أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > منتدى الحياة الأسرية والزوجية

منتدى الحياة الأسرية والزوجية لعرض المشكلات في الحياة الزوجية والأسرية .


رسالة لك اختي المسلمة تبعث فيك الامل ان شاء الله


...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-26-2011, 08:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فرقان

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 30288
المشاركات: 2,115 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 53
نقاط التقييم: 73
فرقان will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
فرقان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
e14 رسالة لك اختي المسلمة تبعث فيك الامل ان شاء الله




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

مهما كنتِ..أم..أو زوجة..أوبنت


( أختي الفاضلة )
أعانكِ الله..وسدد الله خطاك..وبارك فيكِ أينما كنتِ


أنتِ فقط من تستطيعين أن تجعلي حياتكِ سعيدة

مهما كان موقعكِ في الحياة..كل ذلك بتوفيق الله


ثم بحسن إدارتكِ لنفسكِ..ولوقتكِ..ولحياتكِ

وحرصكِ على ما يعود عليكِ بالنفع في الحياتين


ويبعث فيكِ روح الحماس والأمل من جديد





(أختي المباركة)

هل تعلمين أن ظروفك مهما كانت قاهرة في الحياة
أنك تستطيعين جعلها أحلى من العسل..؟
كيف..؟

كل هذا إذا أيقنتِ وجعلتِ نصب عينيك

هذه القواعد
" أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وأن ما أخطأك لم يكن ليصيبك "

الراوي: ابن الديلمي المحدث: الألباني
المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 62
خلاصة حكم المحدث: صحيح




وأن كل شيء بقضاء الله وقدره
وأن علينا أن نؤمن ونرضى بالقدر خيره وشره..



" وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا

وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ" الطلاق 2-3




وأن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه

وأن المصائب كلما استحكمت واشتدت فإن الفرج قريب
وأن ما أصابكِ قد يكون رفعة في درجاتكِ
وتكفير الذنوب
حينها..

سيزيد إيمانكِ...وينشرح صدركِ

وتتذوقين السعادة الحقيقية
لأنكِ فوضت أمركِ لله
وصبرتِ واحتسبتِ الأجر عند الله
وعلمتِ علم اليقين أن هذه المصائب
وهذا الوضع الذي أنتِ فيه
قد أختاره الله لكِ..وهو ابتلاء من الله
أما..

إن جزعتِ وسخطتِ.. فليس لك إلا الإثم ..وضيق الصدر



لذلك أعلمي أختي الكريمة
أن الراحة في الحقيقة هي راحة النفس واطمئنانها
مهما كانت المصائب كبيرة..ومهما كانت الظروف صعبة


فانظري وتأملي واقرئي في سير الأنبياء والعلماء والصالحين والصالحات

تجدي أنهم مروا في محن وابتلاءات..وضيق في العيش
وظلم من الناس

ومع ذلك عاشوا في سعادة وحياة طيبة فاقت ما عليه الملوك

والأمراء وأصحاب الأموال


قال الله تعالى
{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم
بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } النحل97

( أختي وفقك الله )
مهماحصل لك في هذه الحياة .. من ضيق في العيش
أو كثرة للمشاكل. أو تسلطٍ
عليك من قريب أو قريبة أو زوجة أب. أو تأخر في الرزق والحمل
أو مرض مزمن

أو ظلم ممن حولك. أو شقاوة أولاد.
أو قلة توفيق. أو تسلط زوج.
أوحرمان من حق. أو...أو.... من مصائب الدنيا وأكدارها.





فاحذري ثم
احذري


أن تكون هذه الأشياء عائق لك من التقدم إلى الأمام وإلى الأفضل

بل احرصي على فعل كل ما ينفع نفسك

من إحراز النجاحات والإبداعات..وتقديم الخير للغير

وعمل ما يرفع درجاتك عند ربك


وإياك أن يذهب يومك بالتفكير فيما مضى
أو بكثرة الهم في ما أنت فيه


فيضيع عليك الوقت ..ويذهب عنك الناس

وأنت لا زلت في مكانك..قد سيطر عليك الخمول



وإنما عليك أن تعيشي يومك..لأن أمس ذهب بما فيه وغدا في الغيب

أما اليوم فأنت تعيشين فيه


فافتحي صفحة جديدة..وليكن يومك أحسن من أمسك


وتعايشي مع ما أنت فيه قدر المستطاع..وحاولي التناسي

واستعيني بالله وتوكلي عليه ثم افعلي الأسباب

وكوني واثقة به سبحانه وتعالى
وأنه سيغير حالك إلى الأحسن
وليكن التفاؤل عنوانك..والهمة العالية طريقك
ولهذا فإن العبد المؤمن الموفَّق لا يزال يسعى في حياته بتحقيق

أمرين عظيمين ومطلبين جليلين
الأول: تقوية الإيمان وفروعه والتحقق بها علماً وعملاً
والثاني: السعي في دفع ما ينافيها وينقضها أو ينقصها من الفتن الظاهرة والباطنة
ويداوي ما قصَّر فيه من الأول وما تجرّأ عليه من الثاني
بالتوبة النصوح وتدارك الأمر قبل الفوات
والإقبال على الله جلّ وعلا إقبالا صادقاً بقلب منيب
ونفس مخبتة مطمئنة مقبلة على الله ترجو رحمة الله وتخاف عقابه







منقول من مقال تجديد الإيمان للشيخ عبد الرزاق البدر

ارجو ان تكونو قد استفدتم ......لا تنسوني بالدعاء جزاكم الله خيرا





من مواضيع فرقان
عرض البوم صور فرقان   رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى منتدى الحياة الأسرية والزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختي العضوه وصلتك رسالة آلية ب [ حذف او نقل أو تحرير مشاركة ] عزيزة النفس المـنـتـدى الـعـام 10 09-29-2014 01:51 PM
الالم عند التبول اكرمكم الله ام صوفيا المنتدى الطبي الــعــام 1 11-25-2011 06:10 PM
رسالة مزقها الالم أم البيبي منتدى الولادة المبكرة والإجهاض 9 04-19-2011 07:36 AM
انت تحبين الله .. ولكن هل تريدين ان يحبك الله؟؟جديدي النية اختي الحبيبة demoshka المنتدى الاسلامي العام 5 05-13-2010 03:28 AM


الساعة الآن 05:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .