أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام ومن يتق الله يجعل له مخرجاً و يرزقه من حيث لا يحتسب منهج أهل السنة والجماعة


حكم الصبر والرضا عند المصائب


حكم الصبر والرضا عند المصائب قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "وَالْمُؤْمِنُ مَأْمُورٌ عِنْدَ الْمَصَائِبِ أَنْ يَصْبِرَ وَيُسَلِّمَ وَعِنْدَ الذُّنُوبِ أَنْ يَسْتَغْفِرَ وَيَتُوبَ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 04-16-2016, 04:38 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لاجئة إلى الله

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 91472
المشاركات: 948 [+]
بمعدل : 0.49 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 29
نقاط التقييم: 283
لاجئة إلى الله is a jewel in the roughلاجئة إلى الله is a jewel in the roughلاجئة إلى الله is a jewel in the rough
 

الإتصالات
الحالة:
لاجئة إلى الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
e33 حكم الصبر والرضا عند المصائب




حكم الصبر والرضا عند المصائب

قال شيخ الإسلام ابن تيمية:

"وَالْمُؤْمِنُ مَأْمُورٌ عِنْدَ الْمَصَائِبِ أَنْ يَصْبِرَ وَيُسَلِّمَ وَعِنْدَ الذُّنُوبِ أَنْ يَسْتَغْفِرَ وَيَتُوبَ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {فَاصْبِرْ إنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ} فَأَمَرَهُ بِالصَّبْرِ عَلَى الْمَصَائِبِ وَالِاسْتِغْفَارِ مِنْ المعائب. وَقَالَ تَعَالَى: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ} .قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: هُوَ الرَّجُلُ تُصِيبُهُ الْمُصِيبَةُ فَيَعْلَمُ أَنَّهَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَيَرْضَى وَيُسَلِّمُ.
فَالْمُؤْمِنُونَ إذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ مِثْلُ الْمَرَضِ وَالْفَقْرِ وَالذُّلِّ صَبَرُوا لِحُكْمِ اللَّهِ وَإِنْ كَانَ ذَلِكَ بِسَبَبِ ذَنْبِ غَيْرِهِمْ كَمَنْ أَنْفَقَ أَبُوهُ مَالَهُ فِي الْمَعَاصِي فَافْتَقَرَ أَوْلَادُهُ لِذَلِكَ فَعَلَيْهِمْ أَنْ يَصْبِرُوا لِمَا أَصَابَهُمْ وَإِذَا لَامُوا الْأَبَ لِحُظُوظِهِمْ ذَكَرَ لَهُمْ الْقَدَرَ.

وَ "الصَّبْرُ " وَاجِبٌ بِاتِّفَاقِ الْعُلَمَاءِ وَأَعْلَى مِنْ ذَلِكَ الرِّضَا بِحُكْمِ اللَّهِ وَ " الرِّضَا " قَدْ قِيلَ: إنَّهُ وَاجِبٌ وَقِيلَ: هُوَ مُسْتَحَبٌّ وَهُوَ الصَّحِيحُ وَأَعْلَى مِنْ ذَلِكَ "الشكر" أَنْ يَشْكُرَ اللَّهَ عَلَى الْمُصِيبَةِ لِمَا يَرَى مِنْ إنْعَامِ اللَّهِ عَلَيْهِ بِهَا حَيْثُ جَعَلَهَا سَبَبًا لِتَكْفِيرِ خَطَايَاهُ وَرَفْعِ دَرَجَاتِهِ وَإِنَابَتِهِ وَتَضَرُّعِهِ إلَيْهِ وَإِخْلَاصِهِ لَهُ فِي التَّوَكُّلِ عَلَيْهِ وَرَجَائِهِ دُونَ الْمَخْلُوقِين.
َ
وَأَمَّا أَهْلُ الْبَغْيِ وَالضَّلَالِ فَتَجِدُهُمْ يَحْتَجُّونَ بِالْقَدَرِ إذَا أَذْنَبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَيُضِيفُونَ الْحَسَنَاتِ إلَى أَنْفُسِهِمْ إذَا أَنْعَمَ عَلَيْهِمْ بِهَا كَمَا قَالَ بَعْضُ الْعُلَمَاءِ "أَنْتَ عِنْدَ الطَّاعَةِ قَدَرِيٌّ وَعِنْدَ الْمَعْصِيَةِ جَبْرِيٌّ "؛ أَيُّ مَذْهَبٍ وَافَقَ هَوَاك تَمَذْهَبْت بِهِ.
وَأَهْلُ الْهُدَى وَالرَّشَادِ إذَا فَعَلُوا حَسَنَةً شَهِدُوا إنْعَامَ اللَّهِ عَلَيْهِمْ بِهَا وَأَنَّهُ هُوَ الَّذِي أَنْعَمَ عَلَيْهِمْ وَجَعَلَهُمْ مُسْلِمِينَ وَجَعَلَهُمْ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَأَلْهَمَهُمْ التَّقْوَى وَأَنَّهُ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِهِ فَزَالَ عَنْهُمْ بِشُهُودِ الْقَدَرِ الْعَجَبُ وَالْمَنُّ وَالْأَذَى وَإِذَا فَعَلُوا سَيِّئَةً اسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَتَابُوا إلَيْهِ مِنْهَا ؛ فَفِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ قَالَ: {قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ يَقُولَ الْعَبْدُ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُك وَأَنَا عَلَى عَهْدِك وَوَعْدِك مَا اسْتَطَعْت أَعُوذُ بِك مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْت أَبُوءُ لَك بِنِعْمَتِك عَلَيَّ وَأَبُوءُ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ مَنْ قَالَهَا إذَا أَصْبَحَ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ لَيْلَتِهِ دَخَلَ الْجَنَّةَ} ".

وَفِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَرْوِي عَنْ رَبِّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ: " {يَا عِبَادِي إنِّي حَرَّمْت الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْته بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا يَا عِبَادِي إنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا وَلَا أُبَالِي فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ. يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ جَائِعٌ إلَّا مَنْ أَطْعَمْته فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ عَارٍ إلَّا مَنْ كَسَوْته فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ. يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ ضَالٌّ إلَّا مَنْ هَدَيْته فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ. يَا عِبَادِي إنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضُرِّي ؛ فَتَضُرُّونِي وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي. يَا عِبَادِي ؛ لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا. يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا. يَا عِبَادِي ؛ لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ اجْتَمَعُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْت كُلَّ إنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إلَّا كَمَا يَنْقُصُ الْبَحْرُ إذَا غمس فِيهِ الْمِخْيَطُ غمسة وَاحِدَةً. يَا عِبَادِي إنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إيَّاهَا فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَن إلَّا نَفْسَهُ} ".
فَأَمَرَ سُبْحَانَهُ بِحَمْدِ اللَّهِ عَلَى مَا يَجِدُهُ الْعَبْدُ مِنْ خَيْرٍ وَأَنَّهُ إذَا وَجَدَ شَرًّا فَلَا يَلُومَن إلَّا نَفْسَهُ. وَكَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانِ " الْحَقِيقَةِ " وَلَا يُفَرِّقُ بَيْنَ الْحَقِيقَةِ الْكَوْنِيَّةِ الْقَدَرِيَّةِ الْمُتَعَلِّقَةِ بِخَلْقِهِ وَمَشِيئَتِهِ وَبَيْنَ الْحَقِيقَةِ الدِّينِيَّةِ الْأَمْرِيَّةِ الْمُتَعَلِّقَةِ بِرِضَاهُ وَمَحَبَّتِهِ وَلَا يُفَرِّقُ بَيْنَ مَنْ يَقُومُ بِالْحَقِيقَةِ الدِّينِيَّةِ مُوَافِقًا لِمَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ عَلَى أَلْسُنِ رُسُلِهِ وَبَيْنَ مَنْ يَقُومُ بِوَجْدِهِ وَذَوْقِهِ غَيْرَ مُعْتَبِرٍ ذَلِكَ بِالْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ.
��من كتاب: "الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان" لشيخ الإسلام ابن تيمية.

ما هي حدود الصبر في الابتلاء، وما هي مراتب الصابرين، وما جزاء الصابرين على الابتلاء؟ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله, وصلى الله وسلم على رسول الله, وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما. بعد: فإن الله سبحانه أوجب على عباده الصبر عند المصائب فقال-سبحانه-: وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ(الأنفال46), وقال-جل وعلا-: وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ(النحل: من الآية127), وقال- سبحانه-: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ(البقرة155-157), والصبر واجب وهو كف اللسان عن النياحة, وكف اليد عن خدش الوجه, أو شق الثوب أو نحو ذلك, كون الإنسان يكف يده عما لا ينبغي, ويكف لسانه عما لا ينبغي وقلبه لا يجزع هكذا, ولهذا قال- عليه الصلاة والسلام-: (أن برئ من الصالقة, والحالقة, والشاقة), الصالقة التي ترفع صوتها عند المصيبة, والحالقة التي تحلق شعرها عند المصيبة, والشاقة التي تشق ثوبها عند المصيبة, وقال – صلى الله عليه وسلم -: (ليس منا من ضرب الخدود, أو شق الجيوب, أو دعا بدعوى الجاهلية) فالصابر هو الذي يكف جوارحه عما لا ينبغي, ويكف لسانه عما لا ينبغي, ويعمر قلبه بالطمأنينة والاحتساب وعدم الجزع, والإيمان بأن الله- سبحانه- هو الحكيم العليم, وأنه- جل وعلا- يقدر المصائب بحكمةٍ, بالغة يقدر على هذا مرض, على هذا حادث سيارة, على هذا موت, على هذا إيذاء من فلان أو فلان إلى غير ذلك له الحكمة البالغة, ولهذا في الحديث الصحيح يقول النبي – صلى الله عليه وسلم -: (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له) هذا شأن المؤمن, والصبر واجب متعين حيث يكف يده ولسانه وجوارحه كلها عما لا ينبغي, فلا ينوح, ولا يشق ثوباً, ولا يلطم خداً, بل يحتسب ويصبر ويعلم أن ذلك من عند الله فيحتسب ذلك, ويكف جوارحه عما لا ينبغي, وإن رضي بهذا واطمأن إليه, ورضي بما قدر الله له كان أعظم وأفضل لقوله – صلى الله عليه وسلم -: (إن عظم الجزاء مع عظم البلاء, وإن الله إذا أحب قومٍ ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط), فالصبر واجب, والرضا سنة مؤكدة والجزع محرم, الجزع, والنياحة, وشق الثوب, ولطم الخد كل هذا محرم, فالجزع محرم والصبر واجب والرضا هو الكمال, وهناك مرتبة أخرى عليا وهي اعتبار المصيبة نعمة يشكر الله عليها, فيكون شاكراً, صابراً, راضياً شاكراً يرى أن المصيبة نعمة هذا المرض الذي أصابه, أو فقر, أو خسر في سلعة, أو نكبة في البدن, أو ما أشبه ذلك يرى هذه نعمة يشكر الله عليها لما يترتب عليها من تكفير السيئات وحط الخطايا وعظم الأجور, فهو يعتبرها نعمة يصبر ويرضى ويحتسب ويعتبرها نعمة يشكر الله عليها هذه مرتبة عليا والله المستعان.
جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ

موقع الشيخ بن باز - رحمه الله-

منقووووووووووووول





من مواضيع لاجئة إلى الله
0 تقبل الله طاعاتكم عيدكم مبارك
0 كلام عظيم وغاية في الأهمية! لا يفوتكم
0 حرمة البدعة في الإسلام لفضيلة الشيخ صالح الفوزان
0 أهم الأسئلة في المسح على الخفين .....عبد العزيز بن باز+ محمد صالح العثيمين
0 الرؤى المنامية وضوابط تأويلها من الكتاب والسنة الشيخ محمد بن عبدالوهاب العقيل
0 قال تعالى: ليلة القدر خير من ألف شهر.
0 حكم التهنئة بقول جمعة مباركة يوم الجمعة
0 الوقاية من الوقوع في شراك السحرة عليهم من الله مايستحقون
0 متى يعرف العبد أن هذا_الابتلاء_امتحان_أو_عذاب ؟
0 الفجر الصادق والفجر الكاذب
0 الإحتفال بالمولد النبوي بدعة محدثة
0 حكم قول في الدعاء (ﻳﺎ ﺣﻨﺎﻥ ﻳﺎ ﻣﻨﺎﻥ)
0 حكم الإحتفال بذكرى المولد النبوي
0 تعريف الرياء و ذكر علاماته وكيفية التخلص منه للشيخ صالح الفوزان + الشيخ زيد المدخلي
0 الاحتفال برأس السنة الميلادية بدعة - الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله
توقيع : لاجئة إلى الله


التعديل الأخير تم بواسطة لاجئة إلى الله ; 04-16-2016 الساعة 04:45 PM
عرض البوم صور لاجئة إلى الله   رد مع اقتباس


قديم 04-16-2016, 05:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المديــرة العامــة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بحــ العيون ــــــــر

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 40324
المشاركات: 47,945 [+]
بمعدل : 17.45 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 6795
بحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond reputeبحــ العيون ــــــــر has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
بحــ العيون ــــــــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لاجئة إلى الله المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: حكم الصبر والرضا عند المصائب




جزاك الله كل خيرررررررررررر

الله يعطيك الف عاااااااااااااااااااافيه ياالغلا





من مواضيع بحــ العيون ــــــــر
0 مسابقة عيوون المشااااااااهير
0 30 حقيقة مدهشة قد لا تعرفها عن جسمك!
0 الآيس كريم بالبرتقال،
0 صينية الكفتة بالطحينة
0 أهم من الضحك؟ الصراخ
0 غرفة الولادة
0 رمضان كريم وهلا هلالك يااا رمضان
0 عمل كباب اللحم الميرو بالدخن على الطريقة السعودية
0 طريقة عمل مكياج للعين بسيطه وروعه
0 علاج العقم بالخلايا الجذعية خدعة كبري
0 أسوأ أزياء الفنانات الخليجيات... إطلالات باءت بالفشل!
0 6 فوائد صحية للمشمش المجفف.. يقوى النظر ويمنع هشاشة العظام
0 ريحة المغاسل جنااااان لمدة يومين(دون وقت وتعب)
0 كيف تحصلي على مكياج خليجي قوي على طريقة هند البلوشّي
0 كوكتيل عصير الجوافه والعنب
توقيع : بحــ العيون ــــــــر








عرض البوم صور بحــ العيون ــــــــر   رد مع اقتباس

قديم 04-17-2016, 01:19 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائبة المديرة العامـة لـ منتديات حوامل
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية υм вtℓαα

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 69860
المشاركات: 33,035 [+]
بمعدل : 13.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 4234
υм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond reputeυм вtℓαα has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
υм вtℓαα غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لاجئة إلى الله المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: حكم الصبر والرضا عند المصائب




جزاك الله خير





من مواضيع υм вtℓαα
توقيع : υм вtℓαα



اللهم اني استودعك اهلي وبيتي وزوجي وبناتي
بسم الله آمنت بالله توكلت على الله ولاحول ولاقوه الابالله
ربى هب لى من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء
ربي لاتذرني فرداا وانت خير الوارثين ♥

اللهم اشفي اختي شفاءاً لايغادر سقماً

عرض البوم صور υм вtℓαα   رد مع اقتباس

قديم 04-17-2016, 02:33 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لاجئة إلى الله

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 91472
المشاركات: 948 [+]
بمعدل : 0.49 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 29
نقاط التقييم: 283
لاجئة إلى الله is a jewel in the roughلاجئة إلى الله is a jewel in the roughلاجئة إلى الله is a jewel in the rough
 

الإتصالات
الحالة:
لاجئة إلى الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لاجئة إلى الله المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: حكم الصبر والرضا عند المصائب




آمين ولكن بالمثل بارك الله فيكن





من مواضيع لاجئة إلى الله
0 جفاء غريب من بعض الأخوات!!! تنصحينها وتهدئين من روعها ولا تجيبك أصلا ولا حتى بدعاء!!
0 حكم الإحتفال بعيد الحب: فتاوى كبار العلماء
0 خلطة بلقيس محمد + دواء fertilsan m لأختنا moonnn لصفر حيوانات منوية
0 دعاء في غاية الأهمية
0 حكم قول في الدعاء (ﻳﺎ ﺣﻨﺎﻥ ﻳﺎ ﻣﻨﺎﻥ)
0 نعم الله يتوب على التائبين والمستغفرين، ولكن هذا مشروطا!
0 للأسف الدورة شرفت فأحبيت أت أكتب رسالة لكل أخت تنتظر الحمل
0 أطعمة تحارب العجز الجنسي وتقوي الرغبة
0 علاج الرياء في السنة
0 والله شيء مؤسف!!!
0 الولاء والبراء في الإسلام -صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان -
0 الوقاية من الوقوع في شراك السحرة عليهم من الله مايستحقون
0 أوقات استجابة الدعاء – سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز
0 تحذير العلماء الربانيين من صالح المغامسي
0 الرقية الشرعية من الكتاب والسنة
توقيع : لاجئة إلى الله

عرض البوم صور لاجئة إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 05-17-2016, 01:51 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام جوري&&

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 77731
المشاركات: 11,633 [+]
بمعدل : 5.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 142
نقاط التقييم: 1557
ام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant futureام جوري&& has a brilliant future
 

الإتصالات
الحالة:
ام جوري&& غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لاجئة إلى الله المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: حكم الصبر والرضا عند المصائب








من مواضيع ام جوري&&
0 ظواهر طبيعه حيرت العلماء
0 حبوب منع الحمل تعرض النساء للإصابة ببرود جنسي دائم
0 كائنات شفافه ..سبحان الله
0 الأطباء النفسيون: التعامل مع الرجل يجب أن يكون بالحنان
0 إفتح شبابيك الهوى جيتك اليوم
0 ..لماذا يلجى الطبيب لتحريض الولاده..
0 الصبر عند البلاء..
0 الحصبه...
0 لاتبكي !!!
0 اكسسورات للاخذيه العرائس
0 ..خسر نفسه من جعل الدنيا اكبر همه..
0 امراءه المانيه تنجب اضخم طفل
0 علامات الولاده المبكره
0 البعض يسير على الرمال بدون أثر..
0 رجاءً كونوا سببافي رقي المجتمع
توقيع : ام جوري&&















عرض البوم صور ام جوري&&   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى المنتدى الاسلامي العام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد عشبة الصبر ، اهمية عشبة الصبر الصحية ، الاستخدامات العلاجية لعشبة الصبر snow white منتدى الصحة الغذائية والطب البديل 2 08-27-2013 01:34 AM
اهمية الصبر فى الحياة ، فوائد الصبر ، اهمية التحلى بالصبر بندقة منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 07-28-2012 12:46 AM
الصبر ، تعلم الصبر ، التحكم فى الاعصاب سكر مكرر منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 06-27-2012 12:28 PM
مايسلي ويسهل المصائب ويجلب الصبر احبتي الثلاثة المنتدى الاسلامي العام 3 05-27-2012 09:14 PM
خلفيات عن الصبر 2012 ، اجمل صور عن الصبر ، خلفيات بلاك بيري 2013 في حب الله تعالي المـنـتـدى الـعـام 0 04-30-2012 06:15 PM

 

الساعة الآن 04:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .