر ؟
يمكن القول أن هناك مجال زمني لاكتساب كل مهارة من المهارات عند الأطفال، فالمشي يحصل عند الأطفال ما بين عمر( 9 و 15 شهراً )، و بالتالي لا مشكلة في هذه الفترة ، و لكن يجب القلق مثلاً إذا بلغ الطفل عمر السنتين و لم يمشي ! ، و مجال بدء الكلام هو من سنة إلى سنتين ، أما إذا بلغ الطفل عمر سنتين و لم ينطق بكلمة فيجب استشارة الطبيب..حيث يكون له القرار الأخير في تقييم حالة الطفل ...




كيف يراقب الطبيب نمو الطفل ؟

يقوم الطبيب بمراقبة نمو الطفل من خلال مراقبة الوزن و الطول و محيط الرأس عند كل زيارة للطفل ، و تسجل هذه المقاييس على مخطط بياني يسمى مخطط أو منحنى نمو الطفل ، و هناك منحنى خاص للطول ، و آخر للوزن و لمحيط الرأس ، و بذلك تتم مقارنة نمو الطفل مع المعدلات العامة للنمو للمجتمع من خلال هذا المخطط ، و هناك مخططات لكل شعبٍ من الشعوب ، فلا يمكن مراقبة طفل من الشرق الأوسط على مخططات تخص الأطفال الآسيويين... ، و أكثر المخططات اعتماداً في الدول العربية هي مخططات منظمة الصحة العالمية و مخططات مركز مراقبة الأمراض الأمريكي و هناك فرق بسيط بينهما... فالطفل الذي ينمو نواً طبيعياً يكون له منحنى نمو يوازي المخططات الطبيعية، أما في حال وجود اضطراب في النمو فيشاهد انحراف مخطط الطفل عن المنحنيات الطبيعية..





كيف أتتعرف على مستوى طفلي الإنمائي؟
تتطلع كل أم إلى معرفة متى سينطق طفلها بكلمة "ماما" ومتى سيبدأ في المشي، وما أسعد الآباء عندما يبدأ طفلهما في إطلاق أولى ضحكاته، ورؤيته وهو يمر بمراحل النموالمختلفة أمام أعينهما. لا داعي للحيرة الآن فبوسع كل أب وكل أم التعرف على مراحل نمو الطفل المختلفة من سن شهر حتى ثلاث سنوات ...
وما هي الأفعال المتوقع أن تصدر منه في كل مرحلة عمريه، مع الوضع في الاعتبار أن هذه ما هي إلا خطوط إرشادية عامة، ولا تعني أن جميع الأطفال تنمو بهذا المعدل، فبعضاً منهم ينمو بمعدل أسرع أو أبطأ من ذلك؛ لكن إذا كانت هذه المعدلات لا تنطبق على طفلك وتفوق بدرجة كبيرة مراحل نموه، يجب استشارة الطبيب على الفور...
.
و يعطى نموذج "هاواي للتعليم المبكر (هيلب)" Hawaii Early Learning Profile صورة شاملة لمستويات الأطفال ، وهكذا يمكنك التركيز على الاحتياجـات التطــويرية لطفـلك ؛ وهي عبارة عن استمارة تتيح للآباء بأن يعملوا معا ،وهى تتضمن مجال ؛ التطوير المعرفي لـ"كارول هوساكا" ،وتطوير اللغة التعبيرية لـ"باربرا زيسلوفت" ،وتطوير الحركة الكبيرة لـ"كاترين أو ريلي" ، وتطوير الحركة الدقيقة لـ"تاكايو انستوكا" ،تطوير الحركة الاجتماعية لـ"طوني المان" ، تطوير مهارات الحياة اليومية والعناية بالذات ؛


إدراك الصوت والمكان:
يجب أن يستجيب الطفل مرتين على الأقل ، لاينظر لمصدر الصوت قبل حدوثه ، استخدم جرساً أو خشخيشتان بأصوات مختلفة ، أو لعب تصدر أصوات عند ضغطها ، أو أصوات من البيئة على أن يكون مصدر الصوت على بعد من 1-3 أقدام من أذن الطفل .

بناء المكعبات:
يستعمل في كل مهارات " بناء الأبراج " من هذه المجموعة مكعبات مقاسها ( 25,1 ) بوصة من كل جانب على الأقل – للأمان ، أعطي الطفل 3-4 مكعبات لاستكشافهم ، إن لم يضعها فوق بعضهم تلقائياً قومي بالتمثيل له بمجموعة أخرى من المكعبات،استمر في تقديم مكعبات أخرى حسب اهتمام الطفل وقدراته.











من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 صورديكورات صالات المعيشة 2013 ,الوان ديكورات صالات المعيشة 2014
0 ديكور و تنسيق الستائر
0 متى أبدأ العناية بأسنان طفلي وكيف؟ د. محمد الكلزي
0 الالتهابات النسائية عند المرأة من اعداد دائرة الإرشاد والتثقيف الصحي
0 قصات شعر للبنات الصغار و تسرحيات حلوه
0 منااقشة *الاداريات الله يعطيكم العاافيه*
0 الدجاج الحار مع البطاطا الحلوة
0 المصممة ومنسقة المظهر رايتشل زوي مجموعتها للأزياء الجاهزة لربيع وصيف 2016
0 بسبوسة المنتدى
0 نصائح للصائمات في شهر رمضان الكريم للحصول على جسد رشيق وصحي
0 التعرف على ادوات البرنامج للفوتوشوب
0 ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال
0 هام لكل من تعانى من تأخر الحمل , كلمات هامة
0 علاج البواسير بالاعشاب الطبية الطبيعية
0 بعض الروائح يمكن أن تساعدك
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 07:43 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل











الفصل الثاني
احتياجات طفل الروضة ومشكلاته
(الغذاء ،الملبس ، النوم ،الإخراج )
ما مفهوم الحاجة ؟
ونعرِّف الحاجة كحالة من النقص أو الافتقار يُصاحبها نوع من التوتر والضيق لا يتلبث أن يزول عندما تلبَّى الحاجة، سواء أكان هذا النقص مادياً أم معنوياً، داخلياً أم خارجياً.

وتجدر الإشارة هنا انه على المربين والمعلمين توجيه الحاجة النفسية بدلاً من قمعها أو إطلاق العنان لها ، والتوجيه نوعان:

ç النوع الأول: هو التوجيه عن طريق التنشيط أو التشجيع أي تشجيع الفرد على إشباع ميوله ما دام اتجاهها مرغوباً فيه، كالحاجة إلى المعرفة والتفهم، وذلك عن طريق المكافأة المادية أو المعنوية.
ç النوع الثاني: أي التثبيط أو التزهيد، فهو طريقة تحويل الميل من وجهة غير مرغوب فيها إلى وجهة مرغوب فيها؛ فمثلاً، الطفل العنيف الذي ينزع إلى ضرب الأطفال وإلى ممارسة القوة والنفور والسيطرة يمكن تحويل حاجته هذه بإعطائه دور الحماية والرعاية للأطفال في النشاطات الكشفية.


ما احتياجات الإنسان المتصاعدة ؟
قدم "ماسلو" نظرية في الدافعية الإنسانية Human motivation حاول فيها أن بصيغ نسقا مترابطا يفسر من خلاله طبيعة الدوافع أو الحاجات التي تحرك السلوك الإنساني وتشكله. في هذه النظرية يفترض "ماسلو" أن الحاجات أو الدوافع الإنسانية تنتظم في تدرج أو نظام متصاعد Hierarchy من حيث الأولوية أو شدة التأثير Prepotency، فعندما تشبع الحاجات الأكثر أولوية أو الأعظم قوة وإلحاحا فإن الحاجات التالية في التدرج الهرمي تبرز وتطلب الإشباع هي الأخرى وعندما تشبع نكون قد صعدنا درجة أعلى على سلم الدوافع.. وهكذا حتى نصل إلى قمته. هذه الحاجات والدوافع وفقا لأولوياتها في النظام المتصاعد كما وصفه "ماسلو "هي كما يلي:

1- الحاجات الفسيولوجية Physiological needs : مثل الجوع.. والعطش.. وتجنب الألم.. والجنس.. إلى آخره من الحاجات التي تخدم البقاء البيولوجي بشكل مباشر.
2- حاجات الأمان Safety needs : وتشمل مجموعة من الحاجات المتصلة بالحفاظ على الحالة الراحة.. وضمان نوع من النظام والأمان المادي والمعنوي مثل الحاجة إلى الإحساس بالأمن.. والثبات.. والنظام.. والحماية.. والاعتماد على مصدر مشبع للحاجات. وضغط مثل هذه الحاجات يمكن أن يتبدى في شكل مخاوف مثل الخوف من المجهول.. من الغموض... من الفوضى واختلاط الأمور أو الخوف من فقدان التحكم في الظروف المحيطة ، ويرى "ماسلو" أن هناك ميلا عاما إلى المبالغة في تقدير هذه الحاجات.. وأن النسبة الغالبة من الناس يبدو أنهم غير قادرين على تجاوز هذا المستوى من الحاجات والدوافع.

3- حاجات الحب والانتماء Love & Belonging needs وتشمل مجموعة من الحاجات ذات التوجه الاجتماعي مثل الحاجة إلى علاقة حميمة مع شخص آخر، الحاجة إلى أن يكون الإنسان عضوا في جماعة منظمة.. الحاجة إلى بيئة أو إطار اجتماعي يحس فيه الإنسان بالألفة مثل العائلة أو الحي أو الأشكال المختلفة من الأنظمة والنشاطات الاجتماعية.

(أ) المستوى الأدنى أو "مستوى الحب الناشئ عن النقصDeficit or D-love" وفيه يبحث الإنسان عن صحبة أو علاقة تخلصه من توتر الوحدة وتساهم في إشباع حاجاته الأساسية الأخرى مثل الراحة والأمان والجنس..... الخ.

(ب) المستوى الأعلى أو "مستوى الكينونةBeing or B-love" وفيه يقيم الإنسان علاقة خالصة مع آخر كشخص مستقل... كوجود آخر يحبه لذاته دون رغبة في استعماله أو تغييره لصالح احتياجاته هو.

4 – حاجات التقدير Esteem needs: هذا النوع من الحاجات كما يراه "ماسلو" له جانبان:

(أ) جانب متعلق باحترام النفس.. أو الإحساس الداخلي بالقيمة الذاتية.
(ب) والآخر متعلق بالحاجة إلى اكتساب الاحترام والتقدير من الخارج... ويشمل الحاجة إلى اكتساب احترام الآخرين.. السمعة الحسنة.. النجاح والوضع الاجتماعي المرموق.. الشهرة.. المجد... الخ.
و يري "ماسلو" أنه بتطور السن والنضج الشخصي يصبح الجانب الأول أكثر قيمة وأهمية للإنسان من الجانب الثاني.

5- حاجات تحقيق الذات Self-actualization والحاجات العليا needs Meta: تحت عنوان تحقيق الذات يصف "ماسلو" مجموعة من الحاجات أو الدوافع العليا التي لا يصل إليها الإنسان إلا بعد تحقيق إشباع كاف لما يسبقها من الحاجات الأدنى. وتحقيق الذات هنا يشير إلى حاجة الإنسان إلى استخدام كل قدراته ومواهبه وتحقيق كل إمكاناته الكامنة وتنميتها إلى أقصى مدى يمكن أن تصل إليه. وهذا التحقيق للذات لا يجب أن يفهم في حدود الحاجة إلى تحقيق أقصى قدرة أو مهارة أو نجاح بالمعنى الشخصي المحدود.. وإنما هو يشمل تحقيق حاجة الذات إلى السعي نحو قيم وغايات عليا مثل الكشف عن الحقيقة.. وخلق الجمال.. وتحقيق النظام.. وتأكيد العدل.. الخ. مثل هذه القيم والغايات تمثل في رأي "ماسلو "حاجات أو دوافع أصيلة وكامنة في الإنسان بشكل طبيعي مثلها في ذلك مثل الحاجات الأدنى إلى الطعام.. والأمان.. والحب.. والتقدير. هي جزء لا يتجزأ من الإمكانات الكامنة في الشخصية الإنسانية والتي تلح من أجل أن تتحقق لكي يصل الإنسان إلى مرتبة تحقيق ذاته والوفاء بكل دوافعها أو حاجاتها؛ و بعد تحقيق الذات يتبقى نوعان من الحاجات أو الدوافع هما الحاجات المعرفية والحاجات الجمالية ورغم تأكيد "ماسلو "على وجود وأهمية هذين النوعين ضمن نسق الحاجات الإنسانية إلا أنه فيما يبدو لم يحدد لهما موضعا واضحا في نظامه المتصاعد.
(1) الحاجات الجمالية Aesthetic needs: وهذه تشمل فيما تشمل عدم احتمال الاضطراب والفوضى والقبح والميل إلى النظام.. والتناسق.. والحاجة إلى إزالة التوتر الناشئ عن عدم الاكتمال في عمل ما،أو نسق ما.

(2) الحاجات المعرفية Cognitive needs: وتشمل الحاجة إلى الاستكشاف والمعرفة والفهم، وقد أكد "ماسلو" على أهميتها في الإنسان بل أيضا في الحيوان، وهي في تصوره تأخذ أشكالا متدرجة.. تبدأ في المستويات الأدنى بالحاجة إلى معرفة العالم واستكشافه بما يتسق مع إشباع الحاجات الأخرى ثم تتدرج حتى تصل إلى نوع من الحاجة إلى وضع الأحداث في نسق نظري مفهوم.. أو خلق نظام معرفي يفسر العالم والوجود. وهي في المستويات الأعلى تصبح قيمة يسعى الإنسان إليها لذاتها بصرف النظر عن علاقتها بإشباع الحاجات الأدنى.










من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 تسريحات ناعمه وجذابه 2015
0 تعلمي كيفية تقشير البصل بطريقة سهلة و سريعة
0 تنظيف الوجه وإزالة المكياج في المنزل
0 الله يحييكم المسابقة الرمضانيه- مسابقة أجمل Fashion Show
0 طريقة لفائف السجق المقرمشة
0 مخاطرالعملية القيصرية؟
0 رموز التحاليل الطبيه و معانيها مع شرح لاهم الامراض التى تجد نتائجها بالتحليل
0 كيفية تكثيف الحواجب
0 اقتحمي أسوار القلوب
0 تأخر الحمل مع أخذ المنشطات (كلوميد ودوفاستون) إشارة لتكيس المبايض؟
0 انتظرووووووووني في رمضااان
0 افضل أطعمة تعمل على زيادة الخصوبة لدى الرجل والمرأة
0 خلفيات لوحات من الزهور لسطح المكتب 2015
0 عالجي إلتهاب المسالك البولية قبل أن يطال كليتيك
0 سرعة ترسب الدم
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 07:53 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل





















ماذا عن تغذية الطفل؟
إن الطفولة صانعة المستقبل, وطفل اليوم رجل الغد, وأمل المستقبل.لذا يجب علينا الاهتمام بالطفولة وبكل ما يجعل عالم الطفل عالم مستقر وسعيدا...........


يعتبر الغذاء من الحاجات الأساسية التي فطر الله عليها الإنسان ولا بد من إشباعها حتى لا يؤثر ذلك سلبا على حياته. سواء كان من الناحية النفسية والجسمية والتي تؤثر على الأداء الحركي والذهني.


من الثابت أنك تهتمين كثيرا بتغذية طفلك وتمنحيه من روحك وقلبك كل العناية اللازمة لنموه الجسدي والنفسي، وأن جيلك يعلم ويعمل أكثر من الأجيال السابقة ؛ لذلك نود أن نلفت نظرك إلى حقائق علمية تستحق انتباه؛ وهي :
µ معدة طفلك صغيرة جدا ، لذلك يجب عليه تناول عدة وجبات في اليوم بما فيها المكملات الغذائية.
µ في حال تزايد نشاط الطفل فإنه بحاجة إلى المزيد من السعرات الحرارية المتوفرة في المكملات الغذائية.
µ طفلك لا يحصل أحيانا على المواد المغذية اللازمة بالرغم من أنه يتناول وجبات نظامية كافية ظاهريا.
µ بإعطاء طفلك طعامه المفضل تكرارا ، تحرمينه من تنوع المواد التي هو بحاجة ماسة اليها من أجل نموه وتغذيته السليمة.
µ يجب تصميم وتنفيذ حسن اختيار الطعام بالرغم من إصرار الطفل على البكاء إن لم يستسغ وجباته.
µ المكملات الغذائية تزوده بالسعرات الحرارية اللازمة لنشاطه الفكري والجسدي.
µ في الحالات المرضية ، يحتاج طفلك إلى المزيد من البروتين ، و الكربوهيدرات ،والفيتامينات ،والمعادن ،والسعرات الحرارية الموجودة في المكملات الغذائية.
µ يتعرض الطفل فقير التغذية ، في سنواته الأولى وعند ذهابه إلى الروضة للأوبئة أكثر من نظيره جيد التغذية ، فمقاومته للأمراض تضعف وعلاجه منها يأخذ وقتا طويلا وجهدا مكلفا.
µ أثبتت الأبحاث الطبية أن قوة الاستيعاب والمواظبة والحفظ والثقة بالنفس عند الطفل وقدرته على الانصهار بالمجتمع هي نتيجة لحسن تغذيته.
µ شاع أن الوراثة هي العامل المحدد لطول الإنسان وحجمه، ولكن الدراسات الحديثة لم تؤيد ذلك بل ثبت منها أن الغذاء الكافي خلال فترة نمو الجسم له تأثير كبير على طول قامة الطفل وحجمه.
µ إذا رفض طفلك تناول الحليب بسب اضطرابات معدية ناتجة عن حساسية لهضم سكر الحليب ( اللاكتوز ). بإمكانك إعطائه غذاء كاملا ومتوازنا خالي من اللاكتوز ، يزوده بجميع حاجاته للنمو و يغنيه تماما عن الحليب.
µ الطفل يفوت كثيرا من وجبات طعامه ولا يتبع نظاما معينا للأكل ، فهو في هذه الحالة بحاجة إلى غذاء داعم ومكمل.
µ البسكويت والشوكولاتة والمرطبات الغازية ليست ضارة بسبب احتوائها على السكر فحسب ، بل لأنها خالية من الغذاء والفيتامينات التي يحتاج إليها طفلك.
µ نسبة كبيرة من الأطفال الذين يعانون من فقر الدم الناتج عن سوء التغذية ، لا يظهرون عوارض هذا المرض إلا في سن لاحقة فيكون العلاج حينئذ متأخرا.
µ نوعية وكمية طعام طفلك يجب أن تكون متجانسة حتى يحصل على المواد المغذية الضرورية لنموه.
ما التغذية المناسبة للطفل حسب الفئة العمرية التي ينتمي إليها...؟
تغذية الطفل بين عمر 1 3–سنوات:
  • بعد السنة الأولى معدل نمو الأطفال يقل كما تقل متعة الأطفال بالطعام بسبب انشغالهم باللعب وهذه الظاهرة عادة تفسر من قبل الأهل على أنها مرض أو أنها دلالة على وجوب إعطاء الطفل حبوب فيتامينات ومعادن ولكن في الحقيقة هذه مرحلة تطور طبيعية للطفل.
    أهم ما يحصل في هذه الفترة هو تطور الكتلة العضلية كما وأن نصف الوزن الذي يزداد الطفل هو كتلة عضلية.
  • عندما يبدأ الطفل بمحاولاته للوقوف باعتدال والمشي فأنه يحتاج إلى عضلات أكثر.
  • المعدل الكلي لنمو عظام الطفل يقل ولكن هناك ترسيب للمعادن في العظام أكثر من الزيادة في طول العظام ،لأن زيادة ترسيب المعادن في العظام، تقوي العظام لتساعد على تحمل زيادة الوزن الحاصل للطفل.
  • الطفل في هذه المرحلة يبدأ بالسيطرة على جسمه من خلال استعماله لعضلاته المتكونة.
  • خلال هذه الفترة يصبح الطفل قادرا على المشي ، اللعب ، الأكل بالملعقة ، كما ويجب تعويد الطفل على استعمال فرشة الأسنان ( حيث أن الأسنان تبدأ بالظهور عند عمر 6 أشهر ، وعند عمر سنتين تكون الأسنان اللبنية قد اكتملت وعددها 20 سن ، وفي حالة تأخر ظهور الأسنان اللبنية عن هذا العمر ، يجب مراجعة طبيب الأسنان.

الاحتياجات الغذائية :

إن توازن جميع المغذيات ( فيتامينات ، معادن ، بروتينات وغيرها ) مهم جداً في هذه المرحلة لينمو الطفل بشكل سليم جسديا ونفسيا .



ولكن كيف نحصل على هذا التوازن؟
الحصول على هذا التوازن سهل وبسيط جدا يتم من خلال التنويع المستمر للوجبات الغذائية ، ولا توجد ضرورة لاستخدام حبوب الفيتامينات والمعادن المدعمة إلا في حالات محددة ، وبعد استشارة الطبيب. كما أن عنصر الفلور من العناصر المهمة في هذه المرحلة ، ويمكن للطفل الحصول على حاجته منه بسهولة إذا حاول تنظيف أسنانه بمعجون الأسنان ... فعادة الأطفال في هذا العمر يبتلعون جزء من معجون الأسنان وبالتالي يحصلوا على حاجتهم من عنصر الفلور.

الاحتياجات الغذائية للأطفال في هذا العمر تتأثر بـ :
  1. 1. معدل النمو.
  2. 2. معدل النشاط.
  3. 3. كفاءة امتصاص واستعمال العناصر الغذائية من قبل الجسم.
يحتاج الطفل من حيث: الطاقة = 100 سعر حراري / 1 كجم من وزن الجسم ،البروتين = 1.8 جم / 1 كجم من وزن الجسم.
الماء والسوائل = 125 مل / 1 كجم من وزن الجسم.
الحديد = 10 ملجم / اليوم.
اختيارات الغذاء: إن تغذية الطفل الصغير ليست بالمهمة السهلة، أغلب الأطفال في نهاية عامهم الأول يصبحوا معتمدين على أنفسهم في الأكل ، إن ما يقدم للطفل من طعام يعتمد على الأهل بينما الكمية المتناولة تعتمد على الطفل نفسه، لذا يجب أن يتم تقديم أصناف متنوعة من الطعام المغذي وأن يسمح لهم باختيار الغذاء ؛ وتتفاوت الاحتياجات الغذائية حسب درجة نشاط الطفل وشهيته، حيث يحتاج الأطفال إلى أن يتم تقديم كميات صغيرة من الطعام لهم خلال اليوم لأن معدتهم صغيرة، ويمكن استعمال الهرم الغذائي كدليل لإتباعه، وإعطائه من المجموعات الغذائية فيه للتأكد من أنه يحظى بغذاء صحي ومتنوع.


الحليب : يحتاج الأطفال من 2-3 حصص من الحليب، أحياناً كثرة تناول الحليب ( أكثر من 3 أكواب ) تكون على حساب أطعمة أخرى، كما قد يحدث عند الطفل أنيميا لكثرة شرب الحليب لأن الحليب مصدر فقير بالحديد.

وقد يكون الطفل ممن يكره الحليب، في هذه الحالة نقدم له أنواعاً أخرى من الحليب كالحليب الجاف بإضافته للحبوب أو البطاطا المهروسة، أو عمل مهلبية أو إضافة منهكات للحليب حتى يتقبله الطفل، كما يمكن إعطاؤه بدائل الحليب، كاللبن والجبن أما إذا رفض الطفل تناول الحليب ومشتقاته الأخرى فيجب في هذه الحالة إعطاؤه جرعات إضافية من الكالسيوم .



الخضار والفواكه : قد تكون الخضار غير مرغوبة عند الصغار، لذا يمكن أن نقدمها بطرق مختلفة ونحضرها بطرق محببة لدى الطفل، لأنها مصدر مهم للفيتامينات والمعادن، كما يمكن أن نقدم لهم الفواكه إذا رفضوا الخضار.

هل يحتاج الأطفال إلى جرعات إضافية من المعادن والفيتامينات ؟

أغلب المختصين متفقون على أن معظم الأطفال لا يلزمهم جرعات إضافية، كما هو الحال مع البالغين، فإن الطفل الذي يتناول وجبة غذائية متنوعة يحصل على حاجته من الفيتامينات والمعادن من الغذاء، بل على العكس إذا تم استعمال الجرعات الإضافية دون حاجة لها ولفترات طويلة قد يؤدي إلى نتائج عكسية و إصابة الطفل بالتسم.
الأغذية السريعة Fast Foods : يقبل الأطفال على تناول الأغذية السريعة، ولا يوجد خطأ إذا تم تناولها بين فترة وأخرى، ولكن الأغذية السريعة فقيرة بالألياف والكالسيوم وفيتامين (أ ) و (ج )، ولجعلها وجبة صحية يجب إدخال الحليب والفواكه والخضار واستهلاكها في أوقات أخرى، لأنها غير موجودة في الوجبات السريعة؛ وفي هذه المرحلة يجب غرس العادات الغذائية الجيدة في نفس الطفل حتى تكون أساسا عليه في حياته الغذائية، فيجب مثلا عدم جعل الغذاء كمكافأة للطفل على عمل ما، كذلك عدم إجبار الطفل على تناول أغذية معينة ويرفضها.








من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 عبارات تجرح الأمهات العاملات!
0 الشاي المستخرج من نبتة البابونج (الكاميليا) له فوائد لا تحصى،
0 أسباب وعلاج الرائحة الكريهة للمهبل
0 أكلات هامة للحامل لنمو مخ الجنين
0 نصائح لتنظيف ثلاجتك في 5 دقائق فقط
0 تثبيت الحمل و منع حدوث الاجهاض بطريقة طبيعية
0 مناكير منقط متدرج و مناكير خطوط متدرجه 2015
0 نبات كيس الراعي
0 زوجتي حامل وتعاني من إفرازات خضراء، ما هذه الحالة وما العلاج؟
0 التصويت لمسااابقة جوجو
0 ماعلاقة آلام الرأس بالدورة الشهرية.. وكيف تتخلصين منها
0 مشروب اللوز
0 انا بالشهر التاسع عندي الحوض صغير هل هو سبب كاف للقيصرية واريد علاجا للالتهابات
0 طريقة عمل الكنافة بالقشطة رووعه
0 تجنبي هذه الأخطاء أثناء تطبيق كريم الأساس
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 10:19 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل













تغذية الطفل ما قبل المدرسة 3 - 5 سنوات :

بداية الطفل في المدرسة أو الروضة هي نقلة في التأثير على سلوكيات الطفل من المنزل إلى المجتمع المدرسي الذي يبدأ بالتأثير على سلوكيات الطفل والتي تؤثر سلبيا أو إيجابيا على الحالة الصحية للطفل من حيث حصوله على احتياجاته الغذائية خصوصاً أن هذه الفترة تمثل نمو الجسم والعقل والتي يتعلم ويكتسب فيها الطفل المعلومات والعادات وتنظيم أسلوب حياته التي تهيئه لمستقبله…يعتبر الأطفال تلاميذ المدارس أكثر الفئات تعرضاً للإصابة بسوء التغذية بسبب النقلة من العناية المنزلية إلى المدرسية.
إن دور التغذية خلال هذه المرحلة مهم ففيها يتم بناء الجسم وتأقلمه مع الوضع المحيط به لذلك ما يتم في هذه المرحلة قد يكون من الصعب إن لم يكن من المستحيل علاجه لذلك يجب الأخذ بمبدأ الوقاية خير من العلاج .. وكمثال على ذلك فهذه المرحلة قد تحدد فيما إذا كان هذا الطفل بديناً أم لا حيث فيها يتم ازدياد عدد وحجم الخلايا الدهنية وهي العامل المهم والمسبب للسمنة. إن أمكن التحكم بحجم الخلايا بالحمية الغذائية فإنه من المستحيل التحكم بعددها إلا بالعمليات الجراحية، وبقدر محدد مع ما قد يصاحبها من مضاعفات خطيرة.
مثال آخر : تسوس الأسنان يعتمد على استهلاك الحلوى و بطريقة عشوائية، ولها دور حيث أنها مصدر كبير للطاقة لما تحتويه من ألوان ونكهات و لما لها من أضرار.
Û إن وجبة الطعام مع الأسرة مهمة جدا للطفل في هذا السن، فهو يقلد أسرته أو الأشخاص الجالسين معه على نفس المائدة، لذا يجب على الأهل في هذه المرحلة تعويد أنفسهم وأطفالهم على العادات الغذائية والصحية الجيدة.
Û طفل الروضة يحتاج إلى 24 جم بروتين يوميا ، ويمكن الحصول على هذه الكمية من المصادر الغنية بالبروتين مثل الحليب ، اللحوم ، البيض ... ويحتاج من الطاقة 90 سعر حراري / 1 كجم من وزن الجسم ، و 10 ملجم حديد / يوم.
Û عادة تكون الفاكهة محببة للأطفال في هذه السن، أما الخضار فالمطبوخة منها غير محببة، أما النيئة فهي مقبولة، لذا فعلى الأم تحضير وتقديم الطعام بشكل شهي ومشبع للأطفال وخصوصا أن الخضار والفواكه تحتوي على كثير من الفيتامينات والمعادن المهمة للنمو.
Û البيض من الأطعمة المحببة للأطفال وخاصة أنها يمكن أمساكها بيد الطفل.
Û الحليب ضروري جداً للأطفال ولتشجيع الأطفال على شرب الحليب ، يمكن أن يسكبه الطفل بنفسه في كأس أو كوب حجمه أصغر من أكواب الكبار ، ويكون مميزاً عنهم ، كما ويجب إعطاء الطفل الحليب بدرجة الحرارة التي يفضلها فبعضهم يفضله بارداً ، وبعضهم يفضله ساخناً ( عادة... كلما كان الطفل أصغر، فهو يفضل الحليب دافئا).
Û النشويات تعطي كمية كبيرة من الطاقة ، فالأطفال يحبون الخبز ، والبسكويت ، كورن فليكس ، لكن يجب تنويعها ( خبز - أرز – ذرة - بطاطس- بطاطا – مكرونة )...
Û الأطفال يفضلون الأطعمة التي يستطيعون إمساكها بأيديهم لذا فعند ملاحظة الأم أن شهية الأطفال قليلة ، يفضل إعطاؤهم فاكهة أو خضار صغيرة الحجم ( أي يمكن أمساكها باليد).
Û في بعض الأحيان يتبع بعض أطفال الروضة والمدرسة نظام غذائي خاص بهم ، وهو تناول صنف واحد من الطعام ، وقد يستمر هذا النظام لعدة أيام ، على أية حال ، هذه الحالة قصيرة ولا تستدعي القلق ... كما أنه لا يصح توبيخ الطفل أو إجباره على ترك طعام معين ، أو تناول آخر لأن هذه المرحلة هي التي يكوّن فيها الطفل عاداته الغذائي ، والتي تستمر معه باقي حياته ، فيجب محاولة إفهام الطفل ، وتعليمه بنوعيات الطعام المفيدة والمغذية ، والنوعيات الأخرى ليتم اختيار الطفل لطعامه بقناعة وقبول.
Û إن الوضع العائلي والعاطفي في وقت تناول الطعام يؤثر بشكل كبير ومباشر على تناول الطفل لطعامه .
Û الفكرة الأساسية لتغذية الطفل في هذا العمر ترتكز على التنويع – الوسطية في اختيار الكميات ، والتوازن في اختيار باقي الطعام.
Û الطعام المفضّل للأطفال في هذا السن يتأثر كثيرا بالشكل النهائي لهذا الطعام، كما وأن هذه الفترة هي فترة التعرّف على أنواع لطعام بأشكاله المختلفة.
ومما سبق يتضح لنا ضرورة أن يحتوى غذاء طفل الروضة على عدة أساسيات في الوجبات المقدمة له وهى ما يلي:
أولاً: الألبان أو اللبن بصفة خاصة:
وتحتوى الألبان على ثلاثة مشتقات وهى:
1-الزبد أو الزبادي: ولابد أن يقدم للطفل من أثنين إلى واحد بوصة أو 2.5 سنتيمتر في الأكواب.
2- يقدم للطفل حوالي 45 جرام من الجبن.
3- وهناك جزء ممكن أن يكون موجود في الكريمة، الكاسترد، بودينج، أ و فطير بالزبد.
ثانياً: الأطعمة التي تحتوى على البروتينات:
ويقدم للطفل حوالي:
1- 30 جرام من اللحمة.
2- أو 30 جرام من الدجاج أو الطيور التي تربى في المنزل مثل الإوز، والبط ،والأفراخ.
3- و30 جرام من الأسماك.
4- والفول المدمس المجفف والمعلب.
5- 30 جرام من الجبن أو ¼ كوب (60 مليمتر) من الجبن الكوتاج.
6- 30 جرام من الفول السوداني بالزبد.
7ـ وبيضة.
ثالثاً: الفيتامينات التي توجد في الخضروات والفواكه:
وهى مهمة جداً لطفل الروضة:
ويقدم للطفل حوالي (1/2 كوب) من العصير. أي حوالي (120 مليمتر) من العصير الصافي أو المطبوخ.

الفواكه المغذية ذات الفائدة لطفل الروضة:
التفاح، الفراولة ، العنب ، البطيخ.. وغيرها من الفواكه مثل الكمثرى والجوافة - الكيوي والبرتقال..
الخضروات المهمة لغذاء طفل ما قبل المدرسة:
البامية ، البازلاء ، المشروم ،الخيار ،الخس ؛ الفاصوليا ، السبانخ ،..ولذا فإن الغذاء الذي يقدم للطفل لابد أن يحتوى على جميع العناصر الغذائية من فيتامينات وبروتينات التي تحتويها الفواكه والخضروات والألبان.
الغذاء المتوازن لاحتياجات طفل الروضة للنمو ولإكسابه احتياجاته من الطاقة؟
إن الغذاء المتوازن لطفل الروضة الذي يحتوى على الألبان والفواكه والخضروات التي تمد الجسم بالفيتامينات والبروتينات والدهون اللازمة بدون إهدار في كميات الوجبات المقدمة للطفل، فهي تعمل على تزويد الدورة الدموية داخل جسم الطفل وإذا زودنا الكمية عن ما يحتاجه الجسم فإنه تحدث مشاكل في ضغط الدم والذي يؤثر على حياة الطفل.
وإن مشكلات ضغط الدم بالنسبة لارتفاعه وانخفاضه ترجع لتاريخ العائلة في تناولها.















من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 هل تعلمين أنك تستطيعين خسارة الوزن خلال الاستحمام! إليك 3 نصائح مهمة
0 طريقة الخبز المدول بالبيض المسلوق
0 فكره حلوه
0 خواتي المشرفااااااااااااااااااات
0 معنى اسم ليلى, معشوقة قيس ومحبوبته
0 مسابقة **اختبر ثقافتك العامة** حياكم الله شرفونا
0 أحلى رسماااااات للعين
0 كيفكم ورمضااااااااااااااااان كريم على الجميع
0 كم عدد ساعات النوم التي تحتاجها لمقاومة "الاكتئاب"؟
0 طريقة عمل كفتة "Frikadellen" الألماني
0 طريقة تقطّيع الدجاجه بإحتراف
0 الكرفس ...فوائد
0 أظافر مميزة من وحي الكريسماس
0 مشكلة بدانة الأطفال والعلاقات الأسرية خلال الطعام
0 خروج دم مع البراز عند الحامل
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 10:28 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل











الأساليب الصحيحة والطرق المتعلمة في تناول الأطعمة؟
إن الأطعمة المقدمة لطفل الروضة يجب أن تكون محتوية على :فيتامينات ،وبروتينات ، ودهون بكميات متناسبة ، ولذا فلابد من تقديم وجبه متنوعة للطفل في هذه المرحلة والتي تساعدهم على ممارسة أنشطة اللعب المختلفة ، والتفاعل ، والحركة ، والنشاط بصوره المختلفة.
فهناك جزء مهم جداً نتحدث عنه وهو أن الإنسان يجب التنوع فى حياته. وذلك يشتمل على التنوع في الأطعمة التي يأكلها ،نعم أن الأطفال وحتى المراهقين والبالغين ربما يذهبون لما كانوا يأكلونه في اليوم السابق بمعنى أنهم يكررون الأطعمة التي تعودوا على تناولها طوال اليوم، ولذا فإن تناول الغذاء في مجموعات يشجع الطفل على تناول أطعمة مختلفة فمثلاً إذا كان هذا في تناول وجبة الإفطار مع العائلة. ولكن لكي تشجعٍ الطفل على تناول الأطعمة التي تلاءم وتناسب احتياجاته من الطاقة التي تجعله يقوم بوجباته وأنشطته.
ولذا فإن الأمهات لابد أن يعودوا أطفالهم على طريقة جيدة فى تناول طعامهم حتى تفتح شهيتهم ولكي تستطيعٍ ذلك فلابد أن تبدأي معهم قطمة... قطمة ، أى قطعة... قطعة من الساندويتش الذي تريدي أن يأكله طفلك، ولا تقومي بوضع جزء كبير من الطعام المقدم له حتى لا يشمئز منه مرة أخرى ويشعر بالتقزز بعد ذلك فى تناول الطعام.
ولابد أيضاً إلا تجبر ي الطفل على تناول أي طعام فأطفال الروضة يرفضون الأطعمة تماماً لو فعلت الأم مثل ذلك الفعل في إجبار الطفل على الأكل فربما يكون الطفل شبع ، وأنت تحاولي تأكليه حتى يكبر خوفاً عليه ؛فالخوف الزائد هذا يجعل الطفل يكره الطعام.
أن الأطفال البالغين يمتنعون عن الطعام في مرحلة الروضة ولكن عندما يبلغون يمنعون فعل مشكلات على الطعام مثلما حدث في الصغر؛ وربما يحدث العكس أن ما تعود عليه في الأكل يأكل في الكبر، إن الأطفال والبالغين لديهم إحساس مختلف ومتنوع فى تذوق الأطعمة التي يحبونها ، والتي تلبى احتياجات الأطفال في الغذاء.
فالطفل على سبيل المثال:
Û يحب الأطعمة ذات درجة حرارة متوسطة. وهم أيضاً لا يحب الأطعمة التي بها مواد حامية المذاق.
Û يحب السلطة وخاصة التي تتضمن أنواع عديدة من الخضروات..
Û يتذوق الأطعمة التي يأكلها لأول مرة قطعة.. قطعة حتى يتعرف على طعمها وإذا أعجبته يأكلها بصورة دائمة.
Û لا يستطيع قطع الأطعمة ؛ وهم لا يستطيع أيضاً التحكم في مسك الشوكة والسكين أو الملعقة في تناوله للطعام بمفرده. وهذه تسبب مشكلة بالنسبة لطفل الروضة عن الأطفال الأكبر سناً أو البالغين.
Û يتعود مسك الشوكة أو الملعقة والسكين في تناول الأطعمة واحدة.. واحدة
Û فالأطعمة لديها أحجام و أشكال وألوان ومذاق مختلفة وهناك بعض الأطعمة التي تتشابه في بعض الخصائص.
Û يستمتع عند مساعدته لتحضير الطعام مع والدته؛ فمن خلال ذلك يتعلم الطفل الأشكال والألوان وكيفية التذوق، ويتعرف أيضاً على روائح الأشياء وعلى أسماء الأطعمة المستخدمة.
Û أيضاً من خلال الطبخ يكتسب بعض المفاهيم الرياضية مثل (الحرارة - العدد - المقادير - أشكال الأواني المختلفة).
Û ومن خلال مشاهدة التغيير الذي يحدث في الطعام يتعرف الطفل على بعض المفاهيم العلمية مثل (التجمد - الغليان - وأشياء أخرى).
Û وغالباً بعد كل هذا يتناول الطفل الطعام الذي يساعد في إعداده.
Û يستمتع عند تناول الطعام مع الآخرين ويعتبره وقت مسلى.
Û لابد أن من وجود وقت قبل أو بعد الوجبة للهدوء والراحة.
Û لابد على الآباء أن يكونوا مثال جيد للأطفال عند تناول الطعام ؛مثل: تناول الطعام بشكل جيد ومناسب وعدم مناقشة أي شئ على الطعام، فلابد أن يكون الكلام مسلى وممتع.
Û وجود غرفة طعام جذابة تساعد على تناول الطعام بشكل كبير، ولابد من وجود أطباق تناسب الأطفال فإن كل هذا يساعد الطفل على أن يتناول الطعام بشكل مريح ، وكل هذا يساعد أيضاً على عدم حدوث حوادث ومن الممكن ترك الأطفال يساعدون في تحضير المائدة ،فمنهم من يقوم بإحضار زهرة لوضعها على المائدة لجعل شكلها مبهج وجميل.
Û الطعام يأخذ مكان كبير في عدد كبير من المناسبات فأطفال ما قبل المدرسة يستمتعوا في المساعدة فى إعداد الطعام الخاص بمناسبة معينة مثل عيد ميلاد أو أجازة معينة.
Û لابد أن يتعرف الأطفال على مختلف أنواع الطعام، فيمكن أخذ الأطفال إلى كافيتريا، أو مطاعم أو رحلة ترفيهية، كل هذا يجعل الطفل مستمتعاً وهو يتناول الطعام.
التغذية الملائمة لطفل المدرسة من سن (6 - 12 )ذكور، و( 6 - 10 )إناث : تتميز هذه الفترة العمرية بانخفاض معدل النمو مما يؤدي إلى الانخفاض في الاحتياجات اليومية لبعض العناصر الغذائية ، كما تزيد احتياجات الجسم من الطاقة بمقدار 200 سعر حراري عما كانت عليه سابقا لتصبح 2000 سعر حراري/ يوم.

وفي نهاية هذه الفترة تبدأ عملية البلوغ وما يرافقها من تغيرات جسمية وعقلية ونفسية ، ويصاحب ذلك زيادة في إفراز هرمون الغدة الدرقية ، الأمر الذي يزيد من احتياجات الجسم لعنصر اليود.
ويرافق التطور النفسي والجسدي لدى الطفل تطورا في السلوك الاجتماعي، حيث تزداد الرغبة للتعاون مع الآخرين والعمل الجماعي، واللعب مع الرفاق، وتكوين الصداقات مما يقلل من الإقبال على تناول الطعام.

وخلال هذه الفترة العمرية ، يقع الطفل تحت تأثير الكثير من العوامل والمؤثرات الخارجية التي تؤثر على سلوكياته وعاداته الغذائية ، ومن أهم هذه المؤثرات الرفاق والتلفاز ، حيث يميل الطفل إلى تقليد ومحاكاة رفاقه وأصحابه في لباسهم وطعامهم وشرابهم ، ويؤثر التلفاز بشكل سلبي على عادات الطفل الغذائية من خلال دفعه إلى الإكثار من تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية المنخفضة مثل الشيبسى ، والعصائر المصنعة ، والتي تمده بالطاقة الفارغة دون تزويده بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كالفيتامينات وغيرها.
وتعتبر وجبة الإفطار مهمة جداً للطفل في هذه الفترة ، حيث أظهرت الدراسات العلمية أن القدرات العقلية والذهنية كالفهم والاستيعاب تتحسن في حال تناول الطفل لوجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة ، وتقل بشكل واضح لذي الأطفال الذين لا يتناولون هذه الوجبة ،كما يحتاج الطفل إلى وجبة غذائية تكميلية ، بالإضافة إلى وجبة الفطور الرئيسية ، لإمداده بالطاقة والعناصر الغذائية نظراً لقضائه وقتا طويلا في المدرسة.

وفيما يلي نموذجا مقترحا لتغذية طفل المدرسة:

الإفطار / كوب حليب + بيضة مسلوقة + ربع رغيف صغير ( 1 توست).
في المدرسة : ساندويش جبن أو لبنة + عصير + قطعة بسكويت ( 30 جم).
الغداء/ كوب أرز أو مكرونة + قطعة لحم أو دجاج أو سمك ( 60 جم ) + كوب خضار مطبوخة مع ملعقتين زيت زيتون صغيرتين + علبة لبن ( روب أو زبادي ) صغيرة + صحن سلطة.

بعد الغداء بساعتين: حبة فاكهة + قطعة حلوى أو بسكويت ( 30 جم ).
العشاء / ساندويش فول أو لبنة أو جبن + حبة فاكهة.
قبل النوم :كوب حليب.
ما حالة الطفل النفسية وانعكاساتها السلبية والايجابية في حياة طفل الروضة؟

عندما نتعامل مع الطفل يجب أن نتعامل معه ككل وليس كجزء أي لا يجوز أن نفصل حالته النفسية عن حالته الجسدية، فالحالة النفسية للطفل والمشاكل التي يعاني منها تؤثر تأثير مباشر علية، ففقدان الشهية والإقبال على الطعام بشكل شديد ما هو إلا ترجمة لحالة الطفل النفسية ولذا وجب علينا أن نحاول فهم نفسية الطفل واختراق عالمة الصغير والتعرف على كيفية تفكيره وإلى ما يهدف وكيف يعبر عن مشاعره من حزن وفرح وألم وذلك من اجل أن نوصل الطفل إلى حالة من التوازن ؛ أن تحاول الأم تهدئة الطفل عندما يبكي وتضمه إلى صدرها لأنه يشعر بالقلق ولتحذر العصبية فأنها تشعر الطفل بالضياع والخوف.
وتؤثر المشاحنات اليومية على الطفل وتجعله جبانا وعصبيا فاقدا للشهية يجب على الأم التي لديها أسرة كبيرة أن توزع اهتمامها وحنانها بالعدل بين أفرادها لأن غير ذلك يؤثر في الطفل بعقده نفسية مستقبليه.

الطفل الذي يمنع من اللعب والتعبير عن مشاعره يكون انطوائي أو عدوانيا يضرب زملائه ويخرب ممتلكات الآخرين ويكذب ويتعلم الإسقاط ؛فيجب علينا التحكم في سلوكيات الطفل وعن طريق تركه يجرب ويكتشف ليجرب النجاح والفشل بنفسه فان الحد من الطفل يؤثر في شخصيته وسلوكه.

فإذا أردنا مجتمعا سليما يجب علينا أن نبني نفسية أبناءنا ونغرس فيهم الحق والواجب منذ الصغر ومن حق الطفل أن يمتلك مجتمعا سليما في أسرة مترابطة وروضة مثالية تشبع احتياجاته وتلبي متطلباته .


















من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 طريقة تحضير ايس كريم القهوة بالصور
0 الإستشارة: الاستحمام أثناء فترة الحيض وعلاقته بألياف الرحم
0 فما هو العلاج الذي يجب أن أتبعه؟بسبب الولادة المبكرة
0 مسابقة **اختبر ثقافتك العامة** حياكم الله شرفونا
0 حبيت اسئل وشلوووووووووووووووون
0 الملح أم السكر؟ أيهما أسوأ
0 لعيون كالغزلان
0 قناع الكاكاو لبشرة مشدودة ونضرة
0 zahra ait elkliner
0 الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان
0 دورتي لثلاثة شهور
0 أعراض بواسير الحمل
0 ملف متكامل عن التلقيح الصناعي والحقن المجهريه واطفال الانابيب
0 5مشروبات طبيعية لتنظيف وتطهير الرحم بعد الإجهاض
0 طبق من شرق اسيا إيدام لحم واللي اسمه ( سمبل قورين اللحم )
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 10:33 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل












كيف يمكن مجابهة الأمراض التي يتعرض لها طفل الروضة؟
يواجه الطفل منذ دخوله الروضة العديد من المشاكل الصحية والنفسية والتي تكتشفها ألام الذكية والمعلمة النابهة بسهولة أن الحالة النفسية ونوعية الغذاء لهما دخل كبير في تحديد نوعية الأمراض مثال:

Å الطفل الذي يعاني من انفصال الوالدين أو وفاة احديهما غالبا ما يعاني من فقدان الشهية.
Å الطفل الذي لا يتناول غذاء صحياً متوازناً يعاني من فقر الدم وضعف البصر.
Å الطفل الذي يتناول الحلويات والدهون يعني من السمنة والتي تسبب له الخمول والكسل.
Å وإهمال وجبة الفطور تسبب القرحة بسبب الحامض الذي تفرزه المعدة لهضم الطعام وهي خاوية.
لذلك يجب على الأم الاهتمام بما يلي :
أ‌. إشباع الحاجة الأساسية للطفل ويخلق طفلا متوازنا نفسا وجسديا.
ب‌. الغذاء أحد الحاجات الأساسية الواجب إشباعها لدى الطفل.
ت‌. الغذاء الصحي المتوازن الكامل العناصر الغذائية يجعل بنيان الطفل الجسدي بنيانا سليما.
ث‌. وجبة الإفطار وجبة هامة في حياة الطفل لا يجب إهمالها وإغفالها.
ج‌. الأسرة المترابطة أفرادها هي النواة السليمة لبناء مجتمع سليم.
ح‌. المعلمة هي الأم الثانية لطفل الروضة فيجب علينا أن نقدم له كل ما تقدمة له ألام من حب وحنان.
خ‌. ضرورة تنويع الوجبة التي يتناولها طفل الروضة واحتوائها على كل العناصر الغذائية (بروتين _سكر _نشا_فيتامينات).
د‌. مقابلة ألام أو المعلمة انفعالات الطفل بالعصبية يخلق طفلا عدوانيا مكبوتا يتعود الإسقاط على من حوله.
ذ‌. مراقبة سلوكيات الطفل مع عدم التحكم فيها لان الحد منها يؤثر سلبا في شخصيته وسلوكه.
ر‌. ضرورة ملاحظة ألام والمعلمة لأي أمراض مرضية حتى لو كانت بسيطة وإبلاغ الطبيب بها لاكتشاف المرض في أوله وسرعة علاجه.
ز‌. يجب أن تهتم الروضة بعرض أفلام توضيحية لتشجيع الطفل على إتباع العادات الغذائية السليمة.
س‌. يجب ملاحظه فقدان الشهية والعزلة والحزن والانطواء لأنها من أعراض الاكتئاب النفسي.
السمنة عند الأطفال : كيف يصبح الطفل بدين ؟
كمعظم المشاكل الصحية المزمنة ، تنجم البدانة الناجمة عن تداخلات بين تأثير الجينات والبيئة والسلوك أو العادات . وقد أظهرت العديد من الدراسات أن ليس هناك فرق كبير في كميه الأغذية التي يتناولها الطفل البدين وبين النشاط البدني الذي يمارسه و بين تلك التي تخص الطفل غير البدين من الأطفال ، ولكن ربما خلاف بسيط في الأكل والنشاط طوال الوقت مع استعداد وراثي قد يصل في الحقيقة إلى اكتساب الوزن ،و الأطفال البدينين يميلون بشكل عام إلى تناول أنواع من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية خاصة تلك الحاوية على الدهون , (مثل البطاطا المقلية, البسكويت, الكيك... إلخ), دون إدراك منه ومن أهله أنها تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية. مثال على ذلك, المشروبات الغازية أو غيرها من المشروبات المحلاة: تحوي العبوة الواحدة منها ما يحويه نصف رغيف خبز من السعرات الحرارية. و الخمول والنشاط البدني عوامل مهمة جدا خاصة الجلوس الطويل أمام التلفزيون و الألعاب الالكترونية ؛ والبالغين إن الذين يعانون من السمنة، غالباً كانوا يعانونها فترة طفولتهم أيضاً؛ السمنة المبكرة قد تكون صعبة العلاج، ولذلك فإن الوقاية المبكرة .
هل للوراثة دور في حدوث البدانة؟
لقد نشأ اعتقاد أن البدانة قد تكون ذات منشأ وراثي بملاحظة أن نسب وجود البدانة عند أمهات وآباء الأطفال البدينين أعلى من الأطفال الطبيعيين ، ولكن لم يتم حتى الآن العثور على مورثة حقيقية مسئولة عن البدانة عند الأطفال ، ويُرجِع العديد من الباحثين زيادة نسب البدانة في العائلة الواحدة إلى نمط التغذية الخاطئ أكثر من ربطها بالعامل الوراثي .
وقد أظهرت العديد من الدراسات إن الأطفال الذين يقضون وقتا أطول في مشاهده التلفزيون ، وهم يلعبون العاب الفيديو قد أثبتت الدراسات أن بقاء الطفل أمام التلفزيون (أو الكمبيوتر) لأكثر من ساعتين في اليوم الواحد يزيد من فرص إصابته بالبدانة ، إضافة إلى ما يصاحب ذلك من عادات غذائية سيئة ، مثل تناول المأكولات القليلة العناصر الغذائية الغنية بالسعرات الحرارية والدهون.
يكون عند الأطفال الناشئين في الأسر التي يكون فيها احد الآباء بدينا خطر لان يكونوا بدينين. ربما كان هذا بسبب وجود مجموعه من الجينات و السلوك والعادات كما ذكرنا . أطفال الأمهات السكري الذين يرجح أن يكون الزائد.
نادرا ما تكون السمنة ناجمة عن حالة صحية خاصة و الأمراض التي يمكن أن تسبب مشاكل الغدد و بعض المتلازمات الوراثية قد تسبب البدانة ، و يكون الطبيب قادرا على استبعاد إي مشكله طبية من هذا النوع و قد يقوم لكشفها بأجراء بعض التحاليل و الصور بعد اخذ التاريخ الطبي للطفل ، وتشير بعض الدراسات إلي إن لبعض المواد الكيميائية البيئية دورا في هذا الصدد ، و هناك باحثون افترضوا أن الأجنة أو المواليد قد يتعرضوا لمواد الكيمياء مثل تلك التي تؤثر على الغدد الصماء (مثلا المواد الحافظة في الطعام والشراب ).
أفضل سبيل لمعالجة هذا الموضوع ؛ولعل مشاهدة التلفاز والجلوس أمام الكمبيوتر لساعات طويلة وقلة الحركة وعدم توفر مكان آمن للعب وكثرة ارتياد مطاعم الوجبات السريعة واختيار أطعمة غنية بالدهون والطاقة، أهم أسباب السمنة عند الصغار.
Å إن الطعام مهم جداً للأطفال في سن ما قبل المدرسة لكي ينمو بشكل سليم، في هذا السن تحدث مشاكل صحية كثيرة من جراء عدم تناولهم الطعام الجيد، أو لأنهم يأكلون الأنواع الخاطئة منها. إن أهم شيء في هذا العمر هو التأكد أن الطفل يأكل الكمية الكافية من الطعام.
Å العادات الغذائية تتكون في أول سنتين من العمر، وقد تستمر العمر كله، لذلك يجب تشجيع العادات الغذائية الجيدة مبكراً، كما أن تقديم أصناف متنوعة للطفل يساعد على تكوين عادات غذائية جيدة عنده.
Å العادات الغذائية الجيدة في مرحلة الطفولة تؤدي إلى حياة صحية وطويلة في حياة الطفل لاحقاً.
Å وجبة الإفطار مهمة جداً للصغار في سن المدرسة حتى يبدأ الطفل يومه بنشاط وحيوية.
Å التغذية الصحية أساسية في نمو الطفل وتطوره، وللتأكد من حصول الطفل على الغذاء الكافي يجب مراقبة وزنه، وإذا كان وزنه لا يزيد باستمرار بالرغم من عدم إصابته بالأمراض فهذا يعني أنه لا يتلقى القدر الكافي من الطعام.
Å الأطفال الذين لا يتغذون جيداً يمرضون كثيراً ويكونون عرضة لسوء التغذية، وينمون ببطء ويحتاجون لوقت أطول للتعلم.
Å عندما يلتحق الطفل بالمدرسة يصبح هناك تنظيم لوجباته، الهرم الغذائي دليل جيد يمكن إتباعه لتخطيط الوجبات والحرص على تناول مصادر الحديد والزنك والكالسيوم بكمية كافية.


ما أسباب السمنة ؟
? الشراهة ، واستهلاك الطعام بمعدل يفوق حاجة الجسم.
? قلة الحركة والنشاط.
? الوراثة : لها دور ثانوي.
? أسباب اجتماعية : إذا كان الوالدين سمينين وشرهين فسوف يحذو طفلهما حذوهما حيث الشراهة.
? اضطرابات الغدد الصماء : وهي أسباب نادرة.



ما مخاطر السمنة ؟

السمنة :تعتبر عامل مشترك في الأمراض التالية وهي تزيد في نسبة الإصابة في سن مبكرة : مرض السكر ـ ارتفاع ضغط الدم ـ ارتفاع مستويات الدهون في الدم وما يصاحبه من تصلب في الشرايين ـ الذبحة الصدرية. - أمراض المرارة - خشونة المفاصل.

كيف يمكن التعامل مع طفلي السمين ؟
كيف أعالج طفلي من البدانة؟
هل هناك أدوية تساعد الطفل للتخلص من البدانة؟

حتى الآن لا يوجد أي من الأدوية الجديدة لعلاج السمنة موافق على استخدامها عند الأطفال أو المراهقين و استخدامها يحمل الكثير من الأخطار فقد تؤثر علي نمو الطفل ، و تسبب المضاعفات الخطرة و ذلك أهم بكثير من إي فوائد قد تكون لديها،و يبقى حجر الأساس في معالجة البدانة عند الأطفال و المراهقين هو تغيير عادات الطفل و عادات العائلة الغذائية ، أفضل الطرق لعلاج السمنة قبل حدوثها هي الوقاية منها و ذلك بترسيخ عادات صحية للأسرة منذ البداية ، و حافظ على وزنك و أوزان أولادك بشكل سليم قبل الوصول إلى زيادة الوزن و الحفاظ على وزن سليم أسهل بكثير من فقدان الوزن.

و لكن كيف يمكنني أن أساعد طفلي على فقدان الوزن و الوصول إلى طفل سليم الوزن؟
يجب أن نعني أن السمنة تتطور مع مرور الزمن ، ولا يمكن التخلص منها بين عشيه وضحاها ، و هي ليست حالة مستعجلة للعلاج و لكن هامة و لا نتوقع تغيرا كبيرا و سريعاً فهذا غير واقعي ؛ ولكن يجب علي الأمهات أن تساعد طفلها علي فقدان الوزن والوصول إلي طفل سليم يمكن أن تتبع ما يلي :

€ ساعدي طفلك على تخطّي ما يصادفه من متاعب مع زملاؤه، وألاّ تزيدي باستعمالك. الألفاظ التي يستعملها رفاقه ليسحروا منه.
€ أهمية تعاون جميع إفراد الأسرة فالسمنة ليست مشكله الطفل وحده و المهم هو إن كل أسره يجب أن يشاركوا في الحل فالطفل يعيش في بيئة العائلة.
€ جزء مهم من علاج البدانة بين الأطفال والمراهقين هو مراعاة الآباء و المهتمين بالأطفال و المراهق لناحية التشجيع الايجابي إي منح المكافأة عن كل تقدم ينجزه الطفل.
€ إتباع العائلة مجتمعة لنظام تخفيض الوزن يؤدي لنتائج أفضل بكثير مما لو ترك الطفل يتبع النظام لوحده.
€ ساعدي طفلك على إتباع نظام حمية صحيح ومتوازن يؤمّن له كمية الطعام الكافية دون أن تكون غنية بالوحدات الحرارية : قدّمي إليه خضار طازجة والسلطات المحضرة بالحامض من دون الزيوت . هذا النوع من الأطعمة يشبع دون أن يسبّب السمنة ،وحاولي أن تجعليه يخفف الخبز والسكر والحلويات ، إيّاك أن تقطعي الطعام عن الطفل فسوف يلجأ إلى أكل السكر والحلوى في الخفاء .
€ أحذري استعمال العقاقير من أي نوع كان مع طفلك ؛ العقاقير الخاصة بإنقاص الوزن تؤذي صحته وتسبّب اختلال توازنه الهرموني ولا تكترثي للإعلانات وكلّ ما يقال أو يشاع عن هذا الموضوع . عند اللزوم استشيري الطبيب واعملي بنصائحه.
€ حاولي أن تجعلي طفلكِ يقوم بالنشاط والحركة لتكون جزءاً أساسياً من حياته اليومية، كذلك فان الخمول و كثرة التمدد يعوق تطور النشاط البدني ويجعل المشي وركوب الدراجات الهوائية من الأمور الصعبة والخطيرة مما تأهب للبدانة.












من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 لماذا قد يخطئ اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الدم؟
0 تشيزكيك التوت
0 ماهي الاسباب لتاخر الدورة الشهرية
0 موضوع كامل عن الولاده
0 دجاج بطريقه مختلفه دجاج بصلصة البصل الاخضر
0 مسابقة **اختبر ثقافتك العامة** حياكم الله شرفونا
0 علاج بسيط للحمل بأذن الله تعالي ( للمرأه) والله يرزق كل محرومه
0 من فوائد واستخدامات الجرجير:
0 ديكور و تنسيق الستائر
0 كيكة السنااابون
0 اكسسوارات لشعر العروس من وحي الطبيعة!
0 بسبوسة المنتدى
0 شجرة السدر بفوائد صحية عظيمة،
0 منظّف الزجاج بالخلطات الطبيعيّة التالية!
0 زيت جوز الهند .. إكسير الجمال للبشرة والشعر
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 11:24 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل












خطط العلاج :
1. العلاج الغذائي يتم باستشارة أخصائي التغذية و هو الذي يحدد حاجة الطفل الغذائية ، و ينصح الطفل بمعرفة كمية الكالوري( السعرات الحرارية) التي يقدمها كل غذاء قبل تناوله و تعلم الهرم الغذائي ، و كذلك ينصح الطفل بمضغ الطعام مطولاً و تناوله بقطع صغيرة و تجنب الأكل السريع.
  1. النشاط البدني ينصح بالقيام بنشاط رياضي معتدل لمدة 60 دقيقة كل يوم و يختلف هذا ا لبرنامج من طفل لآخر.
3. العلاج السلوكي و يتضمن تغييرات في النظام الغذائي والنشاط البدني وهي من أهم العادات الصحية التي تخفض الوزن ،بعض الاستراتيجيات العلاجية السلوكية للأطفال والمراهقين يجب أن تضمن مشاركه إلام والأسرة ؛وهناك بعض استراتيجيات العلاج السلوكي و الغذائي للطفل و للكبار وهي علي النحو التالي :
J أن يقوم الطفل أو المراهق بتسجيل الغذاء وأنماط الممارسة في مذكراته، و تتبع أنواع وكميه الأغذية المأكولة و مكان ممارسه الرياضة، و يفيد تحديد المكان والزمان هذا في تجنب الأمكنة و النشاطات غير المجدية.
J تحديد الحالات التي تنطوي على تصرفات تسبب زيادة الوزن مثل وجود عدد كبير جدا من الأغذية ذات السعرات الحرارية العالية في المنزل ، وعدم مشاهده التلفزيون في أوقات الوجبات وعدم الجلوس الطويل لمشاهدة التلفزيون أو العاب الفيديو و الكومبيوتر.
J منح الطفل أو المراهق المكافأة عن كل تخفيض للوزن أو تجنب لطعام ما، و يجب ترك الطفل المشاركة في تحديد نوع المكافأة أحيانا، و من أفضل الجوائز هي الأجهزة الرياضية.
J يجب تجنب منح الطفل الطعام كمكافأة.
J تحسين صورة الجسد السليم و الوزن السليم عند الطفل.
J انخراط الطفل في بيئة اجتماعية تشجعه على تخفيض الوزن من الأصدقاء أو الأقارب أو مجموعة من المراهقين ممن يسعون لتخفيض الوزن.
J تجنب التوبيخ و العقاب فهما لا يفيدان.
J ضع مخططا ذو أهداف قصيرة الأجل ليحققها الطفل مثل تخفيض ذلك الرقم من الغرامات خلال أسبوع.
J ينبغي تنويع الأغذية والإقلال من كميتها، أي تناول اللحوم مرتين والسمك مرتين والطعام النباتي مرتين وتناول الخضار المسلوق مرة واحدة مع تناول الفاكهة والخضار بشكل يومي و تجنب السكريات و البهارات.
J تجنب الإفراط في تناول الطعام في الوجبات الثلاث وتوزيع ذلك إلى خمس وجبات خفيفة يوميا بفارق ساعتين يبن الوجبة والأخرى .
J تناول العشاء حتى الساعة السادسة مساء كحد أقصى تحت إضاءة خفيفة ، لأن الإنسان يأكل بشكل مضاعف عندما تكون الإضاءة قوية .
J ينصح بوضع الطعام في صحون صغيرة لأن العين هي مفتاح المعدة .
J ينصح بتناول كأس من الماء قبل تناول الطعام حتى تمتلئ المعدة و تعطي شعور جزئي بالشبع .
J عدم التوجه إلى مراكز التسوق والمتاجر الكبيرة عندما تكون المعدة فارغة أو دون قائمة بالحاجيات التي يتوجب شراؤها، لأن الجوع في هذه الحالة يجعل الإنسان يشتري كميات من الطعام أكثر مما يحتاجه، بالإضافة إلى تناوله أطعمة يشتهيها هناك مثل الخبز ما يدفع الجسم لطلب المزيد منها..
J لا تترك الطفل يأكل بسرعة و إنما على مدى 20 دقيقة.
J يجب ان يكون الطعام منوعاً .
J يجب البدء بالخضار أولاً عند تناول الطعام .
J الطعام المسلوق و المشوي أفضل من الطعام المقلي.
J من اللحوم قليلة الدهن : بطن الدجاج دون الجلد والسمك.
J الخبز الأسمر و خبز القمح الكامل هي أفضل أنواع الخبز.
J لا يجوز تناول الطعام قبل النوم مباشرةً،و إنما قبل 2 إلى 3 ساعات.
كيف اختار الملابس المناسبة لطفلي ؟
أن اختيار الملابس المناسبة لطفل الروضة شيء مهم جداً ، فالملابس تحمى جسم الطفل من الحر والبرد و تغيرات الجو ، أيضاً الملابس تساعد في إنماء مفهوم الذات عند الطفل ،فلابد أن تكون الملابس مناسبة للطفل وأن تكون مريحة وأن تعطى حرية كبيرة في الحركة ، ولابد أن تكون الملابس على مقاس الأطفال.
تأتي الملابس بالدرجة الثانية من حيث الأهمية بالنسبة للطفل بعد غذائه فكما أن الغذاء مهم في نمو الطفل وتطوره كذلك فان الراحة وسهولة الحركة تعمل يداً بيد مع الغذاء في تسهيل عملية النمو والتطور وهو لا يحصل على الراحة المطلوبة إلا بحسن اختيار ملابسه وأتباع الطرق الصحيحة في العناية بها. لذا كان من الواجب أخذ النقاط التالية بنظر الاعتبار عند اختيار ملابس الأطفال:
Å الأقمشة الملائمة في صنع الملابس.
Å التصاميم الملائمة للملابس.
Å نوعية الملابس المطلوبة.
Å عدد القطع الضرورية من كل نوع.
Å مقاس الطفل.


Û خواص الأقمشة التي تصنع منها ملابس الأطفال:
أ) الدقة والنعومة : اختاري الأقمشة الرقيقة المظهر الناعمة الملمس حتى تتوافق مع شخصية الطفل ورقة جسمه وتجنبي الأقمشة الخشنة المخدوشة للجلد ؛كالتي تحتوي على كميات كبيرة من النشا والأصماغ ،كما أن الأقمشة التي تصنع من الصوف الخالص الممزوج مع الحرير أو القطن كقماش الفانيلا، أما ملابس الطفل الداخلية فتصنع من القطن الخالص على الغالب.


ب) خفة الوزن والمرونة والقوة: استعملي الأقمشة الرقيقة السمك الخفيفة الوزن لكي توفر له الراحة اللازمة عند اللعب على أن تكون متماسكة الحياكة متوازنة قوية لكي تكون قادرة على مقاومة الشد والجر والحك عند الحركة واللعب والقوة أيضاً مهمة لمقاومة الغسيل والكي المتواصل ، والأقمشة يجب أن تكون مرنة حتى تأخذ شكل الجسم وتطوى معه أثناء الحركة وتجنبي الأقمشة السميكة المتخشبة القوام والأقمشة التي تتجعد بسرعة ولا تزول عنها المتجعدات بسهولة.

ج) الألوان: لألوان الملابس تأثير كبير على نفسية الطفل لذا وجب اختيار الألوان والتصاميم التي تنسجم مع رقة شكله وحجم جسمه ونفسيته فالألوان التي تناسب الطفل الرضيع هي الألوان الفاتحة جداً والتي تتصف بالرقة ولما كانت ملابس الأطفال معرضة إلى الغسيل أكثر من غيرها لذا كان من الواجب التأكد من ثبات ألوانها وإلا فمن الأفضل اللجوء إلى استعمال اللون الأبيض. أما بالنسبة للأطفال الأكبر سناً فتناسبهم جميع الألوان الفاتحة والزاهية التي تتلاءم مع حيويتهم كالوردي والأزرق الفاتح والفستقي والأصفر والبرتقالي ، على أن يراعى ذوق الطفل وتفضيله الشخصي عند اختيار ملابسه. والتصاميم التي يفضلها الأطفال عادة هي التي تحتوي على صور الحيوانات والأطفال وما شاكلتها كما تلاؤمهم تصاميم الزهور الصغيرة والمقلمات والمربعات على أن تكون دقيقة صغيرة الحجم أيضاً.


د) القابلية على الامتصاص : بما أن الطفل يعرق باستمرار لذا فهو يحتاج إلى لبس الأقمشة التي لها قابلية كبيرة على امتصاص العرق خاصة بالنسبة للملابس الداخلية التي تلبس على الجسم مباشرة ،وهي إضافة إلى ذلك يجب أن تكون سريعة الجفاف للتخلص من الرطوبة وهذه ناحية مهمة بالنسبة لفصل الصيف والمناخ الحار بصورة خاصة أي عندما تزداد إفرازات العرق من الجسم ،والأقمشة القطنية هي خير ما تتوافر فيها هاتان الصفتان أما إذا كان ولابد من استعمال الملابس الصوفية لتدفئة الطفل في المناطق الباردة فالأفضل أن تلبس فوق الملابس القطنية الداخلية.

هـ) سهولة الكي والغسيل: وهذه ناحية مهمة حيث أن ملابس الأطفال أسرع عرضـــــة للاتساخ من ملابس الكبار وبما أن ملابس الأطفـــال كثــيراً ما تتطلب القصر والتعقيم بواسطة الغليان خاصة الداخـليـــة منها والتي تكون بيضاء اللون عادة لذا نرى أن القطن هو الــــذي يستعمل عادة في صنع أقمشة هذه الملابس فهو خير ما تنطبق عليه معظم الشروط السابق ذكرها من بين الأقمشة بصـــورة عامة ، فهو يتصف بالقوة ورقة الملمس وسهولة الكي والغسيل وتحمله للقصر والغليان إضافة إلى مقدرتــــه الكبيــــرة علــى الامتصاص وسرعة الجفاف إلى غير ذلك.

التصاميم الملائمة لملابس الأطفال والشروط التي يجب أن تتوافر فيها:
أ) الراحة: ملابس الطفل يجب أن تكون عريضة وفضفاضة بحدود المعقول لسهولة الحركة واللعب وتذكري أن الملابس الواسعة جداً قد كون أحياناً أكثر إزعاجاً للطفل من الضيقة فهي إضافة إلى كونها غير مريحة في اللبس والحركة كثيراً ما تكون مصدراً لقلقه وخجله عندما تظهر عليه وكأنها مستعارة له من طفل أكبر.
لابد أن تقللي من عدد القاصات والخياطات في التصاميم ولتكن الخياطات خفيفة ومنبسطة قدر الإمكان حتى لا تكون سبباً في إزعاج الطفل عند احتكاكها بجلده وهكذا فان جميع أنواع المغاليق يجب أن تكون خفيفة ومنبسطة أيضاً ولتكن التصاميم بسيطة قدر الإمكان ؛ فالزخارف الكثيرة والياقات والأربطة تعيق الحركة خاصة بالنسبة للطفل الرضيع ، وفي حالة استعمال الأربطة تجنبي شدها بقوة في منطقة الرقبة والعكس بصورة خاصة وتجنبي استعمال الأشرطة المطاطية (اللاستيك) ففي استعمالها بعض المحاذير إذ أنها تسبب الحكة والحرارة إن كانت ضيقة وإن كانت رخوة تؤدي إلى زحف الرداء إلى أسفل فيضطر إلى رفعه بين الحين والآخر فتسبب له بعض المضايقات والخجل.

ب) البساطة والجاذبية : وهي مهمة ليس فقط من حيث الراحة ولكن البساطة تعتبر ضرورية لتنسجم مع طبيعة الطفل واعلمي أن الزخارف الكثيرة في ملابس الطفل قد تكون السبب في تحويل النظر عن الطفل إلى ملابسه ،وهكذا نرى أن الملابس قد تطغي على شخصيته فتكون سبباً في إزعاجه أو إنها تعيق حركته فنراه يتحرك ويتصرف بشكل لا ينسجم مع عمره وبصورة تختلف عن غيره من الأطفال مما يسبب له عقداً نفسية.

ج) سهولة اللبس : وأهمية هذه الخاصية معروفة من قبل الأمهات وكل من مارس إدخال ملابس من رأسه أثناء بكائه لذا نرى أن الأمهات يفضلن الملابس المفتوحة كلياً من الأمام والخلف.

د) سهولة الكي: الملابس المفتوحة كلياً من الأمام أو الخلف أسهل كيــاً من الملابس المغلقة كذلك فان الأكــمام (الكيمونو) والتي تـــكون قطعة واحدة مع الرداء أسهل كلياً من أكمام التركيب وهكذا. ولما كانت ملابس الأطفال تتطلب الكي باستمرار لذا فان توافر هذه الخاصية فيها يعتبر أمراً مهماً.
هـ) سهولة الصنع : لابد أن تكون تصاميم ملابس الأطفال بسيطة سهلة الصنع كي لا تستغرق الأم في عملها وقتاً طويلاً وجهداً كبيراً قد يكون من الأفضل صرفهما في العناية بطفلها أو في الراحة والاستجمام اللذين تكون في أغلب الأحيان في أمس الحاجة إليهما؛ تصرف بعض الأمهات وقتاً طويلاً في خياطة جميع ملابس أطفالهن يدوياً في حين أنه لا يوجد مانع من خياطة بعض الملابــــس خاصـــة الخارجية منها بواسطة ماكينة الخياطة (متى توفرت) فيستطعن في هذه الحالة الحصول على نفس النتائج من حيث الجودة والقوة بوقت أقل.
نوعية الملابس التي يحتاجها الطفل:

وهذه تتوقف على الموسم والمناخ فالطفل الرضيع مثلاً نادراً ما يحتاج في فصل الصيف إلى لبس شيء عدا فستان قصير وحافظة (حضينة) أو قميص (أتك) مع حضينة. أما في فصل الشتاء فيفضل استعمال ملابس داخلية من القطن ثم يلف بملف أو بطانية صوفية أو صوفية ممزوجة مع القطن. وفي حالة البرد القارص جداً قد يحتاج الطفل إلى قميص أو (حاكيت) صوف ممزوج مع القطن. كما أن حقيبة الطفل قد تكون ملائمة في مثل هذه الحالات.
عدد القطع التي يجب اقتنائها من كل نوع:

يحتاج الطفل إلى عدد كاف من الملابس بحيث يمكن تبديلها كما تطلب الحال ،ويتوقف العدد المطلوب منها على طول الفترة بين الغسيل والآخر ،فعندما يجري الغسيل يومياً يمكن الاكتفاء بعدد من الملابس أقل مما لو أجرى الغسيل على فترات أطول ، ولكن لا تنسي أن عدد القطع التي يحتاجها الطفل خلال فصل الشتاء وفي المناخ الرطب هي عادة أكثر مما يحتاجه في فصل الصيف وعندما يكون الجو جافاً لأن الغسيل في هذه الحالة يجف بسرعة أكبر.
مقاس الطفل :
وليس السن بمعنى أن هناك أطفال سنهم صغير وعلى الرغم من هذا يرتدوا ملابس بمقاس كبير، ولذلك نهتم بالمقاس عن سن الطفل ،حيث أن الطفل فى هذه المرحلة ذراعهم وأرجلهم يكبروا بشكل كبير لذلك ولابد أن تراعى هذه الأشياء.
J لابد أن تكون الملابس واسعة الأكمام وطويلة حتى يستطيع الطفل إخراج ذراعه.
J لابد من اختيار ملابسة مناسبة للشتاء وملابس لفصل الصيف.
J عدم ارتداء أشياء كثيرة على الرأس فإنها من الممكن أن تمنع الرؤية لدى الطفل، وهذا سوف يؤدى إلى العديد من الحوادث.
J عدم ارتداء ملابس طويلة الأرجل لأن ذلك يؤدى إلى وقوع الطفل.
J عدم ارتداء أربطة عنق ضيقة أو شال أو ملابس كبيرة لأن كل هذه الأشياء خطر على الطفل.
وبنهاية مرحلة الروضة يستطيع عدد كبير من الأطفال ارتداء ملابسهم بأنفسهم مع مساعدة صغيرة من جانب أحد الوالدين ؛ولابد على الآباء أن يكونوا قريبين من الأطفال ليساعدوهم وليراقبوهم عند ارتداء ملابسهم .
أما بخصوص الحذاء والجوارب فنجد أن معظم أطفال ما قبل المدرسة كل أربعة أشهر يكبروا مقاس واحد في الحذاء، بمعنى أن مقاس الحذاء يزيد مقاس واحد كل أربعة أشهر
فلابد أن يكون للطفل أكثر من شكل للحذاء الذي يرتديه ، وأيضاً عند اختيار الحذاء لابد من اختيار جوارب مناسبة لها ،فمثلاً← عند شراء حذاء كبير لابد من شراء جورب كبير، فلابد أن يكون مقاس الجورب مناسب لمقاس الحذاء.
ونجد أنه عند اختيار ملابس الأطفال بأنفسهم بمساعدة الوالدين فإن ذلك يساعدهم على تنمية مفهوم الذات ،فالأطفال يحبون التكلم عن ملابسهم التي أحضروها وعلى الأم أن تترك الطفل أن تختار ملابسه مع مساعدتها له طبعاً في أوقات كثيرة.
فالطفل يمكن أن يختار لون يحبه فهذا كله يساعد الطفل على كيفية أخذ قرار في شيء مهم.







من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 تشيز كيك الكرز
0 فلافل (طعمية )
0 طريقة تبييض البشرة بالليمون:
0 مسابقة الملف الشخصي + جوائز نقديه لاتفوتكم ياعضوات حوامل شرفوناا
0 مهم فوائد وخصائص وسادة الحامل
0 موسوعة لاشهى "الصلصات" && "والتغميسات" المالحة ಌ مميزಌ
0 صورة مفجعة لرجل مسن تحقق لصاحبها مبلغ 176 ألف دولار
0 عمل كرات تشيز كيك حلا سهل و بسيط
0 يبدأ نبض الجنين و يمكننا سماعه
0 3 علامات تشعرك بالحاجة إلى المياه
0 من ام ارجوان&بح العيون ر للغاليه (ام عبدالله)
0 الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع خلال شهر رمضان المبارك
0 طريقة لعمل كيكة الأوريو اللذيذة
0 نصائح لجعل طفلكِ يعتاد على النوم بمفرده، خصوصاً بعد تخطيه عامه الأوّل
0 ماهي النصائح تخص الدورة ومابعد الدورة والفوط الصحية
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2014, 11:45 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,433 [+]
بمعدل : 24.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بحــ العيون ــــــــر المنتدى : استفسارات رعاية الأطفال
افتراضي رد: كتاب فن تربية الطفل














هل أترك لطفلي حرية اختيار ملابسه بنفسه

من الجميل أن يكون طفلك أنيقاً ولكن الأجمل أن تعلميه كيف يكون أنيقاً، وكيف يختار ملابسه وكيف ينسق ألوانها، فهذه المهارات لا تسهم في ترقية ذوق طفلك فحسب بل تطور شخصيته أيضاً

وملابس طفلك جزء من صورته الخارجية التي يفهم عنه من خلالها المحيطون به الكثير، ورغم أن طفلك في سن الثالثة أو الرابعة قد يبدو لك أنه غير قادر على انتقاء ملابسه إلا إنك تفاجئين بقدرته على ذلك ورغبته في ارتداء ملابس معينة دون غيرها في مناسبات تعد هامة بالنسبة له – كلقاء أصدقائه أو زيارة جديه أو غير ذلك ؛ ولكي يجيد طفلك انتقاء ملابسه يمكنك أن تضعي له ثلاث خيارات من الملابس لينسق بينها ويختار المناسب من الخيارات الثلاث مثلاً :ما يناسب كل شورت مع قميص، أو فستان مع جورب مناسب ومتناسق في ألوانه مع توجيهات منك بسيطة، وكذلك عند شراء الملابس لابد من تعليمه كيفية تنسيقها ومناسبتها للأنشطة التي تستخدم فيها ..إلخ .


ويمكن قبل النوم أن تتعاونا معاً لإعداد الملابس التي سوف يرتديها الطفل في اليوم التالي، واعملي على اختيار ملابس مناسبة ليرتديها الطفل وحده، فتكون ملابس فضفاضة تغلق بالأربطة المطاطية والسوستة ليستطيع الطفل نزعها وحده – وخصوصاً لو كان سيقضي يومه بعيداً عن الأم كالمدرسة أو الحضانة . ولمزيد من إتقان الطفل لتناسق الألوان يمكنك أن تعلميه ذلك من خلال الرسم والتلوين، وكذلك من خلال صنع ملابس للدمى من بقايا القماش على أن تكون الألوان في ذلك متناسقة ومتناغمة .






كيف أتعامل مع مشاكل الإخراج و النوم لدى طفلي ؟

نجد أن هناك عدد كبير من الأطفال يعانوا من مشاكل كثيرة حول هذه الموضوعين (النوم - الإخراج) ؛ومن وقت لأخر نجد أن هذه المشاكل قد تظهر بعد تحكم الطفل في عملية ضبط الإخراج ، ولكن تعود تبعاً للمواقف النفسية التي يتعرض لها ؛ لذا بجدر بنا الإشارة إلى التعرف على المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع..



ما السن المناسب لبداية تمرين طفلي على التبول والتبرز:

من أجل تحديد السن المناسبة لبداية التمرين يجب أن يكون الطفل مستعداً من الناحية الفسيولوجية والسيكولوجية لذلك. فمن الناحية الفسيولوجية، حين يبلغ الطفل ثمانية عشر شهرا من عمره يكون التناسق العصبي/العضلي على العضلات العاصرة التي تمنع نزول البول والبراز قد تم نضجه بحيث يستطيع الطفل بداية التمرين على السيطرة على تلك العضلات. ويكون قد تم أيضا في نفس هذا العمر اكتساء الأعصاب -التي تمر بالمجرى الهرمي الخارج extra-pyramidal tract بالغمد النخاعي myelin- الذي ينتج عنه أيضا مزيد من القدرة على السيطرة على الأجهزة المزودة بأعصاب هذا المجرى، وهو ما يؤدي إلى القدرة على السيطرة على التبول والتبرز.

إذن فمحاولة تدريب الطفل على التبول والتبرز الإرادي قبل سن الثمانية عشر شهرا يكون هباء منثورا؛ حيث إن الطفل قبل هذه السن لم يكتمل جهازه العصبي بعد. وهنا قد تندفع بعض الأمهات بالقول بأن ابنها فلان قد تم تدريبه قبل هذه السن بكثير، إلا أن الرد عليها يكون أن قدرة الطفل الحقيقية على التحكم في عملية التبرز والتبول تظهر في قدرته على معرفة احتياجه لدخول الحمام وإبلاغه لأمه بذلك ثم في قدرته على التحكم في العملية بأسرها.



كيف أدرب طفلي على استخدام المرحاض؟

ويشمل تدريب الطفل على استخدام المرحاض ذهابه إلى الحمام في حال رغبته بالتبول أو التبرز وما يتطلب ذلك من مهارات كإنزال الملابس واستخدام كمية ورق تواليت مناسبة واستخدام طريقة المسح والتنظيف الصحيحة , وكيفية التخلص منها بعد الاستخدام وما يتبعه من سحب للسيفون و طبعا غسل الأيدي هذا بالإضافة للمهارات الأخرى التي يتطلبها استخدام المرحاض .
ويجب أن تأخذ الأم بعين الاعتبار أن عملية التدريب تتطلب جاهزية الطفل بشكل تام للتدريب وخلو ه من الضغوط والمشاكل النفسية .



ما العلامات التي تشير إلى جاهزية الطفل للبدء في التعلم على استخدام المرحاض ؟

على الأم ملاحظة علامات جاهزية الطفل للبدء في تدريبه على استخدام المرحاض ،وتظهر هذه العلامات مدى نمو وتطور الطفل , ويمكن أن تكون قد ظهرت كلها أو حتى بعض منها , وهي كالتالي :
J ظهور حماس الطفل تجاه التعلم واللعب والمشي و الركض.
J القدرة على الجلوس واللعب بشكل هادئ لخمس دقائق على الأقل.
J يبدأ الطفل بمساعدة الأم في خلع ولبس الملابس .
J ظهور السلوك التقليدي للطفل ( تقليد الإخوة و الآخرين).
J رغبة الطفل في إعادة الألعاب و الأشياء إلى أماكنها.
J القدرة على فهم و استيعاب بعض التوجيهات والأوامر البسيطة.
J حب الطفل للانجازات (أعماله الخاصة ) و فرحته بها).
J أن يكون لدى الطفل أوقات منتظمة في اليوم للتبرز أو التبول.
J تكون حركة الأمعاء بشكل كامل.
J القدرة على البقاء جافية لساعتين على الأقل.
J القدرة على تبول كمية كافية من البول في المرة الواحدة.
J تكون وعي وإدراك لدى الطفل لعملية الإخراج.
J أن يكون لدى الطفل تسمية للبول والبراز ( كعا , كاكا, يعا ).

ويجب أن تتأكدي من أن الطفل لا يمر أو يعاني من أي ضغوط نفسية مثل تجربة الفطام من الثدي أو حتى من الرضاعة , أو قدوم مولود جديد في الأسرة أو حتى تغير في من يقدم الرعاية اليومية للطفل في عدم وجود الأم أو انشغالها , وعليك انتظار ستة أسابيع بعد تعرض الطفل لهذه الضغوط ليعود إلى التدرب بشكل سليم .
مرحلة ما قبل التدريب ( المرحلة التمهيدية):

هذه المرحلة ضرورية قبل البدء قي تعليم الطفل على استخدام المرحاض , حيث توضح له العديد من الأمور للتسهيل تدريبه فيما بعد ، وتستغرق هذه المرحلة على الأقل أسبوعا واحدا ويمكن تقسيمها إلى عدة مظاهر أو مراحل :
أولا: يجب تعليم الطفل على أسم معين للبول والبراز , ويجب التوضيح للطفل عند تغيرك حافظته ماذا حدث مثل أن تقولي له انه ( عامل ....،....).

ثانيا : تغير الحافظة للطفل في اقرب وقت بعد أن يبللها لعدم منحه فرصة لكي يتأقلم مع البلل و لكي يتعامل معه على انه أمر غير مريح , وإذا أمكن عليك تغير الحفاظ لطفلك في الحمام ليزيد ذلك من تقبله وفهمه للمرحاض و بإمكان الأم أن توضح للطفل انه قام بعمل التبرز ويمكنها أن تريه ذلك في الحفاظ ؛وكل ذلك لكي يفهم ويستوعب انه يخرج هذا التبرز وانه يجب التخلص منها.


ثالثاً : قدمي مكافأة للطفل في حال انه قام بتنبيهك شفويا ،أو بتقاسيم وجهه عن وجود رغبة أو قيامه ببل نفسه .




بداية تدريب المرحاض :

وهنا بعد ظهور علامات جاهزية الطفل وإمضائه أسبوعا على الأقل في المرحلة التمهيدية تستطع الأم البدء في تدريب الطفل فعليا على استخدام المرحاض باستخدام عدة خطوات متتالية ويجب أن يشعر الطفل بالراحة التامة في كل مرحلة قبل الانتقال إلى الأخرى , كما يجب على الأم عدم نسيان قاعدة مهمة وهي كوني صبورة مع طفلك إلى أقصى حد, لأنها عملية جديدة على الطفل ودائما البداية صعبة ؛ هناك سبع خطوات لهذه المرحلة ( مرحلة التدريب الفعلية ) تستمر على مدرا عدة أسابيع

الأسبوع الأول : الخطوة : (1)
أ‌. يحتاج الطفل فسيولوجيا إلى القيام بعملية الإخراج بعد الاستيقاظ من النوم، وقبل النوم وهو ما يمثل طبيعة الإخراج عند الأطفال، وبالتالي لا بد من إجلاسه لقضاء حاجته عقب استيقاظه مباشرة، وكذلك قبل نومه، والصبر عليه حتى يتم قضاء الحاجة بنجاح حتى وإن أظهر تمنعًا ورفضًا.
ب‌. يجب ملاحظة كمية السوائل التي يتناولها الطفل أثناء النهار؛ لأنها تتناسب طرديًّا مع عملية الإخراج، وبالتالي تنتبه إلى إجلاسه للتبول على مرات منتظمة أثناء اليوم، والصبر على الطفل حتى يُتمَّ عملية الإخراج، فإذا قام بها تعطيه مكافأة غير معتادة، وتمدح سلوكه بفرحة عارمة.
ت‌. قومي بعمل قائمة بأوقات تبول و تبرز الطفل وهذا يساعدك في التعرف على عادة الإخراج لدى طفلك و يساعدك في تنفيذ الخطوات القادمة.
الخطوة (2):
عرفي طفلك على القعادة (كرسي تواليت الأطفال) و يفضل أن تقومي بذلك بشكل غير مباشر , مثلا ضعي القعادة في الحمام بحيث يمكن للطفل مشاهدتها والاستفسار عنها و هنا دورك في شرح وظيفتها , وهذا يزيد من فضول الطفل تجاهها.


الخطوة: (3)
اجلسي طفلك على كرسي التواليت الخاص (القعادة ) وهو بكامل ملابسه عدة مرات في اليوم و ذلك لتعويده على الجلوس عليها , وحاولي أن يكون ذلك دون إغضابه أو إجباره يمكن لكي أن تقدمي له بعض الألعاب أثناء جلوسه .

الأسبوع الثاني : الخطوة (4):
أ‌. بالاستعانة بقائمة أوقات الإخراج لدى طفلك ( خطوة 1) قومي بإجلاس الطفل على كرسيه عدة مرات في اليوم وهذه المرة بعد نزع ملابسه و حافظته ،و ذلك لزيادة تعوده على هذه القعادة و التعود على ملامسة البلاستيك لجسمه, وهنا إذا قام الطفل بالتبول أو التبرز أثناء جلوسه عليك إشعاره بأهمية ما فعله و تقديم مكافأة له لتعزيز هذا العمل.
ب‌. أن هناك احتمالا وهو أن يكون الطفل يخاف الحمام أو السقوط في المرحاض وهنا يحب استخدام وعاء ذي شكل طفلي بسيط محبب فيمكنك القيام بالآتي:


1.أن تجعلي فترة إجلاس الطفل محببة وجميلة بغناء الأغاني والتصفيق والضحك واللعب والمداعبة، وتحكيان سويًّا الحكايات، وعندما تنتهي العملية يكون الاحتفال الكبير، والتصفيق الحاد والضحكة التي تنير الوجه، مع الإشارة باليد والكلام ليشعر أن ما عمله إنجاز عظيم.

2. يمكنك أن ترسمي أو تحضري صورًا أو قصصًا بها صورة لفيل مثلاً أو حيوان يبلّل ثيابه، ثم تقولين عنه ما يشير إلى كونك مستاءة منه مثل "إنه سيئ" أو "غير نظيف"، وصورة أخرى لنفس الرمز وهو يحرص على نظافته ويطيع أمه ويذهب للحمام وتعلقين: "إنه جميل ونظيف" بصوت تبدو فيه الفرحة؛ فالطفل قد لا يفهم المفردات بقدر ما يفهم التعبيرات في صوتك ونظرات عينيك وحركات ملامح وجهك، فيستطيع أن يفرق بين الحالتين، ليعلم أنك تحبين وضعًا وتشجعين عليه وتنبذين الآخر.

الأسبوع الثالث :الخطوة (5) :
اتركي طفلك عدة مرات في اليوم لفترة نصف ساعة دون حفاظه أو ملابس داخلية وذلك ليتعرف أن ( البراز و البول ) يخرج من جسمه هو , وضعي هنا احتمال وقوع حوادث أي أن يقوم الطفل بالتبول أو التبرز خلال هذه الفترة وأيضا عند قيامك بنزع حفاظه طفلك اخبريه (أن الأولاد الشطار والكبار يعملوا البراز في القعادة ) , عليك دائما تحفيز الطفل و تشجيعه للجلوس على القعادة والإخراج فيها , وهذه المرحلة مليئة بالحوادث... هنا يجب على الأم الصبر لأنه بشكل طبيعي و تدريجي سيطور الطفل نفسه وتقل هذه الحوادث

الأسبوع:(4،5،6)
الخطوة (6):
عودي الطفل على التخلص من الحفاظه و الاكتفاء بالملابس الداخلية و يستغرق الأمر حوالي شهرين حتى يتم الاستغناء عن الحفاظ , وأيضا هنا ضعي في عين الاعتبار أن إمكانية وقوع الحوادث واردة ( تبول وتبرز في الملابس الداخلية).

الأسبوع : (7،8،9)
الخطوة :
(7)
ابدئي بتعليم طفلك باقي مهارات استخدام المرحاض من نزع الملابس واستخدام أوراق التواليت و طريقة المسح الصحيحة ....،...

ومع كل هذا فإن الكثير من الأطفال يعانون مما يعرف بالتبول اللاإرادي، وهو ما يقلق الأمهات. ومن أجل طمأنة الأمهات فلا بد من ذكر أن الكثير من الأطفال يعانون من التبول اللاإرادي كجزء طبيعي من عملية نضجهم وتكوينهم. فحسب الإحصائيات المرصودة في هذا المجال فإن التبول اللاإرادي يختفي في الأطفال بعد سن الخامسة بمعدل 15% من الحالات كل عام ، وذلك حيث يعاني 10% من الأطفال في سن الخامسة من التبول اللاإرادي بشكل طبيعي وفي بعض الإحصائيات تصل تلك النسبة إلى 20% ثم 5% من الأطفال في سن العاشرة و1% من الشباب في سن الثامنة عشرة. يُذكر أيضا أن التبول اللاإرادي منتشر بين الأولاد بمعدل مرتين عنه في البنات.
















من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 فوائد مدهشة للأطعمة اليومية
0 رولات البيتزا المحشية
0 تحليل الشخصية من طول إصبع الخنصر
0 يمكن أن تشخص الطبيبة إصابتي بقرحة في عنق الرحم من فحص بالعين المجردة؟
0 طريقة عمل آيس كريم المشمش
0 هل أنت خائف من الزواج؟ اختبر نفسك
0 اخطر العبارات على شخصية الطفل الذكر
0 يتم علاج آلام ما بعد الولادة؟
0 سلطة الدايت
0 تشيز الكنافه روعه لايفوتكم
0 مسابقة استايل 2013
0 الأغذية الصديقة للمخ
0 لمحات عن العلاقة بين الرجل والمرأة
0 اسباب سقوط الحمل :دكتور : احمد مصطفى كامل
0 الباذنجان.. أكثر من مجرد أطباق شهية، اكتشفوا فوائده الكثيرة
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى استفسارات رعاية الأطفال

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخاطر تربية الحيوانات الأليفة على الأطفال ، اضرار الحيوان على الطفل ، صحة الطفل اطفالي حياتي استفسارات رعاية الأطفال 0 08-29-2012 03:05 AM
راى الاسلام فى تربية المراهق ، تربية المراهقين تربية اسلامية ، اهمية تربية المراهقة بندقة منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 08-19-2012 05:44 PM
ترتيب المعلبات 2012 ، ترتيب علب المطبخ 2013 ، ترتيب علب الهارات سوسو 2020 المـنـتـدى الـعـام 1 06-13-2012 02:48 PM
الحوار مهم جداً في تربية الطفل ღ ٱم ديــــــٱلآ ღ استفسارات رعاية الأطفال 4 09-26-2011 05:31 AM

 

الساعة الآن 04:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .