أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > منتدى الحياة الأسرية والزوجية

منتدى الحياة الأسرية والزوجية لعرض المشكلات في الحياة الزوجية والأسرية .


وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد ( مكون من 22 قسم )


بسم الله الرحمن الرحيم إن من أراد زيادة رأس ماله في حسابه بالبنك ، يبحث عن وسائل لتنمية المال وزيادته ، وكذلك من أراد تنمية ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-08-2015, 12:38 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
e11 وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد ( مكون من 22 قسم )


















بسم الله الرحمن الرحيم
إن من أراد زيادة رأس ماله في حسابه بالبنك ، يبحث عن وسائل لتنمية المال وزيادته ، وكذلك من أراد تنمية المودة والمحبة مع زوجته ؛ فعليه البحث عن وسائل مناسبة لزيادة درجة المحبة والوفاء بينهما ، وسنذكر بعض هذه الوسائل :
. تبادل الهدايا حتى وإن كانت رمزية ، فوردة توضع على مخدة الفراش قبل النوم ، لها سحرها العجيب ، وبطاقة صغيرة ملونة كتب عليها كلمة جميلة لها أثرها الفعال ، والرجل حين يدفع ثمن الهدية ، فإنه يسترد هذا الثمن إشراقًا في وجه زوجته ، وابتسامة حلوة على شفتيها ، وكلمة ثناء على حسن اختيارها ، ورقة وبهجة تشيع في أرجاء البيت ، وعلى الزوجة أن تحرص على إهداء زوجها أيضًا .
. تخصيص وقت للجلوس معًا والإنصات بتلهف واهتمام للمتكلم ، وقد تعجَّب بعض الشرّاح لحديث أم زرع من إنصات الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة الطويل وهي تروي القصة .

. النظرات التي تنم عن الحب والإعجاب ، فالمشاعر بين الزوجين لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية ، أو حتى عن طريق تبادل كلمات المودة فقط ، بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرة الوجه ، ونبرة الصوت ، ونظرات العيون ، فكل هذه من وسائل الإشباع العاطفي والنفسي ، فهل يتعلّم الزوجان فن لغة العيون ؟ وفن لغة نبرات الصوت وفن تعبيرات الوجه ، فكم للغة العيون مثلاً من سحر على القلوب .

. التحية الحارة والوداع عند الدخول والخروج ، وعند السفر والقدوم ، وعبر الهاتف .

. الثناء على الزوجة ، وإشعارها بالغيرة المعتدلة عليها ، وعدم مقارنتها بغيرها .
. الاشتراك معًا في عمل بعض الأشياء الخفيفة كالتخطيط للمستقبل ، أو ترتيب المكتبة ، أو المساعدة في طبخة معينة سريعة ، أو الترتيب لشيء يخص الأولاد ، أو كتابة طلبات المنزل ، وغيرها من الأعمال الخفيفة ، والتي تكون سببًا للملاطفة والمضاحكة وبناء المودة .

. الكلمة الطيبة ، والتعبير العاطفي بالكلمات الدافئة والرقيقة كإعلان الحب للزوجة مثلاً ، وإشعارها بأنها نعمة من نعم الله عليه .

. الجلسات الهادئة ، وجعل وقت للحوار والحديث ، يتخلله بعض المرح والضحك ، بعيدًا عن المشاكل ، وعن الأولاد وعن صراخهم وشجارهم ، وهذا له أثر كبير في الأُلفة والمحبة بين الزوجين .


. التوازن في الإقبال والتمنع ، وهذه وسيلة مهمة ، فلا يُقبل على الآخر بدرجة مفرطة ، ولا يتمنع وينصرف عن صاحبه كليًا ، وقد حذر عن الميل الشديد في المودة ، وكثرة الإفراط في المحبة ، ويحتاج التمنع إلى فطنة وذكاء فلا إفراط ولا تفريط ، وفي الإفراط في الأمرين إعدام للشوق والمحبة ، وقد ينشأ عن هذا الكثير من المشاكل في الحياة الزوجية .
. التفاعل من الطرفين في وقت الأزمات بالذات ، كأن تمرض الزوجة ، أو تحمل فتحتاج إلى عناية حسية ومعنوية ، أو يتضايق الزوج لسبب ما ، فيحتاج إلى عطف معنوي ، وإلى من يقف بجانبه ، فالتألم لألم الآخر له أكبر الأثر في بناء المودة بين الزوجين، وجعلهما أكثر قربًا ومحبة أحدهما للآخر .









أسأل الله أن يجعل نقلنا لمثل هذه المواضيع خالصا لوجهه الكريم سبحانه ولنرقى بحياة زوجية هادئة مثالية بين السلفيين خاصة اقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- ولنكون قدوة وعبرة والله الموفق
يتبع ان شاء الله .....













من مواضيع انثى تكره الظلم
0 برنامج لحساب ايام التبويض وايام الحمل بولد او بنت
0 طريقة عمل صدور الدجاج المحشية بالجبن الشيدر وعصير الليمون
0 دوخيه وأشعلي قلبه !
0 احكيلنا حسيتى باية قبل ماتعرفى انك حامل ؟
0 -..ღ..ღ..-هنا تباشير الحمل أسأل الله أن يرزق الجميع-..ღ..ღ..-
0 العناية بالأطفال من سن شهر إلى 3 شهور
0 كل شى عن ( انواع الحمل ) بالتفصيل !!
0 أمي ...... أي كلام أهديك ؟؟؟ .....
0 الأطعمة الصلبة:لطفلك من 7 إلى 9 أشهر
0 🌿 ظل راجل ولا ظل حيطة 🌿
0 التفسير الطبي لظاهرة خروج السائل المنوي بعد الجماع
0 أب يرضع طفلته من صدره بعد وفاة والدتهما
0 تألقي باجمل احذية الكعب العالي 2014
0 حولي زوجك الغاضب إلى محب عاشق
0 صوره توامين مولودين , امرأه تلد توأمين معافيان في الشهر الخامس
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ


التعديل الأخير تم بواسطة انثى تكره الظلم ; 05-08-2015 الساعة 01:19 AM
عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد










همسة:
العاطفة في الحياة الزوجية هي الجاذبية التي تشد كلا الزوجين نحو الآخر
فهي شعور داخلي ناتج من استحسان أوصاف وطبائع وأخلاق الطرف الآخر ، وميل فطري للنواحي الجمالية والصفات الخَلقية والخُلقية لشريك الحياة.




وهي في العلاقة الزوجية بمنزلة الماء للنبات، فكما أنه لا قيمة للطعام بدون ملح ، ولا حياة للنبات بدون ماء ، فكذلك الحياة الزوجية لا طعم لها ولا ضمان لاستمراريتها ، وبقاء حيويتها بدون عاطفة .



وتتجسد قيمة العاطفة في إبدائها للطرف الآخر ، وإشعاره بوجودها ، والعمل على تنميتها ، فالحب المكنون في قلب أحد الزوجين بلا تعبير عنه، كالوردة التي لا عطر لها ، حيث تصبح العلاقة الزوجية علاقة سطحية جافة ، فاقدة للحيوية والانتعاش ، يسيطر الملل على جوانبها ، وتعم الوحشة أرجاءها ، فالمرأة بحاجة إلى ما يخفف عنها عناء الأعمال المنزلية ، والرجل بحاجة إلى ما يخفف عنه متاعب العمل أو الوظيفة ، وكلا منهما بحاجة إلى ما يسري عنه همومه، وبحاجة إلى إحساسه بأن هناك من يعتني به ويراعي مشاعره .




وهناك الكثير من الوسائل لتنمية العاطفة وتقوية العلاقة بين الزوجين ، وأعظم طريقة لتقوية هذه العلاقة طاعة الزوجين لربهما وابتعادهما عن المعاصي وقد جعل الله تعالى لكل شيء أسبابه .

فما أسباب تنمية الحب بين الزوجين
؟!



لقد جبلت القلوب على حب من أحسن إليها وبغض من أساء إليها ، غير أني سأركز على نقاط معينة غفل أو تغافل عنها الكثير من الأزواج ، من أهمها :



1. الكلام العاطفي الصريح ، واستخدام كلمات الحب والغرام .



2. مخاطبة شريك الحياة بالكنى والألقاب التي يحبها وتدليل الأسماء أو ترقيقها أو ترخيمها.


3. المزاح والمداعبة ، ومقابلة الطرف الآخر بالكلمة الرقيقة والابتسامة الحانية








4. الإشادة بأخلاق الطرف الآخر وحسن تعامله، وشكره على ما يقدم من خدمات، والإغضاء عن هفواته بتذكر حسناته.








5. حرص الزوجة على التزين الدائم لزوجها،وحرصها على اختيار ما يفضله من اللباس ، وانتقاء ما يميل إليه ذوقه من العطر والزينة وغيرها ، وكذلك الحال بالنسبة للزوج .





6. احترام كليهما لميول بعضهما الغير مخالفة للشرع والحرص على نقاط التقارب وتنميتها.





7.احترام مشاعر الطرف الآخر وأحاسيسه ، والابتعاد عما يكدر خاطره ويجرح مشاعره .





8. احترام أهل الطرف الآخر ، والإشادة بهم ، وعدم ذكر عيوبهم والتنقص بهم ، فإن في ذكر عيوبهم إيذاء للطرف الآخر وتنقص به ، إلا ماكان نصحا وارشادا.




9. الابتعاد عن سوء الظن بشريك الحياة ، أوالتشكيك في سلوكه دون مبررات وأدلة ، فإن شدة الغيرة والمبالغة فيها معول هدم للحياة الزوجية .





يتبــــع ان شاء الله..........












من مواضيع انثى تكره الظلم
0 ملف كامل عن حبوب الكلوميد
0 احذرنى .. مازلت لا تعرفنى
0 نعم فلكل ضيق مخرج ولكل ليل شمس لابد ان تشرق
0 اذا لاحظتك عيونها ..!!
0 نصائح لتغذية الطفل الرضيع
0 احكى لاطفالك (قصة بياض الثلج )
0 خمسة أشياء لا تفعليها أمام طفلك
0 طلب بسيط ...
0 اجمل واشيك تيرات دانتيل للسهرة 2015
0 استعدي للولادة نفسياً وجسدياً
0 ماتشعر به المرأة الحامل خلال اشهر الحمل بالكامل ،،،،
0 احكيلنا حسيتى باية قبل ماتعرفى انك حامل ؟
0 اريد رد فعلكم ...
0 كل شىء عن العقم ( للرجال والنساء )
0 احكى لاطفالك (قصة فلة والاقزام السبعة )
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:43 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد










سبعة أمور قد تقتل الحب بين الزوجين

سبعة أمور قد تقتل الحب والود بينك وبين زوجك ، وتكون سببا لوقوع البغض والوحشة بينكما ، ومن ثم الفرقة .
فاحذري هذه الأخطاء السبعة التي تقتل الحب بين الزوجين ...
وهناك قواعد تقوم عليها هذه العلاقة ، ولا يجوز الانحراف عنها مهما كانت قوة العلاقة بين الاثنين .
وإذا همسنا لأنفسنا بأن علاقتنا أكبر من أن تتحطم ، فهذا يسمى خداع النفس !
فاحذري أيتها الزوجة المسلمة هذه الأخطاء فهي قاتلة مع تراكمها اليومي ، وهي باختصار :
1ـ الاستهزاء وجرح المشاعر:
السخرية من المظاهر الجسيمة االخطيرة ، وتولد الكراهية في النفس والبغضاء ، لأنها تقلل من شأن الطرف الآخر ، وبالتالي ينعدم الاحترام بينهما ، ويحل محله النزاعات والمشادات ، فمن أهم أعمال الزوجه في حياة زوجها حفظ كرامته في حضورة وغيابه ، وأشعاره الدائم بالثقة بالنفس ودفعه الى النجاح ، وذلك لا يتأتي بالمواخذة الدائمة ، والتعليق السلبي الذي لا فائدة منه على سلوكه ومظهره بطريقه مؤذية .
2ـ الانشغال الدائم عنه :
إهمال الزوجة لزوجها سواء داخل المنزل ، أو خارجه ، بالعمل والصديقات وممارسة الهوايات والأسواق وغيرها ، تشعره بالنبذ والفراغ لا سيما إن كان ليس لدية ما يشغله ، لذلك يجب الانتباه لذلك ، ولو كان ذلك على حساب بعض الاهتمامات الاخرى ، حتى لا يشعر زوجك بالأهمال ، وبالتالي الفتور العاطفي .
3ـ الغيرة الشديدة :
الغيرة إذا تجاوزت الحدود تهدد العلاقة الزوجية بشدة ، وقد تصل بشريكي الحياة الى منحدرات سيئة العواقب كالعنف ، وتكذيب أحدهما للآخر باستمرار ، والاتهامات ، والشك ، وذلك يعتبر أقوى مطب ومهلك للعلاقة بينهما .
فعن جابر بن عتيك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من الغيرة مايحب الله ، ومنها ما يبغض الله ، ... فأما الغيرة التي يحبها الله فالغيرة في الريبة ، وأما التي يبغض الله فالغيرة في غير الريبة .. " رواه أحمد وأبوداود وصححه ابن حبان والألباني .

4- نصائح الأخريات :
استماع الزوجة الى جميع النصائح التي توجهها لها الصديقات والزميلات ! على اختلاف وتفاوت ثقتهن وصدقهن في النصيحة ، يؤدى بها الى التشوش والتخبط في الأفكار، فلكل زوج له طباع وأفكار تختلف عن زوج الصديقة أو الزميلة ، لذلك حاولي أن تتفهمى زوجك بنفسك ، فالعلاقة بينكما خاصة ، ولا تشبهها أي علاقة بين اثنين آخرين ، واهتمي بحفظ أسرارك وخصوصياتك ، ولا تطلبي المشورة إلا من أهل التخصص والأمانة والثقة .
5 - عدم الاحترام والتوقير :
قد يكون لزوجك طموحات وأحلام تحتاج الى مساندة ومساعدة ، ولكن عدم تفهمك لهذه الطموحات قد يترجمها الزوج أنك لا تقدرينه كما يجب ، ويعتبر عدم مشاركتك له - ولو بعبارات التشجيع - نوعا من الإحباط ، وهذا يعد من الأخطاء التى تقع فيها الزوجات ، وقد تدمر حياتهن الزوجية ثم يتساءلن بعد ذلك عن السبب ؟!!
6 - التسلط والديكتاتورية :
تعتقد بعض الفتيات أن امتلاكها للقرارت في الحياة الزوجية ، سيحقق لها الأمان وراحة البال !!
ولكن الصحيح أن الزوج بما وهبه الله تعالى من قوة في العقل وحكمة وتدبير ، قد أعطاه الله القوامة واتخاذ القرارات في البيت .
ولا يعني هذا عدم التشاور بين الزوجين .
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يشاور زوجاته ، كما شاور أم المؤمنين أم سلمة في الحديبية
والزوجة اذا تفهمت رأي زوجها واحترمته ، وتشاورت معه للوصول للصواب ، فإن ذلك سيعود عليها بالنجاح الأكبر كزوجة وربة منزل ، فالحياة الزوجية مشاركة بين طرفين متساويين في الواجبات والحقوق ، وليست أمرا تحكمه الزوجة وحدها ، وينفذ أحكامها الزوج !!

7 - الشكوى المستمرة والتذمر :
اذا استشعر الزوج أن زوجته دائمة الشكوى من البيت والأولاد والخادمة وغير ذلك ، وتكثر الحديث عن المشكلات التى تريد أن تجد لها حلاً ، فقد يمل من التحدث معها وربما يلجأ الى "الصمت الزوجي" طلباً للسلامة وراحة البال ، فالزوج يشعر بالرضا عن اختياره لزوجته حينما يلمس فيها التعقل والذكاء ، والقدرة على اتخاذ قرارات حكيمة في مواجهة المشاكل المنزلية البسيطة ، ويثق في ان لدية من يعاونه ويؤازره في الحياة ، لا من يضيف الى أعبائه حملا جديدا بالزواج ، ويريد أن يلقي بواجباته عليه ، هروبا من المسئولية المشتركة .
وهذا لا يعني طبعا أن يكون الزوج سلبيا تجاه ما يحصل ببيته من مشكلات ، ولا يهتم به .

أخيرا ... احذري أختي الزوجة هذه الأخطاء السبعة ، والتي قد تضر بعلاقتك بزوجك وشريك حياتك .
والله الموفق والهادي للصواب ،،،







من مواضيع انثى تكره الظلم
0 ليست كل إمرأة أنثى !!!
0 قوة المرأة الداخلية
0 دليل حركة الجنين خلال شهور الحمل
0 الأطفال يستجيبون لأمهاتهم أكثر
0 اعصرى مخك/ واجيبى كلمه بدون نقاااط !!
0 الولادة المبكرة
0 ختان الطفل فوائده
0 أول كلمه جوزك قالهالك
0 انتبهى!!!! من عمل هذة الاخطاء في رمضان
0 الاطعمه الغير مفيده لطفلك .. احترسى !
0 من اجلك ... عالم الحياة الزوجية
0 تريدين الحمل بسرعة تفضلي هذه الأسرار
0 دليل براز الطفل: صورحقيييقيه !!!!
0 حامل ؟ اقرأي هنا كل ما يتعلق بالشهور الأولى
0 نصائح مهمة عند تناول الأدوية خلال فترة الحمل
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:46 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد








الحب بين الزوجين



إن البيت منزل السرور، ومحل الأمن والراحة، وكهف الأنس، وكعبة السلامة من الناس، فلنجعل بيتنا جامعة للمحبة ومنطلقا للعطاء الطيب المبارك.
إن أول ما يبارك الله للزوجين يغرس فيهما نبتة الحب كغرس نبتة حب الأمومة والأبوة، وهو أشبه بالسماد للنبات ليقوى فيثمر وينمو.
وقد غرس الله هذه الغرسة ليعيش الزوجان بها حياة جديدة وجميلة وكان لا بد من هذه الغرسة الإلهية بعد غربة وفراق طويل بين الزوجين اللذين جمع بينهما القدر في الوقت الذي أذن الله به، وإلى هذا أشارت الآية: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً (سورة الروم آية: 21).

وهذه النبتة والهدية تقع بعد ليلة الزفاف وليس بمجرد عقد الزواج بينهما لتحقيق الغاية من الزواج، ولولا هذه الهدية من الله الدالة على حكمته البليغة لكان من العسير جدا أن يأتلف جسمان، ويتقبلا التعايش والاندماج رغم تفاوتهما أحيانا في الأفكار والمشاعر والتربية.
ولا بد أن يقع بين الزوجين خلاف من حين إلى آخر وهذه الخلافات تقلل من الحب بين الزوجين... والبيت الذي لا يقع فيه مشكلات أو خلافات بين الزوجين هو أشبه بقبر مظلم لا مكان فيه إلا للبرود والصمت، وهذه ليست دعوة لإشعال الحرائق داخل البيوت الساكنة ولكن لتخفيف القلق الذي تتركه في نفس أحد الطرفين أو في نفسيهما معا.
فالتسامح من أحد الزوجين بعد الخلافات التي تحصل بينهما دليل عملي على سعيه لإسعاد نفسه ونفس الطرف الآخر، فالتسامح يبني الحب بين الزوجين من جديد وهو إحدى الطرق للمحافظة على الحب بين الزوجين وكذلك من هذه الطرق:
• التفاهم.
• حسم المشكلات.
• معاونة الشريك على تحقيق ذاته.
• مساعدته على الثقة بنفسه.
• المرح والترفيه.
• التشجيع: التذكير على نواحي التميز والجمال في الشريك.
• تجنب النقد الحاد واللوم المستمر.
• الحفاظ على استقرار المزاج النفسي واللماحية والذكاء.
• الإخلاص والوفاء والصدق وحسن توظيف الوقت.
• التعبير عن الحب والإعجاب بالقول والفعل.
صحيح أن حقيقة الحب معنى وجداني غير ملموس، ولا محسوس محله القلب ومكامنة المشاعر والنفس والوجدان ولكن لهذا الحب الوجداني قنوات محسوسة وملموسة يعبر كل من الزوجين بطريقته عن مشاعر الحب المتمكن في قلبه، ومن هذه القنوات أي (قنوات الحب):
• الحرص على تبادل عبارات الحب في كل يوم من أيام الزواج .. ولذلك طرق شتى تناسب الحال والمقال (كلمة رقيقة، هدية على غير انتظار) فقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: )تهادوا تحابوا(.
• مراجعة الزوجين لأحوال أسرة سعيدة جادين في التعرف على أسباب سعادتهما ووسائل نمو الحب فيها والتلاؤم الحاصل فيها، ويقتديان بها فلا بأس بذلك.
• العلاقة ية هي وسيلة مهمة من وسائل التواصل والتعبير، وهذا لا يعني أن أهم نواحي هذه الحياة عند الزوجين، بل إنما ليعبرا عن التواصل الروحي والجسدي، وهي إحدى وسائل التعبير عن الحب وهي أول إحساس يعرفه الإنسان منذ باكر طفولته.
ومن الأهمية بمكانٍ في بناء الحب ونموه التبادل الدائم لعبارات التقدير والاحترام بين الزوجين في المحادثة والنداء وحين اليقظة في الصباح والعودة إلى النوم في المساء، وفي كل ما يُشعِر أن كليهما له قيمة عند الآخر كأن ينادي كل منهما على الآخر باللقب والاسم الذي يحبه وفيه معنى الاحترام والتقدير.
• إشعار كل منهما بأنه مستمتع تماما بإنجازات وأعمال الآخر، سواء كان عملا تؤديه الزوجة في تدبير منزلها وتربية أولادها، أو عملا يؤديه الزوج في أعماله المكتبية.
• أن يتقبل الطرفان بصدر رحب طلبات كل منهما للآخر، لأن الطلبات والعمل على تأمينها جزء لا يتجزأ من كل علاقة زوجية سعيدة.
• أهم قناة لكشف الحب مقولة في الزواج السعيد تقول: إن الزوجين السعيدين يشعران أنهما لبعضهما في ساعات المرض والشدة والأزمات.
إن الوقوع في الحب يشبه فصل الربيع، فنحن نشعر كما لو أننا سنعيش في سعادة، فلا يمكننا أن نتخيل ألا نحب شريك حياتنا، إنه وقت البراءة، حين يبدو الحب وكأنه حب أبدي، إنه وقت سحري، حيث يبدو كل شيء كاملا وناجحا دون جهد، إننا نرقص معا في تناغم ونشعر بالبهجة وحسن الحظ.
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.









من مواضيع انثى تكره الظلم
0 امرأة تخطب زوجها من ربها
0 حابه اهنئكم واقولكم كل سنه وانتم طيبين
0 غرف نوم جمييلة للعروسة
0 كشف أمراض الجنين داخل الرحم من خلال فحص دم الأم
0 ((شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن)).
0 متى تلجأ الأم إلى الرضاعة الصناعية؟
0 ماتشعر به المرأة الحامل خلال اشهر الحمل بالكامل ،،،،
0 ايون انا محجبه .. بس فى سهرتى بكون اشيك امراءه
0 سُنَّة ختام قيام الليل
0 تفسير الاية الكريمة وليحملن أثقالهم، وأثقالا مع أثقالهم
0 لعشااق اللون البنفسجى !!
0 |● أنا مظلومة :: قصة معبرة ●|
0 ادعية لشهر رمضان , افضل الادعية للشهر الكريم
0 الإسقاط المتكرر للحمل
0 آبنكَ على مآ ترٍبيِّه .. وٍجوٍزكَ على مآ تعوٍديِّه !
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:47 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد











( دروس نبوية في الحب بين الزوجين )



حب لا تنقض صرحه الأكدار ،
حب بنته لحظات ودقات قلبين عرفا للحياة حبا يسيرون على دربه.
هي عائشة التي قال أنّ فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام،
وهي بنت أبي بكر رفيق الدرب وصاحب الغار وحبيب سيد المرسلين.
هي عائشة بكل الحب الذي أعطاها إياه ، بحبها له وبغيرتها عليه ...
وعند غيرتها وقفة تأمل واستقراء للذه حب الإثنين.
طرقت يوما جارية الباب وفي يدها طبق من طعام ، قالت: هو هدية لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وفي البيت زوار لرسول الله من صحابته
، فقال للجارية ممن هذه ، قالت : من ام سلمة ، فغارت عائشة من أم سلمة التي أهدت هذا الطبق في يوم عائشة ، فأخذت الطبق ورمته على الأرض
، فابتسم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال لصحابته ، غارت أمكم ! وأمرها بإعطاء الجارية طبقا بدل الذي كسرته.

ابتسامةودعابة ضاحك بها أصحابه قائلاً ( غارت أمكم ) ...
جمال وصفاء لحب زوجين
أحب فيها كل شيء حتى غيرتها فغيرتها عنوان لمحبتها له وهو انسان يدرك معنى الحب ويقدّر من يكن له الحب.
في لحظة صفاء بين زوجين يحدثها عن نساء اجتمعن ليتحدثن عن ازواجهن ويذكر لها قصة أبي زرع الذي احبته زوجته واحبها وقصة النسوة اللاتي اجتمعن للحديث عن أزواجهن ...
كل واحدة تصف زوجها بمحاسنة وعيوبه بينما وقفت أم زرع مادحة زوجها السابق أبا زرع ومعددة محاسنه ولحظاتها الجميلة معه وحبهما ثم ذكرت بعد ذلك طلاقها منه بسبب فتنة امرأة ، ثم يقول لها رسول الله ( كنت لك كابو زرع لأم زرع ، غير اني لا أطلق )
تسامر جميل بين زوجين جمع قلبيهما الحب والوئام غير أنّ لوازم النبوة تحتم عليه أن يبين انه كنبي وزوج ليس من النوع الذي ينجرف وراء الفتنة كما حصل لأبي زرع ، فهو المعصوم عليه الصلاة والسلام وعصمته بالإضافة إلى كماله البشري يمنعه من أن يفعل كفعل ذاك الرجل.
كل هذا الحب ... وكل هذا الإحساس البشري الكامل لا يجعله ينسى او يتناسى حبا خالداً في قرارة نفسه لزوجة قدّمت له الكثير ووهب له منها الولد وكانت زوجة وأختاً وأماً له في آن واحد ... عاشت معه بداية الطريق وآزرته حتى فاضت روحها إلى خالقها إلى جنات النعيم ... يتذكر خديجة بكل همسة من همساتها وبكل لحظة عاشها معها.
في جلسة أخرى بين الزوجين يذكر لعائشة خديجة ، فتتحرك الغيرة في نفسها ، زوجها الذي تحبه يذكر زوجته السابقة المتوفاه ... وهي كزوجة ومحبه تريد أن يكون محمداً عليه الصلاة والسلام لها وحدها ... من الصعب عليها أن تراه يذكر امرأة كخديجة ولو كانت متوفاه دون أن تستميله إليها وتقلل من شأن المرأة الأخرى ، فتقول له : ما لك تذكر عجوزا ابدلك الله خيرا منها ( تعني نفسها ) ، فيقول لها : لا والله ما ابدلني زوجا خيرا منها ، يغضب لإمرأة فارقت الحياة ، لكنها ما فارقت روحه وما فارقت حياته طرفة عين ... اجابة مفاجئة لعائشة رضي الله عنها ... نعم إنه رجل يحب ويُخلص في حبه ولذلك لم ينافق في إجابته أمام حب آخر ... من السهل على أي رجل أن يكذب على زوجته وأن يجعلها كل شيء في حياته في حين يميل قلبه إلى غيرها ... والرجل لا يخاطر بحب امرأة حية من أجل امرأة فاضت روحها إلى بارئها ... لكن محمداً عليه الصلاة والسلام الصادق الأمين ... ما كان له أن يجاري زوجته على حساب الحقيقة ولا على حساب امرأة قدّمت له الكثير وبقت ذكراها خالدة أبد الآبدين.
إنه الحب الصادق الذي لا يخالطه الشك ولا التزييف ..
حتى أنّ عائشة رضي الله عنها قالت بعد ذلك ( ما ذكرت خديجة بسوء منذ قال عنها عليه الصلاة والسلام ما قاله ) .
.. ذلك اليوم الذي رسّخ فيه محمد عليه الصلاة والسلام معنى الوفاء لمن يحب ...
من كان صادقاً في حبه ولم يعرف التزييف قلبه ولا مشاعره كان مقدّراً أكثر وأحب إلى نفس من يحبه.
احب عائشة لكن قلبه احب خديجة ايضا ، قلبه اتسع لاكثر من حب شخصين ، قد يحار في العقل اذا ما علمت رجلا احب جماهيرا من الناس لا تحصيهم مخليتك ، فالحب الذي زفه للناس حباً حملته أكف ايدي وقدمته للأمم.
كيف وهو يذكر رجالاً ونساء جاءوا من بعده وآمنوا به وأحبوه ولم يروه ، يقول عنهم ( ليتني أرى إخواني ، يقول له صحابته : أولسنا إخوانك ، فيقول لهم: إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني )

أحبنا وهو لم يرانا ... وكان في ليله يبكي في قيامه وسجوده لرب العالمين وهو يذكرنا مناجي ربه عز وجل ( أمتي .. أمتي ) ، يبكي أمته ويخشى عليها من بعده عليه الصلاة والسلام.
عندما يتذكر المرء هذا الحديث الشريف لا يتمالك نفسه ... لا يدري ماذا يفعل بالضبط أيبكي على تقصيره في هذا الدين وفي أداءه والدفاع عنه ؟ أيبكي على الأيام الماضية من عمره ولم يقدًم فيها شيئاً يذكره به ربه عز وجل ويفتخر به نبيه عليه الصلاة والسلام أم يبكي مرارة أمة محمد عليه الصلاة والسلام التي رضيت بالذل من الكفار والملحدين وطواغيت الأرض؟ أم يبكي على حال من جاءوا من بعد رسولهم لا ليذكروا صحابته بخير ويقولوا ( ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ) بل امتلئت قلوبهم غلاً وحقداً على صحابة رسولهم وأكثروا فيهم شتماً ولعناً وقالوا بملء فيهم ( لم يربي محمداً عليه الصلاة والسلام رجلاً يقومون من بعده )
لكن صوتك يا محمد ، ليس ببالغ من صُمتّ أذنيه عن السمع وفؤاده عن الإحساس بل من طلب الحقيقة وسلك طريقها ( فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصمّ الدعاء إذا ولوا مدبرين ، وما أنت بهاد العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون )
نعم يا محمد ... لقد ربيت رجالاً لم ترهم عيناك يقومون من بعدك وينهضون بأمرك من بعدك ويقولون للظالم ( أسأت وأخطأت ) ولا يخافون في الله لومة لائم ... فكيف بصحابتك وعلماء أمتك؟ لا شك أنهم أعلى وأجل من أن تطولهم وتلوكهم أفواه وألسنة هؤلاء !
إنّ المعاني العظيمة التي أنشأتها في قلوبنا ستبقى معنا أبد الدهر .... طريقاً للعودة بإذن الله إلى العز والمجد
تتوق أنفسنا إلى النصر والعزة وقد وعدنا رب العزة فقال ( وكان حقاً علينا نصر المؤمنين ) .. لكنها الابتلاءات ... لكننا بالحب والحوار نصل إلى الهدف المنشود


ملاحظة: أرجو من القراء المعذرة إذا ما استرسلت خارج نطاق الموضوع











من مواضيع انثى تكره الظلم
0 خرافات فترة النفاس
0 5 دقائق كافية لاتقاد نيران العاطفة والحب بينكما
0 أجمل ما قيل عن الأم
0 فضل قراءة القرآن في شهر رمضان المبارك
0 احكى لاطفالك (قصة الف ليلة وليلة )
0 لكل من لها قصة او تجربة مؤلمة مع زوجها .. تعالي واقرئي هذه القصه
0 60 نصيحة للزوجة المسلمة - لحياة سعيدة
0 أسباب الكذب عند الأطفال وآثاره
0 هل معجون الأسنان يفطر الصائم؟
0 الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم
0 اضطرابات النوم اثناء الحمل , نصائح هامة للحامل
0 كيف يحصل الإخصاب ؟ وأين يحصل ؟
0 كل المعلومات عن الولادة المبكرة .. تفضلى
0 اسمعونى اخواتى
0 علامات الحمل المبكرة شاطرالمزيد!
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:48 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد









سوء المعاملة وعدم الاحترام


قال تعالى: ﴿ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ﴾ [سورة النساء آية: 19].
قال - صلى الله عليه وسلم -: )استوصوا بالنساء (، وقال - عليه الصلاة والسلام -: )خيركم خيركم لأهله (.
اللطف في المعاملة هو واحد من المكونات الرئيسة لنمو أي مشاعر دافئة بين شخصين، وفي الحقيقة فقد يكون اللطف في المعاملة هو مركز العلاقة الزوجية، وللكرم في المعاملة فوائد كثيرة بداية من حرص الشريك على حميمية العلاقة مع شريكه واهتمامه به عندما تكون الأمور على ما يرام وحتى حفظ المناقشات من التحول إلى شجار.
وعندما تسوء المعاملة ينشأ عدم الاحترام بين الزوجين فيستهين كل واحد بالآخر، فلا يقدره ولا يحترمه، بل يهينه ويهزأ به، وتظهر مشكلة عدم الاحترام بين الزوجين وتؤثر على الحياة الزوجية ويمكن أن تدمرها أيضا لأنها تنعكس على استقرار الأسرة وتربية الأبناء.
سأعرض بعض مظاهر عدم الاحترام بين الزوجين مع ذكر الأسباب ونحاول إيجاد الحلول المناسبة لها بإذن الله.

مظاهر عدم الاحترام:
• عدم تقدير المرأة لرجولة زوجها وإهانة كرامته بالسخرية منه، كذلك الرجل يحتقر زوجته ويظهر ذلك في تصرفاته نحوها وكلماته لها.
• أن يتحدث كلا الزوجين عند أهله بما لا يسر الطرف الآخر، بالتحدث عن خصوصياتهم وأسرار البيت التي من المفترض أنها تبقى سرا بينهم.
• مناداة الآخر بما لا يحبه، حتى بين الأولاد والأهل.
• عدم الاستماع للآخر أو الاهتمام بأفكاره ومقترحاته.
• عدم احترام مشاعر الآخر بأن يُعاب أحد بذم مظهر أو سمة خلقِية تكون في أحد الزوجين مثل شكل الأنف أو الطول أو القصر وغيرها.
أسباب ظهور عدم الاحترام:
• عدم الحب المتبادل بين الزوجين.
• المفاهيم الخاطئة عند الرجل مثل أن المرأة ضعيفة يجب ضربها وإهانتها حتى تكون مطيعة وتحت أمره.
• تدخل الأهل والأقارب بين الزوجين بكل أسلوب حياتهم.
• الجهل بآداب الحياة الزوجية وبتكوين الأسرة في ظل الإسلام، وعدم التخلق بأخلاق الإسلام في تعاملهم معا.
• عدم اهتمام الزوجة بمظهرها، ونظافة بيتها، وهدوء أبنائها.
• انشغال الزوج مع أهله أو أصدقائه وإهماله لواجباته المنزلية.
نحاول الآن وضع العلاج والحلول ليعم الاحترام بين الزوجين:
قال الله – تعالى -: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [سورة الروم آية: 21].
من تلك الآيات العظيمة نجد أن الزواج ليس فقط لإنجاب الأبناء، بل هو فوق ذلك وسيلة للاطمئنان النفسي والهدوء القلبي والسكن الوجداني، وهذه الآيات هي أسس الحياة العاطفية الهانئة الهادئة.
• العمل على إظهار الحب من الطرفين عن طريق القيام بالواجبات المفروضة من كلا الطرفين، حيث إن النظرة بعين الحب تخفي كل المساوئ.
• عدم إشراك الأهل والأقارب في المسائل الشخصية وحياتهم الخاصة، وحل المشاكل يكون بالجلوس سويا وحل مشاكلهم بأنفسهم.
• مراعاة الزوج عند الحديث عن زوجته في غيابها مع الأبناء أو الأقارب وأن يذكرها بكل الثناء والتقدير، وكذلك الزوجة عند حديثها عن زوجها.
• تعلم آداب الحوار وأصوله والاتفاق على هذه الآداب مثل الانتباه والاهتمام وعدم المقاطعة أو السخرية.
• القراءة والبحث لتصحيح المفاهيم الخاطئة لكلا الطرفين.
• تعلم آداب الحياة الزوجية في ضوء الكتاب والسنة.
• الصبر على أخطاء الطرف الآخر وتصحيحها بأسلوب المودة والرحمة.
• تقدير المرأة لرجولة زوجها بأن تعطيه حقه ومكانته، وعلى الزوج أن يقدر أنوثة الزوجة ومشاعرها المرهفة الرقيقة، وإشباعها بكلمات الحب والمجاملة.
أختي الزوجة:
إن المرأة الصالحة خير متاع في الدنيا قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ) الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة (.
إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرته، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله.
أخي الزوج:
المرأة من نفس الرجل قال تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ﴾ [سورة الأعراف آية: 189].
فهن من أنفسكم، شطرٌ منكم، سكنٌ لكم، والسكن يوفر الأنس والاستقرار.








من مواضيع انثى تكره الظلم
0 اعصرى مخك/ واجيبى كلمه بدون نقاااط !!
0 الصداع في رمضان ونصائح للتخلّص منه
0 اتعرفى على اهمية ‫#‏الماء‬ ‫#‏للبشرة‬
0 تأخر حملك ؟ وبعدين
0 أنواع الشخصيات،وكيفية التعامل مع كل شخصية !!
0 أهم ثلاث مشاكل للحمل ( غثيان + الام ظهر _ امساك ) ونصائح للتغلب عليها
0 انخفاض وزن الطفل عند الولادة إلى ماذا يعرضه مُستقبلاً؟
0 3 مشكلات رئيسية تقع فيها الزوجات بعد الزواج
0 ملف شااامل عن ( الحمل فى تؤام )
0 خمسة أشياء لا تفعليها أمام طفلك
0 طريقة عمل تشيكن رول باللانشون والموتزريلا أفضل من المطاعم
0 آهّأّتٌ مًنِ أّلَنِوٌعٌ أّلَخِأّصّ ≈
0 علامات الحمل الشائعة والتعامل معها!
0 نصائح مهمة للتغلب على قلق ما قبل الولادة
0 ::: لا تجادل الانثى ::::
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:50 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد










الحب والحنان في الحياة الزوجية


اودع الله تعالى في قلوب النساءِ رحمةً وليناً يميز طباعهن؛ لأن المرأةَ هي الأمُّ الراعيةُ، التي تحملُ، وتلدُ، وتُرضِعُ، وتحتضنُ؛ ولذلك فإن عالم المرأة الخاصَّ - بأنوثتها وأمومتها - هو عالَمٌ به لمسةُ حنان زائدة عن عالم الرجولة والخشونة.
فحبُّ المرأةِ الحنانَ جزءٌ أصيل فيها، أما الرجلُ فقد يفيض قلبه حنانًا؛ إلا أنه لا يجيد التعبير عنه! وقد يرتبك إذا طُلب منه لمسةٌ رقيقة أو دافئة.. وإذا فعل فإنه لا يفعل ذلك طيلة الوقت!
والمشكلة أن كثيرًا من النساء يعرفن أن أزواجهن يحبونهن, لكنْ تكمنُ القضية في التعبير عن هذا الحب.. ولذلك نؤكد دائماً: أن العلاقة بين الزوجين لا تستقيم إلا بركنين أصيلين، هما: المودة، والرحمة؛ أما المودة فشعور في القلب، وأما الرحمة فسلوك يَنُمُّ عن المودة، ويترجمها إلى اللمسة الحانية، واللفتة العطوفة؛ فنحن لا نريد الحب فقط بل نريد حبًّا وحنانًا!!
رفقًا بالقوارير!
مَن مِنا لا يحب الورد؟! بل أكثرنا يعشقها، ويعشق رائحتها، فمثلما يحتاج الورد إلى الماء والهواء لينمو ويتفتح تحتاج النساء إلى الحب ليشع منها عبير الورد. نعم! تُسقَى النساء حبًّا؛ لأن النساء وردٌ، ورياحين الحياة! لكن أصعب ما في هذه المعادلة هو أن يكون حبًّا نابعًا من قلبٍ صادقٍ، قلبٍ عاشقٍ، وألا يكون كذبًا، أو مشاعر مزيفةً لأغراض دنيئة.
إن الحب الحقيقي هو الشيء الوحيد الذي يجعل المرأة تتخلى عن كل شيء لأجله! لذا فإن حقيقة كون الشخص قادرًا على الحب الحقيقي تعني أن يصبح ناضجًا، وذا توقعات واقعية من الطرف الآخر. ويعني ذلك قَبولَ المسؤولية عن سعادتنا وحزننا، وعدمُ توقعِ أن يجلب لك الشخصُ الآخر السعادةَ، أو إلقاءِ اللوم عليه؛ بسبب المزاج السيئ أو الإحباط الذي قد تواجهه.
لمزيد من الحب والحنان..
• يختلف النجاح في الحب الحقيقي والعلاقة الزوجية - في واقع الحال - عنه في الأفلام السينمائية؛ فهو أفضل بكثير في الحياة الحقيقة؛ لأن الحب الحقيقي إذا تم تبادله بين الزوجين بحرص وعناية؛ يأخذهما إلى آفاق لم يحلما بها من قبل. وبدون دعم وإلهام من الشخص الذي يشاركنا حياتنا؛ فإننا لن نعرف طعمًا للسعادة.
• شركاء الحب الناضجين تعلموا عدم توقع الكمال من بعضهم البعض. والاختلافات لدى كل المحبين تجرب قدرةَ الطرف الآخر على القَبول والصَّفح والتفهم. فهما لا يحومان أبدًا حول القضايا، بل يقومان - عند الضرورة - بمناقشة جوانب النقص لديهم، بطريقة تنم عن الحب، والحرص على عدم إصدار أحكام بكلمات مؤذية؛ فإن القبول والتسامح يقربان الشريكين في منظومة حب غير مشروط.
• إذا كنت أو شريكك تتمسكان بقضايا عالقة دون إيجاد حل لها؛ فحاولا التحدث بشأنها بصراحة وشفافية، وعندها ستدهشان من سهولة المصالحة، وستشعران أن كليكما رابحٌ. لكن إذا ما اخترتما التصعيد والتعنت وعدم طرح الخلافات جانباً؛ فإن علاقتكما ستذهب مع الريح.
• الكلمة العذبة اللطيفة المريحة تجذب الرجل إلى المرأة، في حين أن الكلمة المؤلمة، أو التي تدعو إلى الشك في الوفاء الزوجي؛ تبعث في نفس الرجلِ القلقَ. تبادلا الثقة، وتخلصا من أية شكوك تؤدي بكما إلى تبادل كلمات جارحة، قد تجرح علاقة سنوات وتنهيها!
• لا تكوني مستبدة، وجارحة في تصرفاتك مع زوجك! خاصة إذا كنت تتمتعين بثقافة أكبر، أو وظيفة أفضل من وظيفته، أو كنت أكثر غنى، أو كنت أصغر منه بسنوات كثيرة، فالمرأة الحصيفة الذكية تتغاضى عن كل الفوارق، في سبيل إنجاح حياتها الزوجية.
• الوقاية من الملل العاطفي تبدأ بإدراك أن لكل مرحلة طبيعتها، وأن الملل يبدأ في التسرب إلى الحياة الزوجية عندما لا يدرِك أطرافُها أنهم قد انتقلوا من مرحلة إلى مرحلة، وعليه؛ فإنه ليس مطلوبًا منهم أن يتوقعوا في مرحلة ما يتوقع في مرحلة سابقة أو لاحقة. هذه هي النقطة الأساسية في المسألة، لذا سيصبح لكل مرحلة مظاهرُها، التي تدل على التفاعل، وتمنع الملل من الحياة الزوجية؛ فغير مقبولٍ أن نطلب في مرحلة العقد ما كان يحدث في مرحلة الخطبة، أو نطلب في سنوات الزواج الأولى ما كان يحدث عند العقد، وهكذا؛ لأنه عندما تختلف توقعاتنا بين واقعنا وما نطلبه؛ فهذا يصيبنا بالملل، ويجعلنا غير راضين عن حياتنا.
• (الرومانسية) لا تعني الإغراق في كلمات الحب والإعجاب! فنظرة امتنان، ولحظة فرح مشترك بين الزوجين؛ هي في الحقيقة تعميق للعلاقة بين الزوجين. فلنجعل (للرومانسية) معنى آخر، غير المعنى الذي كنا نتصوره قبل الزواج، ولنجعل الواقع مغذيا لهذه الحالة التي نحتاج إليها؛ فالمشكلةُ أن تصورنا (للرومانسية) محدود، يقف عند حد الكلمات، أو التعبير السطحي عن الحب، في حين أن لحظات القرب بين الزوجين - سواء في الفرح أو الشدة - هي - بالتأكيد - إضافةٌ للرصيد العاطفي بينهما.
• المعاملة الطيبة وحسن التَّبَعُّلِ للزوج، الذي يجعله لا يرى إلا الطيب، ولا يسمع إلا الطيب؛ هو الذي يجعل الزوج يستقر في بيته، ويعود إليه مهما طال الزمن.
• قليل من النساء بإمكانهن التعبير عما في أنفسهن؛ إذا شعرن بأنهن لسن على ما يرام، ويشعرن بالاستياء والغضب؛ لأن شركاءهن لم يكتشفوا ذلك!! لكن على المرأة التروي؛ فالرجل لا يجيد قراءة الفِكَر التي ترغب المرأةُ سماعَها! وحل ذلك في الشفافية، ومصارحته بكل ما يجول في الخاطر، في جميع الأوقات، وليس عندما نقع في مشكلة كبيرة فقط.
• الحواجز ضرورية في بداية العلاقة الزوجية؛ لذلك ليخبرْ أحدُكما الآخرَ بالأمور التي يمكن التسامح فيها، وتلك التي لا يمكن غفرانُها. على سبيل المثال: متى تغضبان؟ وكيف سيتصرفُ إذا تأخرتِ عن موعدِك معه ساعةً؛ لأنكِ غيرتِ رأيك فيما سترتدينه؟ وما هي ردة فعله؟ فإذا عرف كل منكما حدود الآخر، وأين يقف من تلك الحدود؛ فإنه يمكنه المضي - على نحو سليم - في تلك العلاقة.
• السخرية من المظاهر الجسمية أو الاجتماعية تُولِّدُ الكراهيةَ في نفس شريك العمر؛ لأنها تقلل من شأن الطرف الآخر، وينعدم الاحترام، ويحل محله النزاعاتُ والمُشادّات. فمن أهم أدوار الزوج والزوجة في الحياة الزوجية: حفظُ كرامةِ الشريك في حضوره وغيابه، وإشعارُه الدائمُ بالثقة بالنفس، ودفعُه إلى النجاح، وذلك لا يتأتى بالمؤاخذة الدائمة، والتعليق السلبي على سلوكه ومظهره بطريقة مؤذية .
• الغيرةُ إذا تجاوزت الحدودَ تهددُ العلاقةَ الزوجية تهديدًا شديدًا، وقد تصل بالزوجين إلى منحدرات سيئة العواقب، كالعنف، وتكذيب أحدهما للآخر باستمرار، والشك، وذلك يعتبر أقوى مهلِكٍ للعلاقة بينهما.
• إذا استشعر الزوج أن زوجته دائمة الشكوى، وتكثر الحديث عن المشكلات التي لا تجد لها حلاًّ؛ فقد يَمَلُّ من التحدث إليها، وربما يلجأ إلى "الصمت الزوجي" طلبًا للسلامة وراحة البال، فالزوج يشعر بالرضا باختياره زوجتَه؛ حينما يلمس فيها التعقل، والذكاء، والقدرة على اتخاذ قرارات حكيمة في مواجهة المشاكل المنزلية البسيطة، ويثق بأن لديه من يعاونه ويؤازره في الحياة، لا من يضيف إلى أعبائه حملاً جديدًا!









من مواضيع انثى تكره الظلم
0 أول كلمه جوزك قالهالك
0 معلومات تفيد الحامل بالتاسع
0 $$ هسه جماليه $$
0 رساااااااااله لكى ايتهاا الام !!!
0 امراض معدية فى بداية العام الدراس
0 بالصور: الفرق بين الام والاب في تربية الاطفال
0 ((((إسألى سؤال محرج واللي بعدك تجاوب ))))))))
0 وانتي تجهزي شنطه المستشفى واغراض النفاس لاتنسين ........؟
0 جدول تطور سلوك الطفل من 1 الى 5 سنوات
0 هل يسالك طفلك اسئله محرجه تشعرك بالإرتباك؟؟
0 العناية بالأطفال من سن شهر إلى 3 شهور
0 احكى لاطفالك(قصة سندريلا جديدة )
0 حذاء لطفلك يا ايتها الأم
0 7 علامات تحذيرية لمشاكل ببداية حملك!
0 الصلح في الشهر الفضيل يطهر القلوب
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:51 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد









معالجة النفرة بين الزوجين


قال الله تعالى: ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (سورةالبقرةآية216)، ويقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-:
) لا يفرك - أي: "لا يبغض" - مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقًا رضي منها آخر (.
جعل الله العشرة بالمعروف فريضة على الرجال - حتى في حالة كراهية الزوج لزوجته، ما لم تصبح العشرة متعذرة - وتسمو في هذه الحالة نسمة الرجاء في غيب الله وفي علم الله تعالى كي لا يطاوع المرء انفعاله الأول، فيبت وشيجة الزوجية العزيزة، فما يدريه أن هنالك خيرا فيما يكره - وهو لا يدريه - خيرا مخبوءا كامنا، لعله إن كظم انفعاله واستبقى زوجه سيلاقيه.
﴿ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (سورةالبقرةآية216).
وهذه اللمسة الأخيرة في الآية تعلق النفس بالله، وتهدئ من ثورة الغضب، وتفت من حدة الكره حتى يعاود الإنسان نفسه في هدوء، وحتى لا تكون العلاقة الزوجية ريشة في مهب الرياح، فهي مربوطة العرى بالعروة الوثقى! العروة الدائمة! العروة التي تربط بين قلب المؤمن وربه، وهي أوثق العرى وأبقاها!.
والإسلام الذي ينظر إلى البيت بوصفه سكنا وأمنا وسلاما، وينظر إلى العلاقة بين الزوجين بوصفها مودة ورحمة وأنسا، ويقيم هذه الآصرة على الاختيار المطلق، كي تقوم على التجاوب والتعاطف والتحاب!. هو الإسلام ذاته الذي يقول للأزواج: ﴿ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (سورةالبقرةآية216) كي يستأني بعقدة الزوجية، فلا تفصم لأول خاطر، وكي يستمسك بعقدة الزوجية، فلا يجعلها عرضة لنزوة العاطفة المتقلبة، وحماقة الميل الطائش هنا وهناك.
وما أعظم قول عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- لرجل أراد أن يطلق زوجته، لأنه لا يحبها: ويحك! ألم تبن البيوت إلا على الحب؟ فأين الرعاية وأين التذمم؟
وما أتفه الكلام الرخيص الذي ينعق به المتحذلقون باسم الحب وهم يعنون به نزوة العاطفة المتقلبة، ويبيحون باسمه - انفصال الزوجين وتحطيم المؤسسة الزوجية - بل خيانة الزوجة لزوجها! أليست لا تحبه؟ وخيانة الزوج لزوجته! أليس لا يحبها؟! والحب أكبر مما يهجس في هذه النفوس التافهة الصغيرة لأنه معنى أكبر من نزوة العاطفة الصغيرة المتقلبة، ونزوة النبل والتجمل والاحتمال، وهو أكبر وأعظم من هذا الذي يتشدقون به في تصور هابط هزيل. ومن المؤكد طبعا أنه لا يخطر لهم خاطر لذكر الله تعالى، فهم بعيدون عنه في جاهليتهم المزوقة! فما تستشعر قلوبهم ما يقوله الله للمؤمنين: ﴿ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا (سورةالبقرةآية216).
إن العقيدة الإيمانية هي وحدها التي ترفع النفوس وترفع الاهتمامات، وترفع الحياة الإنسانية عن نزوة البهيمة، وطمع التاجر، وتفاهة الفارغ!.
وقد روي أن رجلا جاء إلى عمر -رضي الله عنه- يشكو خلق زوجته، فوقف على بابه ينتظر خروجه، فسمع امرأته تستطيل عليه بلسانها وتخاصمه وعمر ساكت لا يرد عليها، فانصرف الرجل راجعا، وقال: إن كان هذا حال عمر مع شدته وصلابته وهو أمير المؤمنين، فكيف حالي؟ وخرج عمر فرآه موليا عن بابه، فناداه وقال: ما حاجتك أيها الرجل؟ فقال: يا أمير المؤمنين جئت أشكو إليك سوء خلق امرأتي واستطالتها علي، فسمعت زوجتك كذلك فرجعت وقلت: إذا كان هذا حال أمير المؤمنين مع زوجته، فكيف حالي؟ فقال عمر: يا أخي.. إني أحتملها لحقوق لها علي: إنها لطباخة لطعامي، خبازة لخبزي، غسالة لثيابي، مرضعة لولدي، وليس ذلك كله واجب عليها، ويسكن قلبي بها عن الحرام، فأنا أحتملها لذلك. فقال الرجل: يا أمير المؤمنين وكذلك زوجتي. قال عمر: فاحتملها يا أخي، فإنما هي مدة يسيرة [فهذه القصة على فرض ثبوتها فيها عبرة وتذكرة].
وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ) استوصوا بالنساء خيرا، فإنهن خلقن من ضلع أعوج، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرا (. وهذا الحديث ينبه الأزواج إلى وجوب التجاوز عن بعض الأمور، فإنه ليس هناك ورد بلا شوك؟! وقد أحسن الشاعر حين قال:
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها


كفى المرء نبلا أن تعد معايبه


فيجب على كل من الزوجين التغاضي عن بعض ما لا يحب أن لا يراه في الآخر، ويضع كلاهما في حسبانه أنه إذا كره في الآخر صفة فإنه لا بد أن تكون فيه صفة أخرى تشفع له. وهذا هو بعينه ما أشار إليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- حين قال: ) لا يَفركُ - لا يبغض - مؤمن مؤمنة! إن كره منها خلقا رضي منها آخر(.
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







من مواضيع انثى تكره الظلم
0 :::: فتاة صغيره تعرف أنها ستموت ! ::::
0 برنامج متكامل لمن تاخر حملها(غيري حياتك)
0 ما اسم اعز انسان في حياتك ؟
0 كل واحده تكتب من اي شهر ميلادها
0 التمارين المفضله للحامل
0 10 خطوات لحمل صحي
0 ماذا تقولي لكل متاخرة عن الحمل همسة / كلمة / دعوة / نصيحة .....
0 طريقة عمل طاجن الدجاج بالتفاح
0 تعرفى على اعراض الحمل الاكيده قبل الدوره
0 فضل قراءة القرآن في شهر رمضان المبارك
0 اشكال المشيمه , اوضاع المشيمه المتعدده بالصور
0 من اجلك ... عالم الحياة الزوجية
0 ماذا يريد الزوج من الزوجة !
0 الطفل وقت الولاده , صور رهيبة للاطفال اثناء ولادتهم
0 التخلص من الغثيان فى فترة الحمل
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:52 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد









وسائل للحب الدائم




إن من صفات الأزواج والزوجات المثاليين أنهما يحافظان على حبهما الزوجي ويحرصان على تطويره ليكون متوقدا دائمًا، لكن هناك كثيرا من الزيجات تفاجأ "بموت الحب" بين الطرفين، فتصبح علاقتهما الزوجية مجرد علاقة، ولولا الأبناء بينهما لما استمرا في زواجهما، ولكن هناك صنف آخر يشع الحب من نفسيهما من خلال العبارات والنظرات والإرشادات، وهنا ننصح كل من أراد حبا دائما أن يتبع التعليمات التالية:
* رددا معًا: «عسى الله أن يجمع بيننا في الدنيا والآخرة»، إن مثل هذه العبارة وغيرها تزيد من بنيان العلاقة الزوجية، وتقوي حب الزوجين حتى يدوم ولا يموت ومن أمثلتها: (لو عادت الأيام لما قبلت بزوج غيرك).
* الإكثار من تصرفات التودد والمحبة: وهي تصرفات صغيرة وبسيطة، ولكنها ذات قيمة كبيرة وثمن غالٍ ومنها: أن يضع أحدهما اللحاف على الآخر إن رآه نائما من غير لحاف، أو يناوله المسند إذا أراد الجلوس، أو أن يضع اللقمة في فمه، أو أن يربت على كتفه عند رؤيته لفعل حسن، ولهذه التصرفات إذا صدرت عن زوجة لزوجها أو عن الزوج لزوجته، فإنها تؤكد معاني الحب بين فترة وأخرى.
* إيجاد وقت للحوار بين الزوجين بين فترة وأخرى، فلا يشغلهما شاغل ويشاهد كل واحد بريق عيون الثاني ويلمسها بدفء، ويتحدثان عن ماضيهما وحاضرهما ومستقبلهما، فيكونان صديقين أكثر من كونهما زوجين، وهذا يجدد الحب بينهما ويعطيهما عمرًا أطول.
* التعبير عن رغبة كل واحد منهما في الآخر بالذهاب إلى غرفة النوم وتناول الأحاديث الخاصة، فإن ذلك له أثره في التقارب الجسدي والنفسي على الزوجين، كما أن له أثرا كبيرا على زيادة الحب بينهما.
* التعبير المادي بين حين وآخر، فيهدي الزوج زوجته هدية سواء أكانت في مناسبة أو غير مناسبة، ودائمًا للمفاجآت أثر غير متوقع؛ لأن الهدايا تطبع في الذاكرة معنًى جميلا خصوصا إذا كانت مشاهدة دائما كساعة، قلم، شيء يكثر استخدامه، وهنا أشير إلى أن الهدية لها أثر أكبر إذا كانت من اهتمام الطرف الآخر، فالنساء بطبيعتهن عاطفيات يملن إلى الهدايا التي تدغدغ مشاعرهن، أما الرجال فعقلانيون ولا يميلون للهدايا كثيرا.
* الإكثار من الدعاء دبر كل صلاة وفي أوقات الإجابة: كالثلث الأخير من الليل أو بعد الانتهاء من الوضوء أو بين الأذانين أو في أثناء السفر، بأن يديم الله الحب بينهما ولا يميته، ويكون حيا دائما وما ذلك على الله بعزيز.
* أن يتعامل كل واحد منهما مع الآخر بروح التسامح وحسن العشرة، والتغافل عن السلبيات والتركيز على الإيجابيات، وأن يتم بينهما الحب كما يحبان لا كما يريدان، فإن ذلك يعزز الحب بينهما ويجعله دائما.
* أن يُعلما أبناءهما كيف يحترمان والديهما: بالتقبيل، والمساعدة، والتضحية، والتقدير، فعندما يقف الزوج مع أبنائه وقفة تقديرية للزوجة، فإنها تشعر بالفرح والسرور ولا تنسى تلك المواقف، فيتجدد بها حبهما من جديد وكذلك الزوجة مع أبنائها تجاه أبيهم.
* تأمين المساندة العاطفية عند الحاجة إليها.
وإذا تمنيت غاليتي مزيدا من الحلاوة في حياتك الزوجية، فعليك بالنصائح التالية:
* اجتهدي أن تنمي فيك السجايا التي حببتك إلى زوجك، وجعلتك عزيزة في عينه يوم أن كنت فتاة، ولا تظني أنك - وقد صرت زوجة - يجوز لك أن تغيرين مظاهرك السابقة، واذكري دائمًا أن وظيفة الزوجة لا تبتدئ وتنتهي في مخدعها.
* تيقني أنك لا تقدرين على محاربة الرجل بسلاحه (قوته في لفظه وكفه وعناده)؛ لأنه ثقيل في يدك النضيرة، وإنك لتتعبين من حمله، وسيريك الزمان أن أسلحة المرأة الماضية (الحادة) هي الجمال والاستسلام والحلم واللطف والسكينة والاتكال، والخجل والبكاء، ولعلك تظنينها أسلحة ضعيفة، ولكن أؤكد لك أنها إذا شحذتها الحمية والأمانة كانت ماضية جدا، كافية لأن تدمث الطباع الخشنة، وتخفض من غلواء الرجل وتحط من كبريائه.
* لا تسلمي لأحد في دعواه أنه يفهم زوجك أكثر منك، ولا تصغي للذين ينتقدون زوجك بحجة النصح له.
* لا تعظمي المصائب في بيتك، ولا تستسلمي للحزن والأسى بعد وقوع النازلة، يكفي زوجك جهاده خارج المنزل، فعليك أن تخلقي التعزية والسرور داخل البيت، أظهري له البشاشة والسرور على أي حال، واستقبليه بكل ابتسامة تنبئ عن متسع الأمل، وتحيي الرجاء في النفس وتوقظ الحمية في أعماق القلب.
* تحاشي أن تستطلعي أسرار ماضي زوجك فقد انقضى، وفي وقوفك عليه ما ينغص عيشك، ويجعل هناءك شقاء، ولا تنسي أن زوجك إنسان لا ملاك، ارفقي بجيب زوجك، فلا تستنفدي نقوده لاقتناء الحلي والحلل، وعليك أن تكتفي بما تمس الحاجة إليه من ذلك، أما ما زاد عنه فيعد إسرافًا لا مسوغ له، والكساء البسيط بهندام حسن يدل على ذوق المرأة ونبلها.
* احترمي عواطف بعلك، وتسلمي موضع حاجته، وبادري إلى قضائها قبل أن يطالبك بها، حببي إلى نفسك حرفته، فإن كان من أهل الأدب فرتبي أوراقه ومكتبه، ونظفي أقلامه وأدواته، وإن كان طبيبا فافعلي ما يرضيه من ذلك، وتولي هذا العمل بنفسك.
* اعتني باختيار صديقاتك فبالنظر إليهن يحكم العالم على مكانتك، ولا تطلعي صديقة لك على كل شيء من دخائل منزلك، مهما بلغت منزلتها عندك، ولا سيما ما يتعلق منها بعيب أو نكبة.
* حينما تجلسين إلى المائدة اجتهدي أن تكوني في أوضح مظاهر البهجة والسرور؛ لأن الوجه العابس يعوق الهضم ويفسده، وفساده داع إلى اعتلال الصحة.
* كوني للزوجات نموذجا صالحا: فأحبي، وشجعي، وعزي، واحتملي وسامحي واحترمي... تري نفسك في السبيل الذي يفضي بالزوجة إلى السعادة والهناء.
وأخيرًا: ارسمي لنفسك طريق السعادة لحياتك الزوجية التي تتمنينها وعلى قدر ما تعطين تنالين ما إليه تطمحين مستعينة بالله متوكلة عليه.








من مواضيع انثى تكره الظلم
0 علاج التهابات المهبل: تخلصي من الازعاج
0 فستان زفاف غريب
0 مراحل تكون الجنين بطريقه الابعاد الثلاثية بالصور سبحان الله
0 خدع لتوسيع المساحات الضيقه
0 أطفال الأنابيب أكثر عرضة للعيوب الخلقية
0 ملف كامل عن حبوب الكلوميد
0 .... كل ما يتعلق بالولاده القيصريه .... تفضلى
0 ملابس بنوتااااااات صيفيه 2014
0 لانجيرى 2014
0 نوم الطفل حديثى الولاده
0 ازياء بنوتات عسل
0 خرافات فترة النفاس
0 صور من ظلم الزوجة لزوجها
0 معجزة طبية: أم تنجب توأما بعد 42 يوما من موتها دماغيا
0 المَرءُ بَيْنَ لسانِهِ وَقَلْبِه
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس

قديم 05-08-2015, 12:54 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انثى تكره الظلم

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 91200
المشاركات: 10,540 [+]
بمعدل : 9.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 118
نقاط التقييم: 1248
انثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud ofانثى تكره الظلم has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
انثى تكره الظلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انثى تكره الظلم المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
افتراضي رد: وسائل لتنمية الحب بين الزوجين ...متجدد











قولا للمشاكل وداعا


لاحظت كثيرًا من بعض المشاكل التي تحدث بين الزوجين تكون بسبب أشياء بسيطة جدًّا، لكنها كبرت مع الوقت... قد يكون بسبب إهمالها، أو تراكمات قديمة لم تفرغ من قبل.
وسوف أقدم لكِ غاليتي نصائح سهلة التنفيذ قوية المفعول... وقد جعلتها على هيئة نقاط ليسهل تذكرها، وحتى تستمري في حياتك مع زوجك وتكوني له زوجة وحبيبة وصديقة، وتملئي حياته كلها، وتكوني السعادة والفرح لقلبه وعقله والمتعة لسمعه، وتكوني له كل نساء العالم.
إليك هذه النقاط:
• أسقطا التوافه من قاموسكما:
قد يحدث أن يختلف الزوجان على شيء لا قيمة له، فترى بعض الأزواج يختلفون مع زوجاتهم في هذه الأمور التافهة مثل: اسم المولود، ماركة التلفاز.... وهذه الأشياء وإن لم يقتنع الطرفان أنها تافهة ولا تستحق الخلاف، فقد تؤدي إلى تدمير السعادة شيئا فشيئا، ورب كلمة قالت لصاحبها دعني، ورب كلمة دمرت بسببها البيوت وتشردت الأسر، وقد تكون هذه الكلمة قالها أحد الزوجين وربما لم يقصدها لذاتها، وإنما لم يوفق في اختيار أحسن الألفاظ أو الوقت المناسب وقالها لشريكه فلم يقبلها.
• لماذا تسألني...؟
قد يجتهد الزوج في شيء لا يعرفه ليحاول إرضاءكِ أو مساعدتكِ وتخفيف بعض المشقة وحمل بعض أعباء المنزل وقد يخطئ دون قصد، فلا تقولي له: (لماذا لم تسألني؟) وهنا قد يكون لدى الزوج ردة فعل عكسية، ويمتنع عن تقديم المساعدة مرة أخرى؛ فاحذري أن تفعلي ذلك.
• ألم أقل لك...!
يعاتب بعض الزوجات أزواجهن بأسلوب مخطئ، فقد يشاورها زوجها ويأخذ رأيها في أمر من الأمور، وبعد ذلك لا يأخذ رأيها ويكون صاحب القرار، فإذا أخذ برأيه وكان غير صواب فلا تقولي له: ألم أقل لك؟ وإلا فلن يأخذ رأيك مرة أخرى.

• لم تعجبني:
قد يجتهد الزوج ليرضي زوجته أو العكس فيفعل لها شيئا ما أو يقدم لها شيئا ويتعب في فعله كشراء أثاث أو أي شيء من احتياجات البيت أو هدية أو ترتيب رحلة...إلخ، وللأسف قد يكون رد الطرف الآخر حين يسأله عن رأيه وهو يريد إدخال السرور عليه ويفرح بأنه نجح في إسعاده، فيفاجأ بالرد القاسي: (لم تعجبني).
• فقه التغافل:
التعامل بين الزوجين لا بد أن يبنى على هذا المبدأ (مبدأ التغافل) ولا يقف الزوجان كل منهما للآخر بالمرصاد يحصي عليه كل صغيرة وكبيرة، فهناك ألفاظ تخرج من الإنسان ولا يدري معناها أو لا يقصدها، وليعلم الزوجان أن كلا منهما قد أحب الآخر والذي يحب محال يتعمد الإساءة، ولكنها قد تكون لحظة انفعال أو غضب لا تلبث أن تزول.
• لماذا نسيت...؟
نحن بشر يجري علينا ما يجري على كل البشر وهو الخطأ والنسيان، حتى أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: )رفع عن أمتي الخطأ والنسيان ( وما سمي الإنسان إنسانا إلا لكثرة نسيانه، فلماذا تجرحي زوجك بكلمة (لماذا نسيت..؟) قد لا يكون تعمد ذلك، وأنت تحاسبينه على شيء خارج عن إرادته فاحذري فعل ذلك.
• ذكريه أنتِ:
يا من تثورين وتغضبين لأن زوجك نسي شيئا من أغراضك، أو نسي موعدًا خاصًّا بكِ، الأمر بسيط ضعي له رسالة تذكير على جواله قبل الموعد بيوم أو في نفس اليوم، وانسي أنك أنت التي ذكرته بالموعد، ولكن بعد أن تذكريه إن نسي؛ فمن حقك أن تعاتبيه بعدها.
• انتقي كلماتك:
لا بد للزوج والزوجة لكي يحققا السعادة أن ينتقي كلٌّ منهما ألفاظه وكلماته، فمثلا تريد الزوجة أن تطلب من زوجها فيا حبذا أن تقول له: لو سمحت، أو هل بالإمكان أن تحضر لي كذا وكذا، مصحوبة بعبارات لطيفة وجميلة أو ببعض الدعوات، وحينما تعرض رأيا تقول له: ما رأيك في كذا وكذا؟

• محاسبة:
لا بد لكي تتحقق السعادة أن يرجع كل واحد من الزوجين لنفسه بين الفينة والأخرى، ويجلس معها جلسة محاسبة ومراجعة لما مضى من حياته مع شريك عمره بحلوها ومرها، ويسأل نفسه أسئلة عن تعامله وحياته مع شريكه، ويحاول أن يجيب عليها بصراحة، ولا بأس من تدوينها ويمكن أن يجريها على هيئة استبيان، ومن الأسئلة مثلا:
1. منذ متى لم أحضر لزوجتي هدية؟
2. منذ متى لم أخرج مع زوجتي بمفردنا دون الأولاد للتنزه سويًّا؟
3. متى كانت آخر مرة ساعدت زوجتي في شؤون المنزل؟
4. كم مرة في هذا الشهر قبلت زوجي قبل خروجه إلى العمل وحين عودته؟
ويعطي نفسه درجات أكثر للأمر الإيجابي، وكلما كانت الدرجة أعلى كان ذلك دليل نجاحه كزوج يسعد زوجته، وكلما كانت الدرجات أقل دل ذلك على بعده عن تحقيق السعادة الكاملة؛ ولكنه على الطريق الصحيح.
• عند التفاهم حول أي مشكلة على المرأة أن تراعي ما يلي:
1. حددي نقطة الخلاف وناقشيها مع زوجك فقط دون غيره مع الاحتفاظ أثناء الحوار لكل منكما بمنزلته.
2. إذا تكلمت فتكلمي عن نفسك فقط ولا تتحدثي عن زوجك بحيث يكون كالمتهم، فيضطر للدفاع بطريقة لا تفيد في حل المشكلة.
3. ابحثا عن مواطن الاتفاق والتفاهم وأكدا عليها ثم اصطلحا عن طيب خاطر ولو بتنازلك أنتِ، وذلك لما سبق تأكيده من حق الزوج عليك في مواضيع سالفة.
4. لا تحاولي كبت ما تشعرين به بحيث يؤثر على علاقتك بزوجك وعطائك له، واحذري استدعاء الآخرين وإشراكهم في الخلاف، وإياك وما يخرج من كلام في وقت الغضب فإنه لا يعود للفم مرة أخرى، فقد تقولين كلمة لحظة الغضب وتندمين عليها فيما بعد، وابتعدي أنت وزوجك عن الأبناء حينما يحدث اختلاف.

• كارثتان يقع فيهما أكثر النساء عند حدوث المشاكل الزوجية:
1. سؤال الطلاق: واعلمي أنه مع الوعيد الشديد المترتب عليه فإنه مفتاح لهدم البيوت؛ لأنه فيه استفزاز للرجل في حال غضبه، وكثيرًا ما يدفعه طلبك إلى التلفظ به فيهدم البيت وأنت أعظم خاسرة دينا ودنيا، أما دينًا فلقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: )أيما امرأة سألت زوجها طلاقها في غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة(.
فقد خسرت الجنة التي هي مطلب وأمل كل مسلم، إن لم يكن طلبك للطلاق إنما هو لفساد في دينه أو لأمر يستحيل معه الحياة الزوجية، والزوجة الصالحة هي التي لا يخطر ببالها طلب الطلاق أبدا، وإنما تسعى للقضاء على أي خلاف وإذا شعرت بجفوة من زوجها بذلت ما في وسعها لمعرفة سببها وكيفية علاجها، وتجلس معه لترضي قلبه وتريح نفسه.
2. الخروج من البيت: فإياك أن تتشبهي بمن يلعنها اللاعنون، وهي المرأة التي تخرج من بيتها دون إذن زوجها؛ حتى ولو اشتد غضبه عليك أو آذاك أو ضربك، فليس الحل في عصيانك لربك بخروجك من بيتك بل إذا فعلت ذلك تخسرين به رضا ربك عنك؛ بل وتفتحين لزوجك الباب لكي يزهد فيك، ويعتاد الاستغناء عنك، وغيبتك عن البيت، ويعظم في نفسه مصالحتك واسترضاؤك ولو اقتنع بظلمه لكِ؛ لأنك عالجت الخطأ بخطأ أعظم منه شرعًا وعرفًا.
• نصيحة رائعة:
بعض الأمور التي نراها ونستهين بها مع أزواجنا منها على سبيل المثال: التصوير، مشاهدة الأفلام، الاستماع للموسيقى، الذهاب إلى أماكن الاختلاط والمجاهرة بالمنكرات.... إلخ.
هذه الأمور غاليتي تسلنا البركة والسعادة الزوجية من حيث لا نعلم؛ فكم زوجة خرجت سعيدة مع زوجها، ثم عادت إلى البيت حزينة باكية، وكم زوجة أصبحت مع زوجها في قمة الفرح والسرور وأمست في قمة الحزن، وكم زوجة نامت ليلتها بين يدي زوجها وأصبحت تطلب الطلاق، نسأل الله السلامة والعافية، كل هذا يحدث بسبب التساهل في معصية الرحمن الذي ما حرم علينا شيئا إلا وفيه هلاكنا، وما أمرنا بشيء إلا فيه سعادتنا..... فالله الله حبيبتي، لا ندع شهواتنا حاجزا أمام رضا ربنا، فنحرم الرزق والسعادة مع أزواجنا بسبب ذنوب نراها صغيرة وهي عند الله عظيمة.







من مواضيع انثى تكره الظلم
0 وصفه رائعه لتشقق الكعب
0 [ قوانين ] الحياه الزوجيه ... تفضلي هناا
0 نصائح ليبقى الحب بينكما مستمرا ...
0 أسئلة واجوبه تتعلق بالحمل ولكنها حساااسه جدا
0 لماذا تبكي العروس ليلة الدخلة؟
0 متي يكون عنق الرحم مسؤلا عن تأخير الإنجاب
0 @@ تعرفى على اعراض الوحاام باكملهاا @@
0 أدعية خاصة للحمل .. الله يكرمكن بالحمل السليم يارب ..
0 نصيحة لك أختي الغالية على أبواب رمضان
0 مشكله الغازات عند الرضع وطريقه علاجها
0 لماَ‘ذإْ يحب إَ‘لرٍجاَ‘ل إَ‘لمرٍأة إَ‘لقوٍية"كتاَ‘ب يساَ‘عُدَك فِي حَ‘ياَ‘تَك
0 نصائح مفيدة لحياة زوجية سعيدة
0 كلمات تستحق القرائه ........
0 ღ♥ღ تهنئة بمناسبة عيد الحب ღ♥ღ
0 أسئلة تحير كل أم
توقيع : انثى تكره الظلم




بْنْتٌيَ،،،

هـُ‘ـُيُ كُـل حًيِّأّتٌـيِّ ،،، هّـيِّ حًضًـنِيِّ أّلَدٍأّأّفُـيِّ

هّـيِّ أّلَأّيِّدٍ أّلَلَيِّ بًتٌـمًسِـحً دٍمًعٌتٌـيِّ ،،،

هّـيِّ بًنِتٌـيِّ وٌأّخِـتٌـيِّ وٌأّمًيِّ وٌصّـحًبًتٌـى ،،،

يِّأّربً أّحًفُـظُهّـأّ وٌأّحًمًيِّهّـأّأّ وٌأّرزقُنِيِّ بًرهّـأّأّ ،،،

أّأّمًيِّنِ

عرض البوم صور انثى تكره الظلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى منتدى الحياة الأسرية والزوجية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عودة الحب المفقود بين الازواج ، طرق استرجاع الحب بين الزوجين أسيرة زوجي منتدى الحياة الأسرية والزوجية 5 05-08-2015 02:26 AM
عشر وسائل لإذكاء شعلة الحب بين الزوجين !! قلب الاميري منتدى الحياة الأسرية والزوجية 10 06-19-2014 08:47 AM
خمس وسائل لتنمية حواس طفلكِ أثناء الحمل ..!! ام سهيل إستفسارات حوامل من الشهر السابع إلى الشهر التاسع 4 08-31-2013 03:18 PM
عشر وسائل لتنمية الحب بين الزوجين امنيتي رضاء الله منتدى الحياة الأسرية والزوجية 7 04-01-2012 12:16 AM

 

الساعة الآن 03:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .