أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > منتدى الحياة الأسرية والزوجية

منتدى الحياة الأسرية والزوجية لعرض المشكلات في الحياة الزوجية والأسرية .


الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية


...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-13-2014, 01:08 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المساعدات
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياتي توأمي

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 65824
المشاركات: 26,891 [+]
بمعدل : 7.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 5310
حياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
حياتي توأمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
Smile الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية




نظرا لحاجة المجتمع لهذه المواضيع الحساسة والمهمة في حياة المتزوجين

فان هذا يعد كتاب قيم و يناقش جوانب بسببها تحصل الكثير من المشاكل الزوجية

وهو عبارة عن ثمانية وعشرين حرفا كل حرف يناقش قضية باسم ذلك الحرف تمس قضايا الحياة الزوجية

واسم هذا الكتاب هو

الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية

للأستاذ جاسم المطوع

وسيكون الموضوع على حلقات بإذن الله تعالى كل حلقة نعرض فيها حرفا من الأحرف تبدأ بالألف وتنتهي بالياء

أ

الأمن

هل تحب أن تتغير حياتك الزوجية إلى الأفضل ؟

إذا احرص على تحقيق الأمن النفسي

إن الأمن من الحاجات النفسية الضرورية لكي يسعد الإنسان في حياته وينعم , ولو تخيلنا أن إنسانا يملك العقار والدينار والطعام ,

وبينه وبين هذه الملذات أسد جائع فاغر فاه ينتظر قدومه . فهل يهنأ هذا الإنسان بهذه النعم - أو يكون تفكيره في الأسد , وكيفية النجاة منه ؟

لا شك أن الأمن إن فقد - فإن الإنسان لا يهنأ بالعيش أبدا .

هذا ما يحدث لأحد الطرفين في الحياة الزوجية إن لم يتوفر له الأمن النفسي من الطرف الآخر حتى ولو أغدق عليه بالمال والعقار , وكثرة الأسفار

فإنه يبقى محتاجا إلى الاهتمام به ليشعر أنه آمن , يبقى محتاجا إلى اللمسة الحانية , وإلى النظرة الرحيمة , وإلى مشاركته في الأحزان والأفراح ,

ويبقى محتاجا إلى الجلوس معه والحديث إليه عن الأحلام والأماني المشتركة , حينها يشعر أن الطرف الآخر مهتم به ويقدره ويحترمه ,

وعندما يشعر بالأمن في الحياة الزوجية تسكن النفس وتتفرغ الأم لابنها تزيده استقرارا وأمنا .

وأما من تربى في الحضانات الصناعية فنجدهم قلقين متوترين عدوانيين , فالأمن يزيد من استقرار الأسرة وسعادتها ,

ولهذا لا بد أن يسمع الزوج زوجته بعض الكلمات التي تشعرها بالأمان في حياتها معه ,

وكذلك الزوجة تسمع زوجها بعض الكلمات التي يشعر الزوج بعد سماعها بأنها تحافظ عليه وعلى أبنائه وأمواله وبيته فيطمئن ويستقر.





ت

التضحية

من عاش لنفسه - عاش صغيرا ومات صغيرا

ومن عاش للناس عاش كبيرا ومات كبيرا

هل يمكن أن نتصور وجود التضحية بين الزوجين من غير وجود محبة بينهما ؟ !

ما الذي يجعل الإنسان يضحي بوقته أو ماله أو صحته أو حتى حياته ؟!

لا شك أن المحبة سبب رئيسي للتضحية , لهذا لا يشكو أحد الطرفين من عدم وجود تضحية في الحياة الزوجية ,

لأن كلا منهما يحرص على أسباب المحبة والألفة .

ثم إنه قد يكون أحد الطرفين محبا للآخر , ولكن غير مضحّّّ , وذلك عندما يكون أنانيا محبا لنفسه ومستقبله وممتلكاته , ولا يعبأ بالآخرين ,

إن مثل هؤلاء تكون الحياة بالنسبة لهم صغيرة وقصيرة , فهم يعيشون لأنفسهم ويموتون وحدهم ..

أما من يعيش للآخرين يساعدهم ويضحي من أجلهم كالشمعة تحرق نفسها لتضيء للآخرين ,

فهؤلاء هم السعداء الذين تبدوا لهم الحياة كبيرة , فيثيبهم الله على ما فعلوا ..

أذكر أني سمعت أما تقول وتشتكي :

( ما ذا استفدت أنا من الحياة ؟ صرفت كل وقتي لأولادي و مضى من عمري ثلاثون عاما , وأنا أربي أبنائي

لو فعلت كذا لكان أفضل أو لو فعلت كذا لكان أفضل ..)

أقول إن خير الأعمال وأفضل التضحيات عندما يضحي الإنسان بنفسه ليسعد الآخرين , ويحافظ عليهم , وعلى دينهم وتربيتهم ,

ولهذا لم يكن للشهيد ثواب إلا الجنة , وذلك لأنه ضحى بحياته وما يملك من أجل إسعاد البشرية بنشر الدين ورفع راية الإسلام ,

فلا يندم شخص على فعل الخير أو على ما ضحى من حياته وليتابع مسيرة التضحية ففيها السعادة , وفيها الاستقرار .





ث

الثقة

هناك أنواع من المعاملات في الحياة الزوجية

فالنوع الأول أن يشجع أحد الطرفين الطرف الآخر بالحديث والتصرف واتخاذ القرار والاعتماد على النفس ,

والنوع الثاني أن يكون أحد الطرفين دائما هو المسيطر , وهو كل شيء في الحياة الزوجية

حتى إذا غاب عن المنزل لا يعرف الطرف الآخر كيف يتخذ القرار ولم يتعود على الصرف المالي أو الإدارة

بأبسط أنواعها في الحياة الدنيا ..

فالأول هو الذي يبني الثقة في الطرف الآخر , والثاني يهدمها ولا يجعل لها مجالاً ..

ففي الحياة الزوجية لا بد أن تكون الثقة متوافرة في الطرفين حتى يستطيعا العيش بسعادة وهناء

فلا يكبت أحدهما الآخر ولا يحقر قدراته و ولا يستهزئ بتصرفاته وكلماته , ولا يصغر من مواقفه وقراراته

وإلا عاش الآخر في عزلة عن الأول وعن حياته , وأصبحت الأسرة مفككة ومنهارة ,

وكم من أسرة رأيناها بهذه الصورة !!!!

فأحيانا تلعب الزوجة دور الأم والأب في المنزل أو يلعب الزوج دور الأب والأم معا !!!!!

ولا يعطى للآخر أي فرصة للتعبير عن رأيه أو مواقفه - بسبب عدم الثقة بالآخرين -

فتجده ينتقد المتسلطين وهو أكثر الناس تسلطا في المنزل .

فلا بد من زرع الثقة بالآخرين وإعطائهم فرصة للتعبير والتصرف ,

وليتعلم كلا الزوجين كيف يوظفان الطاقات في دفع الأسرة وبنائها نحو الاستقرار والسعادة .


ب
البر
البر من أخلاق الكرماء و المباراة من أخلاق الأشقياء
البر هو بذل المعروف و عدم الرجوع فيه , هذا ما يحتاجه الزوجان بأن يبذل كل واحد منهما المعروف للآخر و لا يمنن عليه و لا يستكثر ...
وأجمل ما في الحياة الزوجية أن يعيش الزوجان بهذه الروح الجميلة فيقد أحدهما المعروف للآخر , و هو يتعبد الله تعالى به , فبالنسبة للزوج ..كلما إبتسم في وجه زوجته أو أنفق عليها أو على أبنائها أو سعى و سهر من أجلهم فإنه يستشعر معاني الصدقة و الأجر العظيم , و كذلك الزوجة عندما تصرف من وقتها الكثير من أجل ترتيب غرفة أو تدريس إبن أو إحضار طعام أو الطاعة في أمر لا تحبه فإنها تستشعر الصدقة و الثواب العظيم ...
وهكذا يعيش الزوجان حياة سعيدة هانئة و مستقرة ...
أما لو تعايشا بخلق ( المباراة ) لا ( البر ) و تعريف المباراة هي التحدي و التصيد و التنافس و الرصد فلا يقوم أحد الزوجين بعمل البر و المعروف إلا إذا فعل الآخر معروفا مثله و لا يقدم الأول للثاني هدية إلا إذا قدم الأول للثاني مثلها .. وهكذا فإن الحياة الزوجية تكون حياة شقية و حياة مظلمة ,و يتمنى الزوجان الفراق في كل لحطة لأن الأسرة لم تبن على المودة و الرحمة , و إنما هم كل واحد منهما أن يباري الآخر و يتحداه ليثبت إنه هو الأقوى و إنه لا يهزم أبدا وأنه يستطيع الإستغناء عن الآخر , وإن كان قلبه يميل اليه و يحبه ...




ح

الحب

الحب يجعلك ترى الصعب سهلا , وتذوق المر حلوا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم واصفا علاقته بزوجته خديجة - رضي الله عنها - [ إني رزقت حبها ]

فالحب يُبنى مع المواقف في الحياة الزوجية , وهو الحب الحقيقي , أما الحب من أول نظرة فهو حب أولي وليس حقيقياً

والحياة الزوجية ممكن أن تستمر من غير حب - إذا لم يكن بها ظلم وتقصير في الحقوق -

والحب هو أساس كل علاقة بين اثنين , فيبدأ الزوجان علا قاتهما الزوجية بقوة في المشاعر والعواطف

تجعل جميع الهموم والمسؤوليات خلف ظهريهما ,

فإذا انشغلا في الحياة ولم يعطيا لنفسيهما الوقت الكافي للحديث معا واللعب معاً تبدأ المسؤوليات والهموم تبني

الحاجز بينهما حتى يكتشفا أنهما بعد ذلك في علاقة متوترة .

فلا بد أن يبذل الزوجان الأسباب لتحقيق المحبة بينهما , وذلك من خلال اهتمام كل طرف بمشاعر الآخر وعدم إهماله,

وكثرة الجلوس معه والحديث إليه والمداعبة له ,

والتعبير عما في نفس كل منهما من مشاعر تجاه الآخر ,

ومن أخذ الرأي في الأمور والتشاور في مشكلات الحياة , والاجتماع على الرأي ,

وقد يكره الرجل زوجته لوصف من أوصافها أو العكس ,

وفي البقاء معها خير كثير .







خ

الخدمة

الخدمة هي أساس التعامل في الحياة الزوجية

وهي التي تميز الحياة الزوجية عن الحياة العزوبية , ويبدو جمال الحياة الأسرية بتعاون الزوجين على تكاليف الحياة ,

فمرة يضحي الزوج ويخدم زوجته ومرة تضحي الزوجة وتخدم زوجها ,

فعندها تكون الحياة مستقرة وسعيدة وتكون نموذجا للأسرة السوية ,

أما إن كان الزوجان يعيشان في مباراة بينهما فلا يقدم أحدهما خدمة للآخر إلا بعد أخذ العهود والمواثيق أو أن تكون الخدمة بمقابل ,

فهذا مما يفقد روح المحبة والسعادة في الأسرة ,

وأذكر إحدى القضايا التي عشتها حين قدِمَ الزوجان لطلب الطلاق ,

فسألت الزوج عن سبب الطلاق فقال : إن زوجتي لا تقوم على خدمتي ,

ثم سألت الزوجة عن سبب الطلاق فقالت : إن زوجي لا يخدمني ,

وبعدها علمت أن الزوج جاء من عائلة كان أبوه فيها مخدوما

والزوجة جاءت من عائلة كانت أمها فيها مخدومة

فكل واحد منهما يريد أن يطبق ما رآه في منزل والديه , ويعتقد أنه هو الصواب ...

أقول إن الخدمة ليست من اختصاص أحد - فالزوجان شريكان فيها -

وينبغي على الزوجان إن قاما بالخدمة أن تكون على أحسن وجه وأفضله

لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( إن الله يحب العبد إن عمل عملاً أتقنه )






د

الدلال

الدلال مريبة من مراتب الحب بين الزوجين

فأحيانا تتدلل المرأة على زوجها , وأحيانا يتعزز الرجل على زوجته ,

ولكن الغالب أن الدلال صفة الزوجة ,

وبها تحلو الحياة وإن كان الزوج يبدي للزوجة عند دلالها أنه متضايق منها ومن كثرة ترديدها لعبارات معينة ,

إلا أن الرجل في نفسه يحب ذلك لأنه علامة من علامات الحب ,

ثم إنها علامة من علامات طلب المساعدة والنجدة ,

والرجل يحب أن يبين لزوجته أنه هو الذي عمل كذا وفعل كذا , ولولاه لما حصل كذا ..

وأما الزوجة فعند تدللها على زوجها فإنها تفعل ذلك لتخبره وتقيس مدى حبه لها وطاعته لطلباتها -

فإذا حقق رغبتها سعدت وفرحت .

وبدون الدلال تبدو الحياة الزوجية جافة قاسية يكون تعامل الزوجين فيها كتعامل العاملين في

مناجم الذهب أو مصانع الحديد

يتحدثون بصوت مرتفع وبأوامر تنفيذية لا تشم منها رائحة العاطفة

ولا تذوق فيها طعم المودة والرحمة



ذ

الذرية

الذرية سبب من أسباب تشريع الزواج وفرضه ...

و لكن .. ليس هو السبب الوحيد ...

فكم من عائلة تعيش في شقاء بسبب الذرية .....

و كم من عائلة تفكر في مصير الذرية بعد إفتراق أقطابها .....

و كم من عائلة تكون الذرية سببا في شقاء الوالدين , و كثرة ديونهما ...

فأحيانا تكون الذرية فتنة وأحيانا زينة , و أحيانا تكون أسرة ملؤها السعادة و لم يرزقهما الله

الذرية , فالقاعدة في موضوع الذرية هي توفيق من الله تعالى .

فهذا نوح - عليه السلام - كان أبنه كافرا ..
وهذا إبراهيم - عليه السلام - كان أبوه كافرا ..
وهذا لوط - عليه السلام - لم يرزقه الله إلا إناثا ...
و أما يعقوب - عليه السلام - فلم يرزقه الله إلا ذكورا ...
و أما زكريا عليه السلام - فكان عقيما ..
وأما محمد - صلى الله عليه و سلم - فقد رزق الكمال .. الذكور و الإناث ...

فالذرية متنوعة في أسر الأنبياء ..

و العطـاء و المنـح من الرحمن رحمة و حكمة , و لم يقدر الله تعالى القدر عند عطائه لأسرة

أو منعه لها بأن ذلك عبثا معاذ الله ..وإن كانت الذرية حق من الحقوق الزوجية .. و بها تقوم

الأسرة و تتكاثر , و كم من القضايا رأيتها بطلب الزوجة أو الزوج الطلاق بسبب أن أحد

الطرفين لا ينجب , و لكن من الظلم أيضا أن ينجبا الذرية و يكونا مشغولين عنها ... و هذا

أيضا دمار للأسرة - حيث يفقد الولد التوجيه و الإرشاد و يبدأ تلقيه من الشارع و الإعلام و

رفقاء السوء فيكون هؤلاء الوالدين .



ر


الرحمة

الرحمة من الدعائم المهمة لقيام البيت السعيد

فالرحمة والمودة إن نزعتا من المنزل , كانت الحياة الزوجية شقاءً ودماراً ,

فالرحمة الرحمة إن كان في البيت مشاكل ,

والمودة المودة إن كان البيت خاليا من المشاكل , وإنّ كل البيوت تتقلب بين رحمة ومودة ,

فمن الرحمة خدمة أحد الطرفين للآخر , ومن الرحمة مراعاة مشاعر الآخر

فيراعي الرجل مشاعر المرأة وعواطفها وخصوصا وقت الدورة الشهرية أو النفاس أو الحمل

حيث إن الله تعالى رحمها ولم يطالبها بالصلاة

و المرأة تأتيها الدورة الشهرية في الشهر أسبوعا تقريبا أي بمعدل ثلاثة أشهر في السنة أي ربع السنة ,

فالمرأة تقضي ربع حياتها بنفسية متقلبة بسبب الدورة أفلا يدعو ذلك إلى الرحمة والمودة من قبل الرجل .

ولو نزل من الرجل قطرات من دم من إصبعه لعدة ساعات لتوترت نفسيته ولتعكرت ..

كما أن المرأة ينبغي أن ترحم زوجها عند مروره ببعض الظروف المادية والنفسية كخسارة مالية

أو ابتلاء جسدي فتقف معه وتساعده ..

فالرحمة إذاً مفهوم عظيم في الحياة الزوجية ,وكم رأيت من قضايا في المحاكم من ضرب الأزواج لزوجاتهم

أو البخل وعدم الإنفاق عليهن ,

وكم رأيت من إهمال المرأة لزوجها وبيتها وأبنائها ورفع صوتها على زوجها ,

وإن هذا كله مما ينافي الرحمة والمودة في الحياة الزوجية ...

فالكريم هو الذي لا يتعسف باستخدام سلطاته على الآخرين ويتسلط عليهم ,

والكريمة هي التي تراعي حقوق الآخرين وتتعبد الله في طاعة زوجها ...


ز

الزينة

إن لكل شيء متعة ولذة ,

والحواس الخمس في الإنسان يجب أن تستمتع حتى يطيب لها العيش وتسعد,

فالعين تستمتع بالنظر ,

والأذن تستمتع بالسماع ,

والأنف يستمتع بالرائحة الطيبة, وهكذا ....

فالزينة التي نقصدها بين الزوجين هي { زينة الحواس }

فتلبس الزوجة لزوجها ما يحب ,

وكذلك الزوج يتزين لزوجته ما تحب أن تراه فيه ,

وتتطيب الزوجة لزوجها بما يحب وفي المكان الذي يحب وكذلك الزوج ,

وتُسمِع الزوجة الزوج الكلام الذي يحب أن يسمعه , وكذلك الزوج ,

فهذا هو مفهوم الزينة وهو الجمال في الرائحة والكلام واللباس ,

وتكون الأسرة شقية عندما يتزين كل طرف لأصحابه وأهله ويهمل الزينة المنزلية والزوجية,

وعندها يستمتع الزوجان بالنظر للآخرين وسماع كلام الآخرين

وتبدأ مرحلة الانتقاد بينهما وسوء الحياة والمعاشرة ,

قال ابن عباس - رضي الله عنه - وكما أن للمرأة أن تتزين لزوجها فكذلك الزوج ينبغي أن يتزين لزوجته

لقول الله تعالى : { ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف } .



س



السعادة


مفهوم السعادة مختلف من أسرة لأخرى , ومن مجتمع لآخر , ولكن الجميع يتفق على أن من

صفات السعيد : الرضى و القناعة .

لو تعرفنا على شخصين حديثي الزواج , و لكن طبع الأول أنه دائما يشتكي من كل شيء , و

يتذمر و لا يرضيه شيء , و الآخر سهل بسيط قنوع راض بقدر الله و مفوض أمره لله , ولدى

الأول مشاكل بسيطة , و الثاني مبتل بأسرته و أبنائه : فلو سألنا الأثنين معا : كيف حالكما بعد

الزواج ؟

لقال الأول : مشاكل في مشاكل , ولا أجد طعم الراحة أبدا .

و لقال الثاني : الحمد لله على كل حال ... لو كشف لك غطاء الغيب لما أخترت إلا الواقع ,

والآن أيهما سعيد في حياته ؟؟؟

فالسعادة إذا ليست مسألة رياضية 1+1 = 2

و إنما هي نابعة من الداخل , و ليس من الخارج , فأحيانا يسافر الزوجان من دولة إلى

أخرى كل صيف ,و لديهما الأموال و الثروات , و تنتهي حياتهما بالطلاق , و أسرة أخرى

تعيش عيشة الكفاف , و لكن يعيشون بين الكلمة الطيبة و اللمسة الحانية فتكون أكثر سعادة

من الأولى ...

فالسعادة إذا بالمعاني التي يعيشها الزوجان , و ليس بالمباني التي يمتلكها الطرفان , و لهذا

عند فقد هذا المعنى تكثر المشاكل الزوجية .

و قل من يقول : الحمد لله رب العالمين ...



ش



الشكر


المواقف التي تستحق الشكر في الحياة الزوجية كثيرة ...

فتضحية أحد الزوجين للآخر ,أو الوقوف بجانبه عند المحنة ,أو عند مرضه ,أو ترتيب

المنزل , أو إصلاح شيء تلف , أو السهر لمساعدته ,أو إعانته على أمر أو قضاء حاجة

وغيرها كلها أمور تستوجب الشكر من أحد الطرفين , فالحياة الزوجية قائمة على الأخذ و

العطاء و على تبادل المنافع و المصالح , فلا يستطيع أحد الزوجين أن يستغني عن الآخر مهما

كان غنيا أو قويا , لأن التعاون في الأسرة سر نجاحها و إستقرارها , فالإنسان بطبعه يحب أن

يشكر عند القيام بعمل طيب أو تضحية أو موقف , و كل المواقف التي يقدمها أحد الزوجين

للآخر ينبغي أن يسمع ما يقابلها من كلمة شكر ومدح أو دعاء ... فالشكر قد يعطي للحياة

الزوجية معنى الإستقرار و الإستمرار .

بعض الأزواج قال لي ذات مرة : أنا مقصر في حق زوجتي , لكني أعوض هذا التقصير في

إغداق المال عليها .


فقلت له : أنا أعتقد أنك لو قلت لها كل صباح و مساء كلمة طيبة و كلمة شكر لكانت أكثر

سعادة ... فليس كل مشكلة علاجها بالمال , و الإنسان ليس يآلة ..إنما هو مركب من مجموعة

من العواطف و المشاعر , لذلك فكلمة الشكر قد تفعل مالا تفعله الملايين لو أستلمتها , و

الشكر أنواع .... فالكلمة الطيبة و الهدية و اللمسة الحانية وذكر المناقب كلها من الشكر , و

لكن أعلى درجات الشكر الوفاء لشريك الحياة .






ع



العائلة


قال لي : ابني على وشك زواج وليس عندي ما اصرف على زواجه

قلت له يا فلان إن أهم شيء في نجاح مشروع الأسرة أن تعيش عيشا جماعيا

وأن تخطط قيادتها لمستقبلها , وإني أعرفك منذ زمن أنك شخص أناني

،دائما تفكر في نفسك ومستقبلك وسعادتك

تخرج لوحدك وتسافر مع أصحابك وتسهر مع أصدقائك ولا تدري عن بيتك وعائلتك

والآن بدأت تضرب أخماسا بأسداس

إن زواجك من فتاة منذ عشرين سنة يعني أنك دخلت في حياة عائلية جديدة ,

ولكني أراك اليوم أبا وزوجا في الظاهر , ولكنك أعزب في الباطن

فما زال تفكيرك وتخطيطك وكأنك تعيش لوحدك ..لا لعائلتك ...

فلو فتحت حسابا لابنك في يوم ولادته وجعلت له (20 ) د.ك شهريا

لأصبح اليوم لديك (4800 ) د.ك تعينك على مصاريف الزواج ,

إن الأنانية في الحياة الزوجية قاتلة ولا ينجح الزواج إلا إذا عاش الزوجان حياة

جماعية في الحلو والمر في السفر والإقامة في الصيف والشتاء ,

يضحي هذا مرة ويتنازل ذاك مرة أخرى ,

قال لي صاحبي : يا ليتني سمعت مثل هذا الكلام يوم زواجي .



ظ



الظرافة


وهي صفة تدل على خفة دم صاحبها ودماثة خلقه

والزوجة تحب أن يكون زوجها لطيفا دعوبا ضحوكا

لا شرسا قاسيا يأمر وينهى ويرغي ويزبد ويزأر

إن دخل بيته كان كالأسد وإن خرج كان كالنعامة

والزوج كذلك يحب من زوجته أن تلاطفه وتداعبه

وتمازحه إن نظر إليها أسرته , لا يرى منها إلا الابتسامة

والضحكة اللطيفة الأنثوية الغير متكلفة

والكلمة الرقيقة التي تنبع من القلب

تمسح عنه بها همومه وأحزانه



الظن


والله تعالى قد أمرنا بحسن الظن وألا يظن المسلمون ببعضهم إلا خيرا

فالزوج إذا كان تقيا يخاف الله ويخشاه وربى أهل بيته على ذلك

فإنه لن يظن بهم إلا خيرا

أما من يخون أهله بنظرة حرام أو كلمة حرام أو مجلس حرام فإنه بلا شك

لن يكون واثقا من زوجته شاكّا في سلوكها وتصرفاتها

إن رآها تتحدث بالهاتف شك في أمرها وإن خرجت من بيتها شك في أمرها

وإن استعملت الإنترنت لم يكن واثقا منها لأن كل إنسان يرى الناس بعين طبعه

والزوجة كذلك إذا كانت تقية تخاف الله وتخشاه وتنصح زوجها وأبناءها

بالحكمة والموعظة الحسنة وتكون قدوة لهم فلن تظن فيهم إلا خيرا

أما من خانت زوجها بنظرة حرام أو كلمة حرام أو جلسة حرام فإنها كذلك

ستكون متشككة من تصرفات زوجها وأبنائها ولا تظن بهم إلا الظن السيئ





غ



الغضب


أوصني يا رسول الله , قال : لا تغضب ..

إن الغضب أنواع

منه ما هو محمود كالغضب لله أو من أجل العدل ورفع الظلم

ومنه ما هو مذموم كالغضب للنفس

وإن السائد بين الأزواج أكثره الغضب للنفس ،

وهذا من الأمور التي تعقد الحياة الزوجية وتزيد من نسبة المشاكل فيها ،

ولقد شاهدت حالات كثيرة لا تستحق الغضب في الحياة الزوجية

كالغضب عند التأخير عن الموعد بضع دقائق

أو الغضب لتأخير الغداء,

وغيرها كثير .........

إن الغضب لا يعالج المشكلة في الحياة الزوجية ,

وإنما يعالجها الصبر والحكمة

فإذا تصرف أحد الطرفين أي تصرف يغضب الآخر فيجب أن يتحلى الآخر

بالصبر والتفكير في كيفية علاج الموضوع .

أما الصراخ العالي فإنه لا يغير الطرف الآخر بل قد يزيد في عناده ,

ثم إنه يوتر العلاقة الزوجية أكثر .

ولهذا ينبغي للزوجين أن يبحثا عن مواطن الرضا لكلا الطرفين ,

وأن يتحمل أحدهما الآخر فإن ذلك من المعاشرة بالمعروف

كما قال تعالى :

" وعاشروهن بالمعروف " النساء : 19

أما لو انفجر أحد الزوجين فيلتزم الآخر الصمت إن كان ذلك يهدئ الموقف

أو يحاول أن يخفف من الغضب بالكلمة الطيبة واللمسة الحانية حتى تنتهي موجة الغضب ,

ثم يقول ما في نفسه,

فالإنسان بطبعه ضعيف سرعان ما يغير رأيه ويتنازل للطرف الآخر

إن وجد في المقابل السماحة والحكمة والصبر


ولكم جزيل الشكر على حسن المتابعة





من مواضيع حياتي توأمي
0 كيف تحدث الدورة الشهرية
0 علمي أطفالك الوضوء بالصور
0 الألغاز الخمسة للمرأة الحامل
0 كيف تحسبي بداية حملك
0 بنات بليز أفيدوني مين صارلها مثلي الحبل السري بين رجلين البيبي واالحيره بجنس البيبي
0 التهاب المهبل فى البنات الصغيرات
0 أرقى الشنط لكي سيدتي
0 قرأتها فكتبتها هنا / واااقع نعيشه
0 شوربة الباستا والخضروات لإدرار لبن الأم
0 تنبيه هااااااااااااااااااام إداريات ومشرفات
0 طرق العنااية بحديثي الولادة // راااائع
0 دلالات خطيرة لتغّير لون البول خلال الحمل!
0 كيف تحمي مولودك من تشوهات مفصل الفخذ؟
0 همسة لكل أم / لاتلعبي دور الطبيب
0 إعداد الثدي لرضاعة بدون ألم
توقيع : حياتي توأمي

يارب احفظ لي عائلتي فهم أجمل عطاياك وهم اغلى ما أملك، اللهم اني استودعتك مبسمهم وصحتهم، فلا تريني بهم بأسا يبكيني 🌸💜.

اللهم أعيذ ما في رحمي بكلماتك التامة ومن كل شيطان وهامة ومن كل عين لامه
اللهم أسألك أن تحفظه وتجعله معافى كامل الخلقة دون زيادة أو نقصان
اللهم حسن خَلقه وخُلقه وسهل حمله ومخرجه واجعله قرة عين لي ولوالده واجعله من عبادك الصالحين


عرض البوم صور حياتي توأمي   رد مع اقتباس



قديم 11-13-2014, 03:16 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المساعدات
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية jojo 123456

البيانات
التسجيل: Sep 2013
العضوية: 84344
المشاركات: 31,746 [+]
بمعدل : 9.72 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 2296
jojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond reputejojo 123456 has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
jojo 123456 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية




يعطيك الف عااافية غااليتي





من مواضيع jojo 123456
عرض البوم صور jojo 123456   رد مع اقتباس

قديم 11-13-2014, 04:25 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,634 [+]
بمعدل : 12.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية








من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 11-13-2014, 04:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبير الصيف

البيانات
التسجيل: Oct 2014
العضوية: 94771
المشاركات: 1,103 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 40
نقاط التقييم: 222
عبير الصيف has a spectacular aura aboutعبير الصيف has a spectacular aura aboutعبير الصيف has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
عبير الصيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية




طرح متميز مشكورة يالغلا





من مواضيع عبير الصيف
0 خطورة الفراغ العاطفي داخل الاسرة
0 مواقف زوجية مضحكة ههههههههه
0 ما سبب الآم الظهر والمفاصل في الشهر السادس من الحمل؟
0 هذه اسرار العلاقة الزوجية الناجحة
0 بنات جاوبوني بلييييز
0 ماهي حمى النفاس؟ حدوثها و علاجها واعراضها
0 اهم الطرق لجعل حياتك أفضل .......
0 متى يزول الحياء بين الزوجين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 بنات اسمعوا شو قالي الدكتور
0 ما يجب ان تعرفه كل حامل عن افرازات الحمل
0 اذا قمت من النوم فجأة ماذا تقول ؟؟؟؟؟؟
0 البنات الي ياخذون ابر الهيبارين والكلكسان
0 التغيرات التي تطرأ على الثدي خلال فترة الحمل
0 قصة مؤثرة عن الحمل
0 بعض مضاعفات ختان الذكور
توقيع : عبير الصيف

-
"ربِّ هبْ لي من لدنك ذريةً طيبةً إنك سميع الدعاء
- "ربِّ لا تذرني فردًا وأنت خير الوارثين
‏" ربنا هب لنا من أزواجنا وذريتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما "
‏" اللهم إن كان رزقي في السماء فانزله وان كان في الأرض فأخرجه
وان كان ‏بعيدا فقربه وان كان قريبا فيسره وان كان يسيرا فكثره
وان كان كثيرا فبارك لنا ‏فيه برحمتك يا ارحم الراحمين "‏

عرض البوم صور عبير الصيف   رد مع اقتباس

قديم 11-14-2014, 05:28 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المساعدات
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياتي توأمي

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 65824
المشاركات: 26,891 [+]
بمعدل : 7.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 5310
حياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond reputeحياتي توأمي has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
حياتي توأمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية




تسلمون لي

نورتواااا





من مواضيع حياتي توأمي
0 لكل من تحتاج مفسرة احلام للمنتدى. تفضلواا
0 طرق معاقبة الام لابنائها
0 عام جديد و حلم يتجدد .
0 نداء موجه للأداره .. بليييز نبغي مفسرة أحلام
0 الحمل .. و الصح والخطأ في مخاوفك
0 شاركوناااااااا بالتصويت لمسابقة (أروع صورة للحامل والجنين)
0 أجمل الاكسسوارات من luxe divine
0 أروع التسريحات الهادئه
0 معلومات طبيه غريبه قد تهمك
0 صور تتوضيحيه عن طرق شق المهبل اثناء الولادة
0 الإخت ايلاف وام عبد الله والمشرفات الفاضلات
0 فوائد للرضاعه الطبيعيه للام فى دراسه جديده
0 مبروك جالك ولد.. أسماء أولاد ومعانيها
0 بنات افراز بني باليوم 13 من الابره التفجيريه بنات ارجوكم ريحوني
0 إهداء للحوامل / من تجميعي أجمل لحظات الأمومة الرائعه
توقيع : حياتي توأمي

يارب احفظ لي عائلتي فهم أجمل عطاياك وهم اغلى ما أملك، اللهم اني استودعتك مبسمهم وصحتهم، فلا تريني بهم بأسا يبكيني 🌸💜.

اللهم أعيذ ما في رحمي بكلماتك التامة ومن كل شيطان وهامة ومن كل عين لامه
اللهم أسألك أن تحفظه وتجعله معافى كامل الخلقة دون زيادة أو نقصان
اللهم حسن خَلقه وخُلقه وسهل حمله ومخرجه واجعله قرة عين لي ولوالده واجعله من عبادك الصالحين


عرض البوم صور حياتي توأمي   رد مع اقتباس

قديم 11-17-2014, 10:29 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام ارجواااااان

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 21700
المشاركات: 99,796 [+]
بمعدل : 23.89 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1064
نقاط التقييم: 12881
ام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond reputeام ارجواااااان has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ام ارجواااااان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية








من مواضيع ام ارجواااااان
0 (( مسابقة جمال اللون البنفسجي )) شاركونا ستجدون ما يسركم اكيد معاااناااااااااااا
0 الفاكهة تتصدر قائمة الرشاقة السحرية
0 ڪُولًڪًشًن ن آإًيًسً ≈
0 هل تعلم ان الزوجة المزعجة تجعل زوجها أكثر نحافة ؟
0 $$$ التقييم الاداري الجديد - الله يوفقكم ياارب $$$
0 مرحباااااااااااااا
0 فريكة سورية..
0 فساتين قصيره ل احلا حواء 2012
0 صور ملابس اطفال فرنسية 2014
0 ارواب للعروسه للحمام
0 فقط في الصين يحبسون المتسولين في أقفاص كما الحيوانات
0 زيادة الماء حول الجنين
0 فوائد صحية مذهلة تجدها فى أرجل الدجاج لن تصدق حجم الفوائد
0 # يا محلى الطفوله صور ازياء اطفال شتوية 2012 #
0 جاكيتات 2012 ، جاكيتات زارا رسمية شتوية للمناسبات جاكيتات سهرة 2012 ، Jackets 2012
توقيع : ام ارجواااااان







عرض البوم صور ام ارجواااااان   رد مع اقتباس

قديم 11-18-2014, 11:51 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائبة المديرة العامـة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية υм вtℓαα

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 69860
المشاركات: 32,587 [+]
بمعدل : 9.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 4234
υм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
υм вtℓαα غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياتي توأمي المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: الحروف الأبجدية في السعادة الزوجية




يعطيك العافييييية





من مواضيع υм вtℓαα
توقيع : υм вtℓαα



اللهم اني استودعك اهلي وبيتي وزوجي وبناتي
بسم الله آمنت بالله توكلت على الله ولاحول ولاقوه الابالله
ربى هب لى من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء
ربي لاتذرني فرداا وانت خير الوارثين ♥

اللهم اشفي اختي شفاءاً لايغادر سقماً

عرض البوم صور υм вtℓαα   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى منتدى الحياة الأسرية والزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبل السعادة الزوجية للازينة منتدى الحياة الأسرية والزوجية 1 11-17-2013 02:04 PM
السعادة الزوجية ، مفاتيح السعادة الزوجية ، مفهوم السعادة الزوجية بندقة منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 09-07-2012 01:00 AM
السعادة الزوجية ، اسرار السعادة الزوجية ، كيفية التمتع بالسعادة الزوجية بندقة منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 09-07-2012 12:36 AM
سر السعادة الزوجية نفسى أسمع كلمة حامل منتدى الحياة الأسرية والزوجية 3 04-24-2012 04:37 PM


الساعة الآن 10:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .