أهلا وسهلا بك إلى منتديات حوامل النسائية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا
العودة   منتديات حوامل النسائية > المنتديات العامة > منتدى الحياة الأسرية والزوجية

منتدى الحياة الأسرية والزوجية لعرض المشكلات في الحياة الزوجية والأسرية .


أسباب غياب العاطفة في العلاقات الزوجية


...
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-29-2011, 07:13 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مميزة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هنا روحى

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 35098
المشاركات: 332 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 34
نقاط التقييم: 62
هنا روحى will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
هنا روحى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحياة الأسرية والزوجية
icon41 أسباب غياب العاطفة في العلاقات الزوجية






ارتفعت معدلات الطلاق بنسب مخيفة ويبدو جليا غياب العاطفة في العلاقة الزوجية وهذا ما يعرف باسم الطلاق العاطفي والذي نراه في زيجات كثيرة وإن كان البعض يرى أنه يحدث بعد أزمة منتصف العمر




الصورة للتوضيح فقط

( سن اليأس ) فأن البعض الاخر يرى ان ذلك يحدث أحيانا في السنوات الأولى للزواج أو بعد ولادة أول طفل بفترة وجيزة ومن أهم أعراض غياب العاطفة وبدرجة كبيرة عاطفة الحب الأعراض التالية :
(1)

شيوع الصمت وغياب لغة الحوار في الحياة الزوجية .
(2)

الانسحاب من المعاشرة الزوجية .
(3)

تبلد المشاعر وجمود العواطف .
(4)

غياب البهجة والمرح والمودة والتودد والأجواء الرومانسية من العلاقة الزوجية.
(5)

النفور الشديد من الطرف الآخر .
(6)

الشعور بالندم على الارتباط بالطرف الآخر .
(7)

التفكير بالطلاق أو بالزواج من امرأة أخرى.
(8)

رمي المسؤوليات على الطرف الآخر و التفلت من الالتزامات تجاهه .
(9)

الإهمال والأنانية واللامبالاة باحتياجات ومتطلبات وآلام كل طرف .

والحقيقة أن هذه الأعراض ما هي إلا نتيجة لغياب العاطفة بين الأزواج
ولكي نستطيع حل هذه المشكلة علينا أن نعرف

أسبابها وسنسلط الضوء هنا على بعض أهم الأسباب التي تؤدي إلى غياب العاطفة في الحياة الزوجية وهي :

(1)
بعض المعتقدات الخاطئة
هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة المتكونة من ثقافة المجتمع وفي أي مجتمع سنجد الكثير من الأفكار والتصورات حول الزواج ووجود ودور العاطفة فيه ومن هذه المعتقدات :

( أ )

الحب ينتهي بعد الزواج



إن هذا المعتقد من أكثر المعتقدات شيوعا ومن أكثرها فتكا بالعاطفة الموجودة في داخل كل فرد فمعظم الأشخاص يرون أن العاطفة بعد الزواج تختفي وتزول تحت ضغوطات الحياة المختلفة وهو أمر صحيح إذا ما سمحنا نحن للعاطفة بالزوال واستسلمنا لمجريات الأمور والأحداث .

(ب)
الحب يأتي بعد الزواج

وهو أيضا معتقد خاطئ فيفترض بالحب أن يولد في اللحظة التي يرى الخاطب فيها خطيبته.

( ج )
الزواج قائم على القدرة المادية و القدرة على تحمل المسؤولية

وهذا المعتقد أيضا خاطئ فالزواج قائم في المقام الأول على المودة التي تحصل بين الزوجين والتي كما ذكرنا تبدأ مع النظرة الاولى ونحن لا ننكر ما للقدرة المادية والقدرة على تحمل مسؤوليات وأعباء الحياة الزوجية من أهمية ولكنها تأتي في المرتبة الثانية بعد وجود المحبة .

(
د )
لدوام استمرار الحب والزواج لا بد أن نكون شخصا واحدا

وهو أحد أسوأ المعتقدات التي لا تدمر فقط علاقتنا الزوجية بل وتدمر أيضا علاقتنا الاجتماعية وذلك لأن لكل إنسان شخصيته الفريدة تماما كما له بصمته الفريدة لذا من الطبيعي بل ومن المفيد أن نختلف أحيانا وخصوصا عندما يتعلق الأمر بعلاقة بين رجل وامرأة فهناك العديد من الاختلافات الموجودة بينهم ولعل ابسط تصوير لذلك هو ما ذكره الدكتور جون غراي أن الرجال من المريخ والنساء من الزهرة وكما أن الشحنة الموجبة تتحد مع الشحنة السالبة ليكونا معا التيار الكهربائي فان الرجل والمرأة يكونان معا الجنس البشري .

(2)

عدم الالتزام بعهد الحب

عندما يتعاهد اثنان على الحب، بعد أن وصلوا إلى التوافق اللازم بينهما..فهما يتعاهدان على الارتباط بالحب، واقعياً، زمنياً، فعلياً وعاطفياً على مدى الحياة التي يعيشانها.. وهما يتعاهدان على إبقاء الحب أساساً لهذه الحياة.. فالحب بين شخصين،هو الترابط التام، الأبدي بالحب بينهما.. فكيف لهما أن يصلا للالتزام والمسؤولية، وكافة أنواع التضحية المحمودة، إن سمحا لهذا الحب بالتلاشي والزوال؟!..

فعندما يتعاهدان بذلك.. فقد قررا العيش بالحب،ومساعدة ذلك الحب لأن ينمو ويستمر..إلى الأبد.. وبذل كافة أنواع الوسائل لعيش الحياة الملائمة للحب بينهما..

لأنهما إذا وصلا للوعي بحقيقة عهد الحب، وأهميته في حياتهما، وبذلا ما يستطيعان لإبقائه، فسيصلا بالتأكيد لاستمراريته.. وبالتالي يصلان للمسؤولية، والالتزام، والتكيّف مع ظروف الحياة وشريكها..

"أحبك"

إذاً أنا سأفعل المستحيل لأكون شريكك المخلص، والمعين، وأمنح الحب مايحتاجه من أولوية، لأحافظ على ذلك الحب بيننا ليجمّل حياتنا، ويعيننا على التحمّل والتغلب على كافة أنواع الصعاب، بيننا..
لنعي بأهمية، وحقيقة تلك الكلمة، وذلك العهد..

(3)

عدم أداء الواجبات العاطفية

هناك جانبان في هذه الحياة كفيلان بان يجعلا المرء يعيش بشكل جيد وهما الجانب المادي والجانب العاطفي، ومعظمنا قد استوفى الجانب المادي (أكل، شرب، كساء، مأوى ... الخ )

وأما الجانب العاطفي الذي يمثله الحب والعطف والاهتمام، فهو غير موجود، ينقصنا جميعا.. فما زلنا بحاجة أكبر إلى إشباع رغباتنا العاطفية، وهو الأمر الذي يدفعنا أحيانا للوقوع في أخطاء لا تحمد عقباها..

والمسؤول الأول عن ذلك هم أفراد الأسرة الذين لا يمنحون العاطفة الكافية لبعضهم البعض مما يجعلهم بعيدين عن بعضهم البعض، وما نريد قوله هنا أننا اكتفينا ماديا (هناك أناس مازالوا تحت حد الفقر مما يجعل تفكيرهم بعيدا عن العاطفة) ولكننا ما زلنا بحاجة إلى الكثير من العاطفة في حياتنا ويضع العالم ابراهام ماسلو في هرمه الخاص باحتياجات الفرد الحاجة إلى الحب والعطف والانتماء والتفاعل بعد الحاجات الأساسية (الحاجات البيولوجية )، والحاجة إلى الأمن مما يعني أهمية العاطفة في حياتنا.

(4)
مفهوم الحب وطريقة التعبير عنه

إن لكل منا تصوره الخاص عن الحب فلكل منا طريقة يعبر بها عن حبه للآخرين ولكل منا طريقة يشعر بها بحب الآخرين له وهذا ما يطلق عليه إستراتيجية الحب فعندما لا نفهم إستراتيجية الحب لدى شخص ما فإننا لا نمنحه الحب الذي يريده حتى وإن كنا نكن له الكثير من الحب وذلك لأننا لا نقدمه له بالطريقة التي يريدها .

(5)

الانشغال

إن معظم حياتنا الزوجية مستهلكة في قضاء مشاغل الحياة فكلا الزوجين ينشغل بموضوعات عملية ليس فيها من الرومانسية شيء وتظل تلك الموضوعات تفرض نفسها باستمرار.

ونتيجة لهذا الانشغال تبدأ العاطفة في التلاشي حتى تصبح الحياة مجرد كد وشقاء ومتاعب لا تنتهي ويعزو الدكتور جورج والد عالم الأحياء بجامعة هارفارد والحائز على جائزة نوبل السبب في ذلك هو غياب الحب فيقول: أن المرء لا يحتاج إلى جائزة نوبل بقدر ما يحتاج إلى الحب .

كيف يحصل احدهم في رأيك على جائزة نوبل ؟ أن ذلك يحدث لافتقاده الحب فالمرء يعمل طول الوقت مفتقدا للحب ثم يحصل في النهاية على جائزة نوبل أنها تكون مجرد سلوى لان الحب هو الأهم .

(6)
حدة الطبع

إن حدة الطباع و الغضب الشديد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نفور الأشخاص وابتعادهم عن الشخص الذي يملك هذه الصفات ولذا فان حدة الطبع من الأسباب التي يمكن أن تقضي أو تؤثر سلبا على العاطفة الموجودة بين الأزواج وبالتأكيد فان لها علاقة بالانشغال فكلما زاد الانشغال كلما زاد التوتر والضغط وبالتالي أصبحت طباع الإنسان أكثر حدة .

(7)

الملل

والملل من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى غياب العاطفة في العلاقة الزوجية وتكمن مشكلة الملل في أن احد الطرفين هو من يشعر بالملل ولا يستطيع مصارحة شريكه بذلك ومن الأسباب المؤدية للملل الانشغال والانفصام وعدم الالتزام بعهد الحب وغير ذلك الكثير .

(8)

الانفصام

وذلك يعني الفصل بين الزوجين في كل أمور حياتهما، فهما يعيشان معاً في منزل واحد وينامان معاً على سرير واحد ولكنهما في الواقع يعيشان في عالمين مختلفين، فكل منهما يعيش في عالمه وينشغل في حياته، ربما لينسى الانفصام الذي تعاني منه علاقته الزوجية وربما يكون الانشغال سبب هذا الانفصام .

(9)

الدَّين

إن الديون من الأمور المرهقة لأي شخص كان، سواء كان متزوجاً أم لا، وعندما تكون متزوجاً فإن الديون سترهقك بشكل أكبر ولاشك، فأنت لست مسؤولاً عن نفسك فقط، بل أيضاً مسؤول عن زوجة وأحيانا أولاد، ولذلك يكون شغلك الشاغل هو كيفية التخلص من هذه الديون للأبد مما يؤثر ولاشك على علاقتك العاطفية بشريك حياتك .

(10)

آلام الماضي

إن الماضي جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان، وهو الأساس الذي يبنى عليه الحاضر، لذا فإن مشكلات الإنسان وخبراته في الماضي تؤثر ولا شك على حياته في الحاضر، ولذلك فإن الخبرات المؤلمة التي يتعرض لها الإنسان كوفاة الأب أو الأم في سن مبكر " اليتم"، أو عدم إكمال التعليم، أو غير ذلك، من الممكن أن تؤثر سلباً على العلاقة العاطفية بين الزوجين، حيث ينظر البعض إلى أنفسهم نظرة دونية، ونظرة عدم استحقاق، مما يؤثر على ثقته بنفسه، وفي الغالب فإن هذه المشاعر تظل دفينة في داخله، ولا يصارح بها شريك حياته، مما يجعلها تخرج في صور أخرى، كالانفصام والانشغال وحدة الطبع والجمود العاطفي وأحيانا الاكتئاب .

(12)

الأخطاء في العلاقات الاجتماعية

ومن أمثلة الأخطاء في العلاقات الاجتماعية تقرب الابن من والدته أو الفتاة من والدتها بشكل شديد يؤثر سلبيا على حياتهما الزوجية فقد يشركان والدتيهما أو أبويهما أو أي شخص آخر مقرب منهم في تدبير أمور حياتهم الزوجية وكذلك قضاء الكثير من الوقت برفقة الأصدقاء وإعطائهم الأولية والأهمية ... الخ من الأخطاء التي تؤثر سلبا على العلاقة العاطفية وتؤدي إلى انشغال الزوجين عن بعضهما البعض وأحيانا الانفصام









من مواضيع هنا روحى
توقيع : هنا روحى

لا اله الا الله..

عرض البوم صور هنا روحى   رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى منتدى الحياة الأسرية والزوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسباب قد تدمر حياتك الزوجية demoshka منتدى الحياة الأسرية والزوجية 4 08-24-2011 09:58 AM
إن من أسباب السعادة الزوجية مايلي كلي فرح وسرور منتدى الحياة الأسرية والزوجية 6 06-24-2010 12:27 AM
نقاش وابي اكل يدخل ... العلاقات الغراميه في المسنجر ....الى أين .؟! الشوق عطري منتدى الحياة الأسرية والزوجية 9 12-10-2009 03:49 AM
العلاقات الانسانيه الشوق عطري منتدى الحياة الأسرية والزوجية 0 09-07-2009 05:48 PM


الساعة الآن 05:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0

Privacy Policy - copyright

لا يتحمّل موقع منتديات حوامل النسائية أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا، ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر .